السبت 17 نوفمبر 2018 9:48 ص القاهرة القاهرة 20.2°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

غدا.. الرئيس الإريترى فى إثيوبيا لأول مرة منذ 20 عامًا


نشر فى : الجمعة 13 يوليه 2018 - 5:52 م | آخر تحديث : الجمعة 13 يوليه 2018 - 5:52 م

-أديس أبابا تدعو مواطنيها لتنظيم استقبال حاشد لأفورقى.. وأسمرة: الزيارة تهدف لتعزيز السلام بين البلدين


يبدأ الرئيس الإريترى إسياس أفورقى، غدا السبت، زيارة للعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، فى إطار التقارب التاريخى بين البلدين وبعد أيام من إعلان «انتهاء حالة الحرب» بينهما.
وقال وزير الإعلام الإريترى يمانى ميسكيل، فى تغريدة على حسابه الرسمى بموقع التدوينات القصيرة «تويتر»، إن الرئيس أسياس أفورقى، سيقوم بزيارة (غدا) السبت إلى إثيوبيا تستغرق يومين، مضيفا أن «أفورقى سيقود وفدا إريتريا إلى أديس أبابا من أجل تعزيز السلام بين البلدين»، وفقا لوكالة رويترز.
وتعد هذه الزيارة هى الأولى منذ انقطاع العلاقات بينهما إثر نزاع حدودى استمر منذ عام 1998 وحتى عام 2000، كما تأتى بعد أسبوع من زيارة رئيس وزراء إثيوبيا أبى أحمد لإريتريا وتوقيع اتفاق لاستئناف العلاقات بين البلدين، وفقا لوكالة رويترز للأنباء.
من جانبها، أعلنت الحكومة الإثيوبية، اليوم، ترحيبها بزيارة أفورقى. وقال مكتب الاتصال الحكومى الإثيوبى، فى بيان نقله التلفزيون الرسمى، إن «الحكومة والشعب الإثيوبى يرحبان بزيارة الرئيس الإريترى التاريخية إلى إثيوبيا».
ودعا المكتب إلى استقبال جماهيرى حاشد للرئيس الإريترى عقب وصوله أديس أبابا لإظهار صداقة وحب الإثيوبيين للشعب الإريترى وللسلام بينهما، مشيرا إلى أن «الزيارة تأتى ردا على دعوة قدمها له رئيس الوزراء الإثيوبى آبى أحمد».
وكان رئيس الوزراء الإثيوبى أجرى زيارة تاريخية لإريتريا، هى الأولى من نوعها، الأحد الماضى، بعد انقطاع دام نحو 20 عاما بين البلدين. وحظى آبى أحمد، باستقبال حاشد من جموع المواطنين، معبرين عن فرحتهم بالزيارة التاريخية.
ووقع رئيس الوزراء الإثيوبى والرئيس الإريترى فى العاصمة أسمرا، «إعلان سلام وصداقة» مشتركا ينهى الحرب بين الطرفين.
وأعيد العمل بالاتصالات الهاتفية بين البلدين منذ الأحد الماضى، على أن تستأنف الرحلات الجوية بينهما الاربعاء.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك