الخميس 15 نوفمبر 2018 7:53 م القاهرة القاهرة 20.1°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

خلال عرض استعدادات العام الدراسي الجديد على الحكومة.. «شوقي»: مصر تشهد أكبر ثورة تعليمية

كتبت- آية أمان :
نشر فى : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 5:15 م | آخر تحديث : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 5:15 م

• 2.5 مليون طالب سيلتحقون بالنظام الجديد.. واكتمال الخطوات التنفيذية لبدئه من رياض الأطفال
• إنشاء 200 ألف فصل خلال السنوات الأربع المقبلة لمواجهة الكثافات
عرض وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، طارق شوقي على الحكومة في اجتماعها الأسبوعي، الموقف التنفيذي لبرامج الوزارة وإجراءات الاستعداد للعام الدراسي الجديد.

وقال شوقي إن هناك تطور في أعداد المدارس بجميع نوعيات التعليم خلال الفترة من 2014/2015 وحتى 2017/2018، حيث وصل عدد المدارس إلى 53587 مدرسة بزيادة تقدر بنحو 5.5%، يستفيد منها ما يقرب من 21.5 مليون تلميذ، بزيادة تقدر بنحو 11%.

وأضاف شوقي، خلال مؤتمر صحفي بمجلس الوزراء اليوم، أن برنامج الحكومة يستهدف خلال الفترة من 2018/2019 وحتى 2021/2022 إنشاء 200 ألف فصل، بإجمالي 12 ألف مدرسة جديدة، للقضاء على مشكلة الكثافات والمناطق المحرومة، ويجرى حالياً التنسيق مع المحافظين لتوفير الأراضي المناسبة لإنشاء المدارس المطلوبة بأماكن الاحتياج، كما يجرى التنسيق مع وزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإداري لتوفير التمويل.

وشار الوزير إلى أن إجمالي عدد مشروعات المباني المدرسية التي تم تنفيذها بداية من ١/٧/٢٠١٧ حتى الآن، حوالي ١٣٩٤ مشروعا، بإجمالي ٢٠٠٠ فصل.

وأشار الوزير إلى خطط الصيانة الجارية، التي يتم تنفيذها بداية من 1/7/2017 حتى تاريخه، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 1079 مدرسة، ويجرى تنفيذ 441 مدرسة، ومدرج بخطة العام المالي الحالي، ومن المقرر طرح 1188 مدرسة من خلال المديريات والهيئة.

وأعلن الوزير اكتمال الخطوات التنفيذية لبدء النظام المصري الجديد للتعليم بدءاً من رياض الأطفال والصف الأول الابتدائي اعتبارا من 22 سبتمبر الحالي، مضيفاً أن مصر تشهد أكبر ثورة تعليمية في تاريخها الحديث، حيث سيلتحق 2.5 مليون طالب بالنظام الجديد بعد أقل من أسبوعين، خاصة بعد اكتمال تأليف المناهج والكتب الجديدة للطلاب، ودليل المعلم لكل مادة، على أن يتسلم كل معلم الدليل الخاص به.

وأوضح الوزير أن مشروع تطوير التعليم يستهدف جميع المدارس المصرية، ما عدا المدارس الدولية، ويركز على دعم وتطوير السواد الأعظم من مدارسنا الحكومية المجانية العربية، التي يقدر عددها بنحو 86% من إجمالي توزيع المدارس وأنواعها، من خلال نظام تعليمي يهدف إلي وجود معلم مدرب علي أساليب تربوية جديدة واستراتيجيات تعليمية مبتكرة وممتعة بما يضمن تخريج طالب مبدع ومبتكر، مستمر في التعليم والتعلم مدى الحياة ولديه قدرة تنافسية.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك