الأحد 21 أكتوبر 2018 3:44 م القاهرة القاهرة 32.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

على خطى بركات وأبوتريكة

ثنائية السعيد وأجاي تعيد متعة «الدويتو» في الأهلي

محمد عبد المحسن
نشر فى : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 2:31 م | آخر تحديث : الثلاثاء 13 فبراير 2018 - 2:31 م

أجاي، عبدالله.. عبدالله، أجاي، ثنائية أصبحت الأشهر في مباريات الأهلي الأخيرة، بعد التناغم والانسجام الكبير الذي يظهر في تحركات اللاعبين وتناقل الكرة بينهم، وهو ما نتج عنه تسجيل الأهداف بطريقة مميزة بين الثنائي.

واستمرارًا لما ظهر في المباريات الأخيرة للنادي الأهلي ضمن مسابقة الدوري العام، من التناغم بين اللاعبين، وهو ما نتج عنه هدف استعادة التقد في مباراة المقاولون العرب الأخيرة في الدوري والذي انتهت بفوز الأهلي بخماسية مقابل هدفين،

ثنائية أجاى والسعيد أفرزت أيضا، هدفًا في مباراة الفريقين السابقة، وهدفين في مباراة الأهلي والإتحاد السكندري، ليقودا الأهلي للفوز بثلاثية آخرى على زعيم الثغر،ويعيدان إلى أذهان الجماهير الحمراء، ذكريات الزمن الجميل في ثنائيات لاعبي الأهلي على المستطيل الأخضر.

وحقق السعيد رقما مميزًا مع الأهلى فى الدوري، بعدما وصل للهدف رقم 50 مع القلعة الحمراء فى الدورى، وذلك منذ انضمامه للمارد الأحمر عام 2011 قادما من الإسماعيلى، كما تمكن السعيد من صناعة 11 هدفًا في موسم واحد وهو أعلى معدل له حتى الأن.

ويحتل السعيد المركز السابع فى قائمة هدافى الأهلى عبر التاريخ فى الدورى المصرى، وسجل 86 هدف فى مسابقة الدورى إجمالا ليفصله عن عضوية نادى المائة 14 هدفاً فقط.

بينما سجل النيجيرى أجاى7 أهداف هذا الموسم وصنع هدفًا وحيدًا، بينما سجل السعيد 10 أهداف وصنع 11 هدفًا. أي أن اللاعبين ساهما في 29 هدف من أهداف الأهلي الـ55. وبالإضافة إلى لغة الأهداف فإن الثنائي الأحمر يقدم أداءًا ممتعًا من المراوغات والتمريرات، التي أعادت إلى الأهلى جمالية كرة القدم، وهو الأمر الذي أعاد للأذهان ذكريات ثنائيات الأهلي التاريخية أمثال الخطيب ومصطفى عبده، وتريكة وبركات، وجلبرتو وفلافيو. وفي هذا التقرير يستعرض الشروق أبرز الثنائيات في تاريخ النادي الأهلي.

* الشربيني والفناجيلي:

شهدت فترة الستينيات ثنائي مميز في صفوف النادي الأهلي هما رفعت الفناجيلي وميمي الشربيني، ومثل الثنائي قوة هجومية للأهلي، وأظهرا تناغمًا وانسجامًا كبيرًا أزعج العديد من الخصوم وأسعد عشاق المارد الأحمر.

 

*الخطيب والمجري:

يعد الثنائى محمود الخطيب ومصطفى عبده من أبرز اللاعبين الذين امتلكوا مهارات فردية في أبناء جيلهم وشكلوا مع بعض ثنائية خطيرة ساهمت كثيرًا في تحقيق انتصارات الأهلي المحلية والإفريقية، وكثيرا ما تعاون  الثنائي في تسجيل الأهداف للقلعة الحمراء.

*عبد الجليل وأنور:

بعد ثنائية الخطيب وعبده يأتي الثنائي عمرو أنور ومحمد عبد الجليل كأفضل الثنائيات التى ارتدت القميص الأحمر وظهر بينهما التناسق والتفاهم وحققا سويًا ثنائيًا خطيرًا أزعج الفرق المنافسة كثيرًا، وتمكنا من تسجيل الكثير من الأهداف من تعاون ملفتٍ للأنظار.

*حسام حسن وفيلكس:

يعتبر الثنائى حسام حسن وأحمد فيلكس من أكثر الثنائيات تنساقًا في الأداء حيث تمكنا سويًا من تشكيل ثنائي هجومي خطير أصبح مصدر إزعاج للفرق المنافسة قبل أن ينتقل العميد للقلعة البيضاء ويلحق به النجم الغاني لكن الثنائي لم يكن بنفس التألق الذي كان عليه في القلعة الحمراء.

 

* أيمن شوقي ومحمد رمضان:

وشهدت فترة التسعينيات ثنائية مميزة بين نجمي الأهلي أيمن شوقي ومحمد رمضان، اللذان شكلا ثنائية خطيرة على مرمى المنافسين وتناوبوا على تسجيل الأهداف وصناعة الأهداف لبعضهم البعض.

 

*أبو تريكة وبركات:

ولعل أبرز الثنائيات في القلعة الحمراء، والذي هز مصر وأفريقيا كلها، هو محمد أبو تريكة ومحمد بركات اللذان شكلا خطورة كبيرة على كل الفرق المصرية والإفريقية، وساهما في حصول المارد الأحمر على العديد من البطولات المحلية والقارية.

 

*فلافيو وجلبرتو:

كذلك يعتبرالثنائي الأنجولي أمادو فلافيو وجلبرتو من أهم وأبرز الثنائيات في تاريخ الأهلي، فقد شكل الثنائي الإفريقي خطرًا كبيرًا على خصوم المارد الأحمر نظرًا لحالة التناغم بينهما حيث كان جلبرتو يصنع عرضيات خطيرة تصل إلى رأس فلافيو الذهبية التى تحولها بسهولة ومهارة إلى شباك المنافسين.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك