الثلاثاء 19 فبراير 2019 6:06 ص القاهرة القاهرة 11.2°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما رأيك في حملة «أبو شنب - اتنين كفاية» لتنظيم الأسرة التي أطلقتها وزارة التضامن؟

أردوغان يرشو الناخبين بحقيبة قماش و200 جرام شاي قبل انتخابات المحليات

 رباب عبد الرحمن:
نشر فى : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 2:29 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 2:29 م

وعد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أمس الاثنين، بتقديم 200 جرام من الشاي بالإضافة إلى حقائب تسوق قماش قبل انتخابات المحلية المقررة في 31 مارس المقبل.

وقال أردوغان خلال اجتماع لحزبه العدالة والتنمية الحزب الحاكم، موجها خطابه للسيدات: "جميع أخواتي، سيقدم حزبنا عبوات الشاي التي تم إعدادها، وسوف تستخدمنها وتقلن: ساعات سعيدة"، بحسب موقع "توركيش مينيت" الإخباري.
وأضاف أردوغان: "في حين أن أحزاب المعارضة تقدم هدايا لحملاتها في أكياس بلاستيكية، سيقدم حزبنا أكياس قماش قابلة لإعادة الاستخدام".

وعرض أردوغان نموذج لحقيبة من القماش سيتم توزيعها خلال العملية الانتخابية، قائلا: "هذا هو النهج البيئي لمشروع الحزب صفر نفايات".

وأصبحت الأكياس المصنوعة من القماش شائعة في تركيا مؤخرًا، بسبب منع المتاجر من توفير أكياس بلاستيكية مجانية مع البضائع المشتراه، والذي دخل حيز التنفيذ في الأول من يناير الماضي.

ولاقى إعلان أردوغان عن توزيع الأكياس وعبوات الشاى، سخرية وانتقادات من نشطاء ورواد موقع التدوينات القصيرة "تويتر".
وبحسب "توركيش مينيت"، شبه أحد مستخدمى "تويتر"، أردوغان بالباعة الجائلين الذين يثنون على المنتجات التي يعرضونها على المارة.

وقال مستخدم آخر: "كان حزب أردوغان يرشي الناخبين بالفحم والمكرونة في الانتخابات السابقة، الآن خفض القيمة إلى كمية شاي تزن 200 جرام فقط !".

وسخر ثالثا قائلا: "هل نفدت نقودك ولا تستطيع حتى شراء الشاي للشرب؟! اعط صوتك للعدالة والتنمية واحصل على 200 جرام شاي مجانًا".

وقال مستخدم آخر في "تويتر" بينما كان أردوغان يشرب الشاي الأبيض في قصره، ويقدم الشاي الأسود الرخيص للشعب، حيث أن الشاي الأبيض من أندر أنواع الشاي ويزيد سعره عن 6 آلاف ليرة للكيلوجرام.

في سياق آخر، ذكرت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية، أن السلطات التركية أمرت باعتقال 1112 شخصا للاشتباه في صلتهم بشبكة رجل الدين المقيم في الولايات المتحدة فتح الله جولن، الذي تتهمه أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشل في 2016، في إطار عملية موسعة بالعاصمة و76 إقليما في البلاد.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك