الأحد 19 نوفمبر 2017 9:56 م القاهرة القاهرة 20.2°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

القبض على 4 أشخاص بسبب صيحات استهجان ضد زوجة رئيس زيمبابوي

هراري - د ب أ
نشر فى : السبت 11 نوفمبر 2017 - 10:43 ص | آخر تحديث : السبت 11 نوفمبر 2017 - 10:43 ص

ألقت قوات الأمن القبض على أربعة أشخاص، أمس الخميس، بسبب إطلاق صيحات استهجان ضد سيدة زيمبابوي الأولى جريس موجابي، بينما كانت تتحدث في مؤتمر سياسي.

وقال المتحدث باسم الشرطة تشاريتي شارامبا اليوم الجمعة: "يمكنني أن أؤكد القبض على ثلاثة رجال وامرأة"، وأضاف "كان رئيس جمهورية زيمبابوي ضيف شرف في المؤتمر، وما فعلوه كان بمثابة تقويض لسلطة الرئيس".

وثارت مزاعم بشأن ترديد أربعة أشخاص صيحات ، معلنين أنهم يكرهون جريس موجابى، وأطلقوا صيحات استهجان عندما كانت تتحدث في بولاوايو يوم السبت الماضي. وإذا أدينوا فقد يواجهون السجن لمدة عام.

وشهدت البلاد الواقعة في جنوب قارة إفريقيا إجراءات لقمع حرية التعبير على مدار الأشهر الأخيرة، حيث تم القبض على امرأة أمريكية على خلفية مزاعم بأنها وصفت رئيس زيمبابوي روبرت موجابي /93 عاما/ بأنه "عفريت" في تغريدة عبر موقع تويتر.

وفي حالة إدانتها، فستواجه مارثا أودونوفان حكما بالسجن 20 عاما بسبب اتهامات بتقويض سلطة موجابي.

ولا يسمح موجابي وزوجته الطموحة سياسيا بأي مجال للمعارضة قبل الانتخابات الحاسمة المقررة في العام المقبل.

وقال المحلل السياسي إرنست مودزنجى في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الاعتقالات تظهر أن أسرة زيمبابوي الحاكمة لن تتسامح مع الانتقادات.

وقال مودزنجي "جريس تجبر المواطنين على قبولها. وبصراحة، لا ينبغي القبض على أحد بسبب قوله إنه لا يحبها".

ويتهم منتقدون موجابي، الذى تولى السلطة منذ أكثر من 30 عاما، بتزوير الانتخابات وارتكاب انتهاكات في مجال حقوق الإنسان وتدمير اقتصاد البلاد الذي كان نشطا.




شارك بتعليقك