السبت 17 نوفمبر 2018 11:53 ص القاهرة القاهرة 23.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

أمانى الترجمان الرئيس التنفيذى لـ«ترافكو»: 1.4 مليار جنيه إيرادات 2014 ونتوقع ارتفاعها بنهاية العام الحالى

أمانى الترجمان الرئيس التنفيذى لـ«ترافكو»- تصوير : جيهان نصر
أمانى الترجمان الرئيس التنفيذى لـ«ترافكو»- تصوير : جيهان نصر
كتب ــ طاهر القطان:
نشر فى : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 9:46 ص | آخر تحديث : الأحد 11 أكتوبر 2015 - 9:46 ص

• إلغاء دعم الشارتر فى الوقت الحالى كارثة.. ورقابة الدولة تقضى على حرق الأسعار
• ترافكو تستقبل 502 ألف سائح فى 8 شهور.. وقريبا فتح مكتب جديد بالصين

قالت أمانى الترجمان ــ رئيس مجلس الإدارة التنفيذى لشركة ترافكو للسياحة والاستثمار وعضو اتحاد الغرف السياحية أن شركتها احتلت للعام 19 على التوالى على المركز الأول بين الشركات السياحية المصرية الأعلى جلبا للدخل السياحى والأعداد، بعد تجاوز إيراداتها 1.4 مليار جنيه العام الماضى.

وأضافت الترجمان لـ (مال وأعمال) أن هذا الرقم مرشح للزيادة بنهاية العام الحالى.
واستقبلت شركة «ترافكو» للسياحة والفنادق، وفق الترجمان، نحو 502 ألف سائح منذ بداية العام الحالى وحتى نهاية أغسطس الماضى مقارنة بـ 450 ألف خلال نفس الفترة من العام الماضى مقارنة بـ 450 ألف خلال نفس الفترة من العام الماضى.
وقالت إن الشركة لا توقف عن البحث عن الجديد فى سوق السياحة سواء داخليا أو خارجيا، إلا أن الأحداث غير مواتية لزيادة أعداد الوفود السياحية. وتوقعت أن ترتفع أعداد الوفود السياحية القادمة عبر مكاتبها بنحو 30%.
وتخطط ترافكو، وفقا لأمانى الترجمان، لفتح مكتب لها فى الصين منذ فترة وتم أخيرا اختيار رئيس لمكتب الشركة هناك بما يحافظ على موارد الشركة نظرا لأن السوق الصينية لها طبيعة خاصة مع وجود مشاكل مرتبطة ببعد المسافة وارتفاع التكاليف.

وأشارت الترجمان إلى أن الغاء دعم الطيران العارض «الشارتر» فى الوقت الحالى يعد كارثة كبرى على قطاع السياحة فى الوقت الحالى. وأوضحت أنه يجب فتح هذا الملف مرة أخرى من قبل هشام زعزوع وزير السياحة الذى يعرف جيدا أوجاع القطاع خاصة بعد أن قام معظم شركات السياحة الأجنبية المنظمة للرحلات بإلغاء 25% من حجوزاتهم وطائراتهم المتجهة لمصر خلال الفترة المقبلة. وقالت: «إذا كان هناك نية لإلغاء الدعم فيجب أن يتم تدريجيا على مدى 3 سنوات مثلا، ولا يجب أن يتم اتخاذ مثل هذا القرار المصيرى فى يوم وليلة حتى لا تتأثر الحركة الوافدة لمصر سلبيا».

وقالت الرئيس التنفيذى لشركة ترافكو إن أهم التحديات أمام وزير السياحة هشام زعزوع هو ترتيب البيت السياحى من الداخل بمفهومه الشامل، وإعادة تقييم المكاتب السياحية الخارجية والاهتمام بالرقابة على جودة المنتج السياحى وكذلك الاهتمام بتحسين صورة مصر فى الخارج ومراقبة قوية للشركة التى تنفذ الحملة الدعائية لمصر. وشددت على ضرورة التصدى وبقوة لظاهرة حرق وتدنى الأسعار من خلال تدخل قوى للدولة المتمثلة فى وزارة السياحة وذلك بربط السعر بنجومية الفندق وبالضريبة التى يتم تحصيلها منه حفاظا على سمعة مصر السياحية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك