الإثنين 23 يوليو 2018 7:44 م القاهرة القاهرة 33.1°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

«صورة مزيفة» تدفع «الحلفاوي» لفتح صندوق ذكرياته في المدرسة


نشر فى : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 5:12 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 يوليو 2018 - 5:12 م

نفى الفنان نبيل الحلفاوي، صحة الصورة المنتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي، لعدد من طلاب المرحلة الابتدائية، يتردد أنه والفنان الراحل نور الشريف بينهم.

لم يكتفي "الحلفاوي"، بنفي صحة الصورة، وإنما نشر لمتابعيه صورا له من المرحلة الابتدائية والإعدادية، واحدة منها تذكارية مع المدرسين، قال عنها: "كانت مسابقة بين الفصول في تجميلها وكتابة وتعليق مجلات الحائط، وفزنا بها"، وأخرى أثناء قراءته إحدى الروايات داخل الفصل.

 وتعقيبا على سؤال طرحه أحد المتابعين حول الصورة التي يمسك فيها بكتابا، قال "الحلفاوي"، إنه لم يكن يذاكر، وإنما كان يقرأ رواية مترجمة يأخذها معه المدرسة ليقرأها في الحصص الفاضية، مؤكدا أنه يتذكرها حتى الآن، وهي رواية "كوڤاديس"، التي تم تحويلها إلى فيلم أجنبي.

وردا على أحد المتابعين سأله عن حال الطلاب الآن، وإذا ما كان أحدهم يقرأ كما كان يفعل، اكتفى "الحلفاوي" بالإشارة إلى أن السبب هو الإنترنت والموبايل.

وأوضح "الحلفاوي"، أنه درس في المرحلة الابتدائية بمدرسة "قصر الدوبارة"، وفي مرحلة الإعدادية كان في مدرسة "القربية"، وفي المرحلة الثانوية كان في مدرسة "الخديو إسماعيل".

وذكر "الحلفاوي"، الشهير بـ"قبطان تويتر"، أن الفصل عندما كان في المدرسة كان فيه حوالي 30 طالبا، مشيرا إلى أن أكثر المدرسين تأثيرا في شخصيته، كانوا مدرسي اللغات العربية والإنجليزية، وكذلك مدرسي الرياضة، حيث كانوا يشجعونه جدا، وأكثرهم الأستاذ مصطفى الكاشف رحمه الله الذي يرتدي الزي الأزهري في صورة المرحلة الإعدادية التي نشرها.

وأضاف أنه لاحظ فيما بعد بالإضافة للاسم تشابها في الملامح مع المخرج الراحل رضوان الكاشف، وعندما سأله اتضح أنه ابنه وهب إليه بعد كل هذا العمر.

وردا على سؤال لأحد المتابعين قال: "احترام في احترام، أظن ده الزمن اللي كانو بيقولو لو شفت المدرس من شارع امشي من شارع تاني"، فأجابه "الحلفاوي": "مش للدرجة دي.. بس كان فيه احترام طبعا".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك