الأربعاء 23 أغسطس 2017 11:14 م القاهرة القاهرة 30.2°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

مستثمرون: الروتين وضياع المسئولية بين الجهات الحكومية.. يعطل مشروعات سياحية كبرى بالساحل الشمالى

كتب ــ طاهر القطان: 
نشر فى : الأحد 13 أغسطس 2017 - 11:39 ص | آخر تحديث : الأحد 13 أغسطس 2017 - 11:39 ص

تقدم عدد من مستثمرى السياحة بمنطقة سيدى عبدالرحمن بالساحل الشمالى بشكوى إلى شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء ،من تعطل إنشاء مشروعات سياحية تتجاوز استثماراتها مئات الملايين من الجنيهات، بسبب الروتين الحكومى العقيم، والأيادى المرتعشة، التى مازالت العائق الأكبر لتشجيع نمو الاستثمارات بالعديد من المناطق السياحية المختلفة.
وقالت ايمان رفعت أحد المستثمرين بالساحل الشمالى إنه بالرغم من الاهتمام الكبير الذى يوليه الرئيس عبدالفتاح السيسى لتنمية منطقة الساحل الشمالى الغربى والاعلان عن تدشين مدن ساحلية على البحر المتوسط مؤمنة تأمينا قويا وتتميز بتنوع المنتج السياحى بها ــ فإن هناك جهات مازالت تصر على عرقلة نمو أى استثمارات جديدة بالمنطقة.
وقالت مصادر سياحية إن التسهيلات الحكومية وحوافز تشجيع الاستثمار بالمناطق السياحية الجديدة التى ينادى بها مجلس الوزراء والجهات الحكومية المعنية لتشجيع رجال الاعمال على الاستثمار مازالت غير مفعلة.
وأشارت المصادر إلى أن هناك العديد من المشروعات السياحة بمنطقة سيدى عبدالرحمن تتجاوز استثماراتها مئات الملايين من الجنيهات معطلة منذ عدة سنوات بسبب عدم الحصول على الموافقات اللازمة لبدء الانشاء نتيجة الروتين الحكومى الذى مازالت تتبعه الكثير من الجهات الحكومية لتطفيش المستثمرين. 
وأضافت أنه تم إثارة هذا الموضوع مؤخرا فى مجلس النواب لإيجاد حلول تمنع اهدار الوقت والمال بسبب تأخر البدء فى إنشاء هذه المشروعات لعدة سنوات متتالية، إلا أنه لم يحدث أى جديد ومازالت المسئولية ضائعة بين عدد من الجهات الحكومية المختلفة ممثلة فى وزارتى الاستثمار ممثلة فى هيئة الاستثمار ووزارة المالية ولجنة فض المنازعات بمحافظة مطروح.
وأوضحت المصادر أنه رغم قيام عدد من المستثمرين بإنهاء الاجراءات الخاصة بالتخصيص والحصول على موافقة لجنة فض المنازعات بمحافظة مطروح منذ عامين وتشكيل لجنة من مجلس الوزراء لتحديد سعر المتر بالأراضى التى تم الموافقة على تخصيصها ــ فإن هيئة الاستثمار لم تنفذ القرار حتى الآن. 
ولفتت إلى أن هذا التأخير فى صدور القرار أضاع على خزينة الدولة ملايين الجنيهات كان سيتم تحصيلها كمقدمات لهذه الأراضى منذ أكثر من 3 سنوات ماضية بعد صدور خطاب التسعير من قبل وزارة الاستثمار. 
الجدير بالذكر، أن جميع أجهزة الدولة بدأت تنفيذ تعليمات الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية لإقامة تنمية مستدامة بمنطقة الساحل الشمالى تدفع حركة الاستثمار وتزيد الحركة السياحية الوافدة لمصر من خلال إشغالات متميزة بالفنادق طوال العام.
وبدأت بالفعل وزارات السياحة والاسكان والاستثمار ومحافظة مطروح وجميع الأجهزة الحكومية المعنية التنفيذ الفعلى المخطط العام لتنمية الساحل الشمالى من خلال تدشين مدن ساحلية على البحر المتوسط وطرح العديد من المشروعات على المستثمرين سواء كان بنظام حق الانتفاع أو المشاركة ليكون الساحل الشمالى أول مقصد سياحى يتطلع اليه كل سياح العالم.
وقال كمال محمود أحد المستثمرين فى مشروعات سياحية بالساحل الشمالى إن العالم ينظر للساحل الشمالى على اساس أنه «الكاريبى» للمزايا التى يتمتع بها ولكن هناك مشاكل فى الترويج لأن عدد الغرف الفندقية الموجودة حاليا أقل من 7 آلاف غرفة وهو ما لا يكفى لبرامج ترويجية ولابد من الوصول إلى ما يقرب من 25 ألف غرفة للترويج ولذا لابد من منح حوافز مشجعة للاستثمار بالمنطقة.




شارك بتعليقك