السبت 21 أكتوبر 2017 7:55 م القاهرة القاهرة 25.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

«الآثار»: بلجيكا تعيد تمثالا سرق من المتحف المصري منذ جمعة الغضب

المتحف المصري
المتحف المصري
أ ش أ
نشر فى : الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 6:13 م | آخر تحديث : الأربعاء 11 ديسمبر 2013 - 6:13 م

صرح وزير الدولة لشؤون الآثار؛ الدكتور محمد إبراهيم، بأن الخارجية المصرية تسلمت، اليوم الأربعاء، الجزء العلوي لتمثال من الفيانس الأخضر، يمثل أحد نبلاء الأسرة الـسادسة والعشرين، والذي كان قد تعرض للسرقة من بين ما تم نهبه من مقتنيات المتحف المصري بالتحرير، في أعقاب حالة الانفلات الأمني الذي شهدته البلاد يوم الثامن والعشرين من يناير 2011، المعروف بجمعة الغضب.

وأكد وزير الآثار، في تصريح له اليوم الأربعاء، أن «استعادة التمثال جاءت بعد التنسيق ما بين وزارة الآثار، والخارجية المصرية والسفارة المصرية في بلجيكا، فور أن تم إبلاغ الوزارة بوجود الجزء العلوي من هذا التمثال هناك، إلى أن نجحت كافة المساعي المبذولة لاسترداد التمثال المسروق بدون مقابل إلي الخارجية المصرية».

وأشار «إبراهيم» إلى أن التمثال كان قد انفصل إلي جزأين عند تحطيم اللصوص فاترينة العرض الخاصة به، حيث قام اللصوص بالاستيلاء على الجزء العلوي منه وتهريبه إلي بلجيكا، إلى أن تم بيعه لأحد المواطنين البلجيكيين، وعند عرضه على أحد علماء الآثار الفرنسيين لتقييمه، تبين للعالم الفرنسي أنه قام بدراسته داخل المتحف المصري عام 1989، وقام على الفور بإبلاغ وزارة الآثار بوجود التمثال في بلجيكا.




شارك بتعليقك