السبت 22 سبتمبر 2018 4:25 ص القاهرة القاهرة 24.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

سحر نوح لـ«الشروق»: «يالا نجمل مصر» مبادرة لعدم التصالح مع القبح

كتب - أحمد فاروق:
نشر فى : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 10:58 م | آخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 10:58 م

قالت الفنانة سحر نوح، إنها بدأت العمل على حملة "يالا نجمل مصر" منذ 3 أشهر تقريبا، قناعة منها أن كل مواطن في مصر يجب أن يبدأ بنفسه ولا ينتظر الحكومة تفعل كل شيء، خاصة في مسألة البحث عن الجمال ورفض القبح الذي أصبح منتشر في كل شوارع مصر.

وأوضحت سحر نوح في تصريحات خاصة لـ"الشروق"، أنها كأي مصر، أصبحت تتأذى من منظر القمامة المنتشر في الشوارع، والحيوانات النافقة، والرائحة الكريهة، والتماثيل المشوهة التي تظهر في الميادين العامة، والتي تدعو إلى الخجل، مؤكدة إلى أنها لم تستطع الانتظار أكثر من ذلك خاصة بعد شعورها أن المجتمع أصبح في حالة تصالح مع القبح.

وأضافت نوح أن الحكومة عليها دور ومسؤولية، لكن المواطن أيضا هو من يلقي القمامة في الحدائق العامة، وأثناء قيادته للسيارة، لذلك تهدف الحملة أيضا إلى تجميل النفوس أيضا، حتى لا يتفاعل أحد بشكل سلبي مع الحملة.

وأكدت نوح أن التصور الذي وضعته لتجميل مصر ليس مكلفا على الإطلاق، فالحملة تهدف إلى استغلال طاقات الشباب والتطوع، على سبيل المثال، التعاون مع كليات وأقسام الفنون الجميلة، لتكون مشاريع تخرج الطلاب تطبيق عملي لتطوير وتجميل ميدان أو شارع، بدلا من تنفيذ مشاريع يكون مكانها المخازن، وهناك اقتراح رئيسي بأن يكون هناك لكل شارع في مصر مجلس إدارة، يتولى مسؤولية المتابعة والحفاظ على ما يتم إنجازه، حتى لا يضيع المجهود، وفي نفس الوقت سيكون خطوة حقيقية في تأهيل المواطنين لدخول المجالس المحلية.

وأعلنت نوح عن اندماج حملتها مع مبادرة "هنجملها"، التي أطلقها المجلس الوطني للشباب قبل عامين، كما أبدت استعدادها للتواصل مع كل المبادرات التي تستهدف الجمال في مصر، لتكوين كيان واحد، يكون قادر على التغيير الحقيقي، بشكل جماعي وليس بشكل فردي، مشيرة إلى أن بعضها تحرك في بعض الميادين والمحافظات بالفعل، لكنه لم يستمر بسبب عدم وجود الدعم الكافي، على كل المستويات الشعبية والرسمية.

وعن تفاعل رجل الأعمال نجيب ساويرس، ووعده بدعمها، قالت سحر نوح إنها كانت محرجة ومترددة في الكتابة له عبر حسابه بموقع "تويتر"، لكن لأن مطلبها ليس شخصيا، ولأنها تعرف أن ساويرس لا يتأخر في دعم المبادرات الجادة والهادفة، قررت طلب الدعم، وبالفعل لم يخيب ظنها، وتفاعل معها على الفور مبديا استعداده لتقديم الدعم، الأمر الذي حمسها للتواصل مع غيره من رجال الأعمال والشركات التي لا تريد منهم دعما ماديا بقدر ما تريد منهم توفير "الخامات" التي تساعد الشباب في العمل.

وكشفت سحر نوح، عن تواصلها مع رئاسة الجمهورية عبر الحسابات الرسمية للرئيس على مواقع التواصل الإجتماعي، ليتفاعل مع الحملة، كما تواصلت مع وزير الشباب والرياضة وحدد لها موعدا بالفعل الثلاثاء المقبل، وتواصلت من قبل مع وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبد الدايم ولم تتأخر في إزالة تمثال شرم الشيخ المشوه، وستتواصل معها الفترة المقبلة للتنسيق معها بشكل عام في المبادرة، كما قررت التواصل أيضا مع وزير التعليم ليكون هناك تنسيق فيما يتعلق بحث الطلاب على تنظيف مدارسهم، وتجميلها، كما ستتواصل خلال الأيام المقبلة مع وزير التنمية المحلية حتى يقوم بتسهيل مهام عمل الحملة مع المحافظين والأحياء.

ودعت سحر نوح المواطنين بالتطوع في الحملة حبا في الجمال ورفضا لثقافة القبح، مؤكدة على أنها ستسخر كل وقتها وجهدها لهذه الحملة، ولن تسمح بأن يقف أصحاب الطاقة السلبية في طريقها، متمنية من وسائل الإعلام أن يكون لها دورا إيجابيا، وتقوم بتوعية المجتمع على أن يكون لهم دور في نهضة بلدهم، بدل من البحث عن "الفرقعة".

ووعدت سحر نوح، بعمل الحملة على تفعيل القوانين المهملة، مثل الخاصة بإلزام مباني كل منطقة بلون واحد، مشددة على أنها ستبدأ العمل في القاهرة بالمناطق المجاورة للطريق الدائري التي لا تكمل واجهات العمارات في مخالفة للقانون، كما طالبت بتفعيل المخالفات الفورية على من يلقي القمامة في الشوارع.

أما فيما يتعلق بجدول العمل، فأكدت أن الحملة ستبدأ بأسوان، لأن حملة "هنجملها" كانت قد بدأت العمل بها بالفعل، ثم تنتقل إلى الإسكندرية التي تعاني من القمامة حتى على البحر، بعد ذلك تنتقل الحملة إلى محافظات المنيا ودمياط وغيرها.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك