الأحد 22 يوليو 2018 8:30 ص القاهرة القاهرة 27.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

«يالا نغنى» لفيروز وشادية وفوزى مع «مونت كايرو» فى القاهرة والإسكندرية ودمنهور


نشر فى : السبت 13 يناير 2018 - 9:35 ص | آخر تحديث : السبت 13 يناير 2018 - 9:35 ص

تجربة فنية جديدة ومبتكرة تتبناها دار الأوبرا المصرية برئاسة د. إيناس عبدالدايم لفرقة «مونت كايرو»، والتى تقوم بجولة فنية بدمنهور والاسكندرية والقاهرة تحت عنوان «يالا نغنى» تقدم خلالها ثلاث حفلات بقيادة المايسترو شريف نور.

وتبدأ جولة الفريق بحفل يقام فى الثامنة مساء اليوم على مسرح اوبرا دمنهور، وبعده يسافر الفريق إلى الاسكندرية لاحياء حفل آخر على مسرح سيد درويش ـ اوبرا الاسكندرية ـ فى الثامنة مساء غد الاحد، وتختتم الجولة بحفل مساء الخميس المقبل على مسرح الاوبرا الكبير بالقاهرة.

يقول الفنان ماهر زكرى مؤسس الفريق وكاتب سيناريو العرض ومخرجه ان العروض المقررة فى المحافظات الثلاث تشهد ميلاد فرقة مونت كايرو، وتقدم الفرقة تحت عنوان «يالا نغنى» اعمالا غنائية من زمن الفن الجميل، واجواء مختلفة عن السائد فى حفلات الغناء التراثى.

واشار زكرى إلى تصميم ديكورات الحفل، والتى تتخذ شكلا يحاكى المنتديات الثقافية التى تجمع الفنانين والموهوبين، وتضم خطا دراميا يصاحبه إبهار بصرى ومشاهد فيلمية تعرض على شاشة ضخمة فى خلفية المسرح.

وأشار إلى أن برنامج الفريق يتضمن مجموعة من اعمال الموسيقى العربية الشهيرة بتوزيعات جديدة، ويبدأ بفقرة إيقاعية، بعدها اغنية أهل المحبه لمحمد عبدالمطلب، شغلونى وضى القناديل لعبدالحليم حافظ، وشط اسكندرية وباكتب اسمك لفيروز، وابجد هوز لليلى مراد، وبحبك قوى لشادية، وذهب الليل لمحمد فوزى، وزورونى كل سنة لسيد درويش، وسو يا سو لمحمد منير، ومدد مدد شدى حيلك يا بلد لمحمد نوح، والعتبه جزاز من الفولكلور المصرى.

وأضاف بأن البرنامج يتضمن ايضا فقرة بعنوان الشارع الغربى وتضم عددا من المؤلفات الكلاسيكية والاغانى باللغة الانجليزية، والفرنسية والإسبانية، اضافة إلى السيمفونية الخامسة لبيتهوفن، وسأنجو واحبك.

ويشارك فى الحفل من اعضاء الفريق المغنيين مصطفى النجدى، وعكاشة، وريهام مصطفى، وماهى محمود، وسلمى بدر، وعازفين يمثلون مزيجا من الشباب الموهوبين والكبار الذين عاصروا العديد من الابداعات المدرجة بالبرنامج.

يذكر ان فكرة تكوين الفريق تجسدت بعد مرور 25 عام من لقائه ماهر زكرى مع المايسترو شريف نور بايطاليا، وهو اللقاء الذى حمل فى طياته مشاعر الحنين إلى الوطن وندرة هذا الشكل الفنى على الساحة الفنية، وبدأ الاعداد الفعلى لانطلاق الفريق منذ عامين وجاء اسمه مونت كايرو تعبيرا عن قمة القاهرة ليؤكد الرسالة المراد تحقيقها بشكل الأداء والبطولة الجماعية والتواصل مع ابناء الوطن المغتربين فى أرجاء الأرض من خلال استعادة ذكريات اعمال قامات وعمالقة الفن المصرى فى شكل معاصر ونشر البهجة والسعادة بين الجمهور عن طريق الموسيقى والغناء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك