الخميس 13 ديسمبر 2018 2:50 ص القاهرة القاهرة 15.7°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

«وول ستريت جورنال»: بن سلمان يملك حق «الفيتو» فى إدارة «مملكة» الوليد بن طلال


نشر فى : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 10:01 م | آخر تحديث : الثلاثاء 13 مارس 2018 - 10:01 م

-الوليد تخلى عن دوره كوسيط للشركات والحكومات الأجنبية الراغبة فى الاستثمار بالسعودية
قالت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، اليوم، إن ولى العهد السعودى الأمير محمد بن سلمان بات المتحكم الفعلى فى الشئون اليومية لمجموعة من أكبر الشركات فى بلاده، مشيرة إلى أنه تمكن من بسط هيمنته على هذه الشركات بعد احتجاز عشرات رجال الأعمال والأمراء العام الماضى.

وأوضحت الصحيفة، نقلا عن مصادر وصفتها بالمطلعة، أن «الحكومة سيطرت بهدوء على أكبر شركات التشييد فى البلاد، وهى مجموعة بن لادن السعودية، فضلا عن الاستحواذ على مجموعة قنوات إم بى سى» التلفزيونية.

وقالت المصادر: إن ولى العهد السعودى بات يمتلك حق النقض «الفيتو» على قرارات إدارة شركات مجموعة المملكة القابضة التابع للملياردير الأمير الوليد بن طلال.

وأوضحت وول ستريت جورنال، نقلا عن مستشارين بارزين فى قضية الوليد بن طلال، أن الأخير احتفظ بمنصبه كرئيس لمجموعة شركاته، وتم الاتفاق على أن يخبر الشركاء التجاريين أن أسهمه فى الشركة لم تتغير منذ أن تم الإفراج عنه الشهر الماضى، لكن الحكومة لديها حق النقض على قرارات الاستثمار فى كل من المملكة القابضة وفى محفظته الشخصية، التى تشمل حصصا كبيرة فى تويتر وسلسلة فنادق فور سيزون.

وكشفت المصادر أيضا أن الأمير الوليد وافق على التراجع عن دوره غير الرسمى كوسيط للشركات الأجنبية والحكومات التى تتطلع إلى الاستثمار فى السعودية، ولفتت الصحيفة إلى أن القيادة السعودية كانت نادرا ما تدخل فى المعاملات التجارية للشركات الكبرى فى البلاد.

إلى ذلك، ذكرت الصحيفة أن قرار منع عرض المسلسلات التركية على قنوات «إم بى سى» فجأة، جاء بأوامر من ولى العهد السعودى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك