الإثنين 19 نوفمبر 2018 4:01 ص القاهرة القاهرة 18.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

صالح سليم الرئيس .. 18 عامًا من الإنجازات والمواقف الخالدة مع قلعة الكرة

الشروق
نشر فى : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 2:56 م | آخر تحديث : الثلاثاء 11 سبتمبر 2018 - 4:00 م

على الرغم من الموهبة الفنية التي كان يمتلكها صالح سليم كلاعب، جعلته يحجز مقعدًا أساسيًا في تشكيل المنتخب الوطني والنادي الأهلي طوال مسيرته الإحترافية، فضلًا عن كونه من المحترفين القلائل في الدوريات الأوربية بالدوري النسماوي فترة الستينات بالقرن الماضي، إلا أن النسخة العالقة في أذهان الجماهير المصرية من شخصيته تتبلور في كونه رئيسًا للقلعة الحمراء.

صالح سليم الذي تولى رئاسة النادي الأهلي في ولايتين، كانت الأولى ما بين أعوام 1980 إلى 1988، والثانية في الفترة ما بين 1991 إلى أن وافته المنية في مايو 2002، وخلال هاتين المرحلتين، حقق الفريق الأول للمارد الأحمر في كرة القدم 35 بطولة على جميع الأصعدة المحلية والقارية.

الأهلي صاحب الـ40 بطولة دوري على مدار تاريخه، حصد خلال فترة رئاسة صالح سليم 13 بطولة دوري، منهم 9 نسخ متتالية، وهو رقم قياسي لم يتكرر إلى وقتا هذا، وعلى الصعيد المحلي أيضًا حصد الأهلي 9 بطولات كأس مصر.

وعلى الصعيد القاري، حقق الأهلي دوري أبطال إفريقيا 3 مرات (النظامين القديم والحديث)، والسوبر الإفريقي مرة واحدة، وبطولة إفريقيا أبطال الكأس 4 مرات، وبطولة الأفروآسيوية مرة واحدة، وعلى الصعيد الإقليمي حصد الأهلي كأس النخبة العربية مرتين، وكأس الكؤوس العربية وكأس أبطال العرب مرة واحدة.

مواقف تاريخية :

صالح سليم صاحب العديد من العبارات الخالدة التي تعد أبرزها :"معنديش أي مشكلة إننا مناخدش أي بطولة سنة واتنين.. بس نشتغل صح وهناخد كل البطولات بعد كده" ( طالع التفاصيل ) ، لديه العديد من المواقف التاريخية :

1 – منقذ الأهلي :

بعد موسم كارثي كاد الأهلي خلاله أن يهبط لدوري الدرجة الأولى عقب احتلاله المركز التاسع في جدول ترتيب الدوري وكان على بعد مركز واحد من الدخول في دورة الهبوط، قام أعضاء مجلس إدارة النادي الأهلي بإعلان استقالتهم من مجلس عبده صالح الوحش، لتقام انتخابات جديدة بين الأخير وصالح سليم، فاز بها المايسترو بعدما حصد أغلبية الأصوات باكتساح، ليقوم بدوره بإعادة هيبة المارد الأحمر الذي أنهى البطولة في المركز الرابع.

2 – إعلاء المبادئ :

بعد قرار صالح سليم بشطب نجم الفريق، محمد عباس لأسباب سلوكية، أعلن محمود الجوهري، المدير الفني للفريق حينها غضبه من القرار مطالبًا بعدم التدخل في فريق الكرة وتضامن معه 16 نجمًا، ليكون قرار صالح سليم هو الإطاحة بالجوهري وإيقاف جميع اللاعبين الذين تضامنوا معه، وذلك قبل أيام قليلة من مباراة القمة أمام الزمالك في نهائي كأس مصر، والتي خاضها المارد الأحمر بفريق الناشئين، لتكون المفاجأة فوز "المبادئ" بثلاثة أهداف لهدفين.

3 – الأخلاقيات لا يجب أن تسقط من أجل لاعب :

في قضية مازالت آثارها مستمرة حتى الآن على الرغم من مرور أكثر من 18 عامًا على أحداثها، قرر صالح سليم التفريط في خدمات نجما المارد الأحمر حينها حسام حسن وإبراهيم لوضعهما شروط خاصة من أجل الموافقة على تجديد عقديهما، ليتجه الثنائي للغريم التقليدي الزمالك، في صفقة هي الأشهر بتاريخ الكرة المصرية، ليعلق صالح سليم قائلًا :"لا يوجد سبب واحد يجعل رجل واحد يخلف وعده سوى الموت، المبادئ لا ينبغي أن تدوسها الأقدام، والأخلاقيات لا يجب أن تسقط من أجل لاعب أو نتيجة مباراة، اللي عايز يسيب الأهلي أهلاً وسهلاً.. الباب يفوت جمل".

4 – معارضة القرارات السياسية :

وزير الشباب والرياضة الاسبق عبد المنعم عمارة، كان قد أصدر قرارًا، بعدم دخول سيارات رؤساء الأندية لملعب ستاد القاهرة، ليكون رد صالح سليم هو عدم حضوره لأي مباراة بذلك الملعب، ليُعلق فيما بعد قائلًا :"الوزير هو ضيف للنادي صاحب المباراة، فكيف يمنع الضيف صاحب البيت من الدخول؟".

الأمر لم يتوقف على معارضة قرارت الوزراء، بل وصل إلى حد رئيس الجمهورية، فبعد توصل الرئيس الأسبق، محمد حسني مبارك مع إبراهيم نافع، رئيس مجلس إدارة الأهرام بإقامة مباراة خيرية بين فريقي الأهلي والزمالك تذهب إيراداتها لأهالي حادثة قطار الصعيد، إلا أن المايسترو وقف مُعارضًا لإقامة هذه المباراة بسبب عدم التواصل معه شخصيًا لخوض تلك المباراة، مُعلقًا :"لو حسني مبارك مصمم يلعب هذه المباراة، فليكلف 11 موظفا من رئاسة الجمهورية لخوضها، ولو أصر إبراهيم نافع على إقامتها فليأت بـ11 صحفيا من الأهرام، طول ما صالح سليم عايش الأهلي مش هيلعب هذه المباراة".

5 – احترام الضيوف حتى لو على حسابك :

طالب المايسترو بإقامة مباراة الأهلي أمام الإسماعيلي في نهائي كأس مصر في عصرًا بدلًا من إقامتها مساءًا، وذلك من أجل إتاحة الفرصة لعودة جماهير الدراويش إلى مدينتهم بعد نهاية المباراة، ليخسر الأهلي بهدف نظيف، إلا أن رئيس الإسماعيلي حينها إسماعيل عثمان قام بإهداء اللقب للمايسترو تكريمًا لموقفه.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك