الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 5:48 ص القاهرة القاهرة 17.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

كشف غموض مقتل صاحب مقهى وإحراق جثته بالبحيرة

كتب- مصطفى عطية:
نشر فى : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 12:37 م | آخر تحديث : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 12:37 م

• فني صيانة وزوجته ارتكبا الواقعة لخلافات بين المجني عليه والمتهمة الثانية والتشهير بها بين أهالي القرية


تمكن قطاع الأمن العام، بالاشتراك مع مديرية أمن البحيرة، من كشف غموض واقعة مقتل صاحب مقهى وإشعال النيران بجثته بقرية الصفاصيف بدمنهور، إذ تبين أن وراء ارتكاب الواقعة فني صيانة وزوجته لخلافات بين المجني عليه والمتهمة الثانية، وقيامه بالتشهير بها بين أهالي القرية.

في إطار جهود أجهزة البحث الجنائي بقطاع الأمن العام، بإشراف اللواء علاء سليم، ومديرية أمن البحيرة بقيادة اللواء جمال الرشيدي؛ لكشف غموض وضبط مرتكبي واقعة العثور على جثة صاحب مقهى، 34 عاما، مُقيم بقرية الصفاصيف دائرة مركز شرطة دمنهور، بمخلفات مشتعلة على حافة ترعة مصرف بدائرة مركز شرطة الدلنجات، موثوق اليدين وبه آثار حروق بجسده.

تم تشكيل فريق بحث جنائي توصلت جهوده إلى أن وراء ارتكاب الواقعة «فتحي.ع» 33 عاما، فني صيانة، و«سحر.ج» 31 عاما، ربة منزل، زوجة الأول ومُقيمان بذات القرية، وبتقنين الإجراءات تم ضبطهما وبمواجهتهما اعترفا بارتكابهما الواقعة لخلافات بينه وبين المتهمة الثانية والتشهير بها بين أهالي القرية وعلم زوجها بذلك؛ فاتفقا على استدراجه لمنزلهما وعقب حضوره تعدى عليه المتهم الأول بالضرب بـ«عصا» ولدى مقاومة المجني عليه له تعدت عليه الثانية بذات الآداة فأوديا بحياته، واستوليا على هاتفه المحمول ثم أوثقاه ووضعا جثته داخل جوال ونقلاه بسيارة نقل ملك صديق الأول -تاجر حبوب حسن النية- وإلقائها بمكان العثور، وأشعلا النيران بها، مشيرين إلى تخلصهما من هاتف المجني عليه والآداة المستخدمة بإلقائهما بأحد المجاري المائية.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وإحالتها للنيابة لمباشرة التحقيقات.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك