السبت 22 سبتمبر 2018 5:52 م القاهرة القاهرة 31.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع نجاح النظام التعليمي الجديد لرياض الأطفال والابتدائي؟

«يا رايح وين مسافر؟».. «المهاجر» يصل محطته الأخيرة

رشيد طه
رشيد طه
محمد رزق
نشر فى : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 7:28 م | آخر تحديث : الأربعاء 12 سبتمبر 2018 - 7:28 م

رحل منذ ساعات قليلة، أحد أهم مطربي موسيقى الراي في الجزائر، رشيد طه، الذي يعرف بصانع الروك العربي، واشتهر بتقديم العديد من الأغاني، التي تعبر عن الواقع، أكثرها انتشارًا أغنية يا رايح وين مسافر، التي تحكي عن واقع المهاجرين والمغتربين عن بلادهم.

وتوفى صباح الإثنين، "صانع الراي العربي"، بأزمة قلبية داخل منزلة في باريس، عن عمر ناهز 59 عام، في صدمة كبيرة لجمهوره في الجزائر والوطن العربي.

ويعد رشيد طه، من أوائل المهاجرين إلى فرنسا في ستينيات القرن الماضي مع عائلته، واشتهر بتصريحات السياسية في قضايا المهاجرين والأزمات التي يواجهونها من عنصرية والفقر.

وظل الشاب رشيد، لفترة يقوم بالغناء داخل المطاعم، ومع الوقت تمكن من تشكيل أول فرقة له وأطلق عليها "بطاقة إقامة"، التي قدم معها العديد من الأغاني داخل النوادي الصغيرة.

وحاول طه بعد تشكيل فرقته، للدمج بين "الروك العربي"، وإيقاع الموسيقى الجزائرية، حتى بدأ عام 1990 بالعمل والغناء وحده، وأطلق أول ألبوم له باسم "أولية أولية" عام 1996.

وتبع هذا الألبوم العديد والعديد من الأغاني والألبومات المختلفة، حتى عام 2013 وأطلق فيه ألبوم "ZOOM".

وشارك "رشيد" كلاً من الشاب خالد والشاب فضيل، في حفل أقيم بفرنسا وتحديد داخل قلعة باريس،عام 1998، وقدم ثلاثي الراي الجزائري خلال الحفل، ثلاثة وعشرين أغنية من أفضل أغانيها، بشكل فردي أو جماعي، فضلاً عن عدد من أغاني التراث الجزائري والكلاسيكي، وحمل الحفل الذي حققت أغانيه أعلى مبيعات، أسم "ثلاث شموس 1، 2، 3"، ومن ضمن أغاني الحفل التي تظل عالقه في الأذهان حتى الأن هي "عبد القادر يا بوعلام".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك