الجمعة 24 نوفمبر 2017 10:20 م القاهرة القاهرة 18.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد تصريحات وزير المالية.. هل ترى أن زيادة أسعار السجائر تؤدي لخفض معدلات التدخين؟

المغرب تسعى لتحقيق الحلم الغائب منذ 20 عامًا أمام كوت ديفوار.. وتونس تخشى مفاجأة ليبيا

محمد زاهر
نشر فى : السبت 11 نوفمبر 2017 - 12:44 م | آخر تحديث : السبت 11 نوفمبر 2017 - 12:44 م

 

يسدل الستار اليوم على تصفيات القارة الإفريقية المؤهلة لمونديال روسيا، بعد العديد من المبارات النارية التي شهدتها الجولات الماضية، حيث تقام اليوم في الجولة السادسة مباريات حسم التأهل لثلاث منتخبات ، بعدما حسم منتخبى مصر وونيجيريا تاهلهما فى الجولة الماضية .

ويخوض منتخب المغرب مباراة مصيرية الليلة، حيث سيكون بحاجة إلى نقطة التعادل ، ليضمن تأهله للمرة الخامسة في تاريخه إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على ساحل العاج في ختام التصفيات الإفريقية.

ويتصدر المغرب المجموعة الثالثة بتسع نقاط بفارق نقطة واحدة عن كوت ديفوار بينما تأتي الجابون في المركز الثالث بخمس نقاط وتتذيل مالي المجموعة بثلاث نقاط.

ويحتاج المغرب لتفادي الهزيمة أمام ساحل العاج للعودة إلى النهائيات للمرة الأولى منذ مشاركته في نهائيات 1998 بفرنسا عندما احتل المركز الثالث في المجموعة التي ضمت البرازيل والنرويج وأسكتلندا.

بينما لا تملك ساحل العاج بديلا عن الفوز لكن الأمر لن يكون سهلا أمام دفاع المغرب الذي لم تهتز شباكه في المجموعة حتى الآن.

وتعادل المنتخبان بدون أهداف في المباراة الأولى بالمغرب.

وتجاوز منتخب المغرب القلق الذي رافق الحالة البدنية للقائد مهدي بنعطية بعدما شارك في التدريبات بجانب المهاجم نور الدين أمرابط.

ولم تلعب ساحل العاج بشكل جيد في التصفيات تحت قيادة البلجيكي مارك فيلموتس، الذي تولى المسؤولية بعد ميشيل دوسييه عقب الخروج من الدور الأول لكأس الأمم الإفريقية في بداية العام الحالي، حيث انتصرت مرتين وتعادلت مرتين وخسرت مرة واحدة كانت أمام الجابون.

وحصد منتخب كوت ديفوار نقطة واحدة في آخر مباراتين مقابل أربع للمغرب وهو ما ساهم في تراجعها للمركز الثاني.

ويعتمد فيلموتس على أصحاب الخبرة في هجوم ساحل العاج بعد استدعاء سالومون كالو وزاها وجيرفينيو، وانتصر المغرب بهدف دون رد على ساحل العاج في كأس الأمم الإفريقية الأخيرة بهدف رشيد عليوي.

وفي نفس المجموعة يلعب منتخب مالي أمام منتخب الجابون في مباراة تحصيل حاصل.

وفي المجموعة الأولى، ينتظر كل من منتخب تونس، المتصدر برصيد 13 نقطة، تحديد مصيره عندما يستضيف ليبيا في الثامنة والنصف، حيث أن الفوز أو التعادل سيؤهله مباشرة إلى مونديال روسيا للمرة الخامسة في تاريخه، والأولى منذ عام 2006، بغض النظر عن نتائج باقي المباريات.

كما أن الخسارة قد تسمح للمنتخب التونسي بالتواجد في المونديال في حالة خسارة جمهورية الكونغو أمام غينيا، والتي تحتاج إلى الفوز بأكثر من هدف وهزيمة تونس أمام ليبيا لكي تتأهل إلى مونديال روسيا.

و يلعب منتخب زاميبا أمام الكاميرون ضمن المجموعة الثانية والتي تأهل عنها المنتخب النيجيري.

 




شارك بتعليقك