الأحد 24 سبتمبر 2017 4:04 م القاهرة القاهرة 30°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

«الصحة» تضبط مخالفات بشركة النصر للأدوية تهدد حياة المواطنين

كتبت – أسماء سرور:
نشر فى : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 10:31 م | آخر تحديث : الثلاثاء 12 سبتمبر 2017 - 10:31 م
شنت الإدارة العامة للتفتيش الصيدلي بوزارة الصحة، برئاسة د. مصطفى السيد، حملة للتفتيش على مصنع النصر التابع للشركة القابضة للأدوية، وضبطت العديد من المخالفات وقدمت بشأنها مذكرة إلى رئيس الإدارة المركزية لشئون الصيدلية.

وأوضحت المذكرة التي حصلت «الشروق» على نسخة منها أن هناك تعمد إهمال من مسئولي شركة النصر وتأثير الإهمال فى سلامة المستحضرات المنتجة، ولم يتم إرسال 1252 تشغيلة إنتاجية من المحاليل الوريدية للتحليل بهيئة الرقابة على البحوث الدوائية لاختبار صلاحيتها وأمانها على المرضى، ما يهدد أمن وسلامة المرضى علمًا بأن تلك التشغيلات تم توزيعها على السوق وبيعها للمستشفيات الحكومية.

وأشارت إلى أنه بتاريخ 12 يناير الماضي تم كتابة تقرير مرور على مخزن ووقع عليه الصيدلي المسئول عن المخزن وتبين إهمال مسئول المخزن من عدم وجود إجراءات التشغيل القياسية لحفظ العينات ولا سجل لدرجات الحرارة والرطوبة.

كما تضمن التقرير إهمال مسئول الصيانة بالشركة حيث لم تتم معالجة فتحات التهوية التي تؤدي إلى دخول الحشرات وبدلا من صيانتها تم إصلاحها بوضع قطع من الشاش الأبيض حول الفتحات، كما أكد التقرير عد دراية مسئولي الإنتاج بطرق الإنتاج والتصنيع الجيد لمستحضر «رانتيدول» لعلاج المعدة، حيث تكررت الشكاوى من لون القرص، بسبب امتصاص المستحضر للرطوبة.

وأشار التقرير إلى أنه بتاريخ 4 مايو الماضي تم كتابة تقرير مرور على مصنع محاليل الكلى المتوقف عن الإنتاج، حيث وجد الجراكن مخزنة بشكل لا يتوافق مع قواعد التخزين الجيد، وعليها كميات من الاتربة، كما وجدت اثار مياه أو محلول على الأرض أسفل الجراكن.

واختتم التقرير أن المخالفات التي تم رصدها تسبب في وجودها العنصر البشري وليس ضعف الإمكانيات أو قلة الموارد، وأن مسئولي الشركة لا يجتهدون بالمحاولة لتفادي أخطاءهم وتحسين الأداء رغم التنبيه المتكرر من قبل مفتشي إدارة الصيدلة ، الأمر الذي يهدد أمن وسلامة المستحضرات المنتجة.

وأوصى التقرير برفع مذكرة إلى رئيس الشركة القابضة لشركات قطاع الأعمال بالمخالفات السابق ذكرها، مع التوصية باستبدال المسئولين عن العملية الإنتاجية بالشركة.

 




شارك بتعليقك