الأربعاء 14 نوفمبر 2018 10:43 م القاهرة القاهرة 18.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

تأجيل المحاكمة إلى جلسة 15 أكتوبر

متهم بـ«خلية إمبابة» يشكو إصابته بـ«الجرب» في سجن العقرب.. والقاضي يسأله عن لجنة حقوق الإنسان

متهم بـ«خلية إمبابة» يشكو إصابته بـ«الجرب» في سجن العقرب
متهم بـ«خلية إمبابة» يشكو إصابته بـ«الجرب» في سجن العقرب
كتب- محمد جمعة:
نشر فى : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 2:25 م | آخر تحديث : الأحد 13 سبتمبر 2015 - 2:25 م

قررت محكمة جنايات الجيزة المنعقدة بأكاديمية الشرطة برئاسة المستشار محمد ناجي شحاته، تأجيل أولى جلسات محاكمة 16 متهمًا في «خلية إمبابة»، المتهمة بالتخطيط لارتكاب أعمال إرهابية واستهداف قوات الشرطة والجيش، إلى جلسة 15 أكتوبر المقبل.

وأمرت المحكمة بتشكيل لجنة ثلاثية لتوقيع الكشف الطبي على 5 متهمين، وصرحت بتنفيذ طلبات الدفاع وإعلان شهود الإثبات وتمكين الأهالى من حضور الجلسة طبقا للقانون مع استمرار حبس المتهمين.

وخلال الجلسة، وجه ممثل النيابة للمتهمين أنهم فى غضون الفترة من يوليو 2013 وحتى 10 مارس 2015 بدائرة قسم إمبابة بمحافظة الجيزة، أسس المتهمان الأول والثانى جماعة على خلاف أحكام الدستور والقانون، الغرض منها منع مؤسسات الدولة من أداء عملها وتعطيل المواصلات، والإضرار بالوحدة الاجتماعية والسلام الاجتماعى، وتكفير الحاكم، والاعتداء على رجال الشرطة والقوات المسلحة والمسيحين، واستهداف المنشآت العامة وتعريض سلامة المجتمع للخطر وكان الإرهاب هو وسيلتهم.

ووجه ممثل النيابة للمتهمين من الثالث وحتى الثامن وكذلك الثالث عشر والخامس عشر، بأن انضموا للجماعة سالفة الذكر مع علمهم بأغراضها، ووجهت للمتهمين من التاسع وحتى الثاني عشر والأخير أن قدموا للجماعة وسائل وتسهيلات لتنفيذ أعمالهم الإرهابية.

وأشارت النيابة إلى أن المتهمين من الأول حتى الثالث عشر، أمدوا الجماعة بمعونات مادية ومالية وأسلحة وذخائر ومفرقعات ومهمات مع علمهم بوسائلهم فى تحقيق اغراضها، وقام المتهمون من الأول حتى العاشر ومن الثانى عشر حتى الأخير بحيازة أسلحة نارية مسدسات وبنادق خرطوش ومفرقعات غير مرخصة.

وعقب انتهاء النيابة من توجيه الاتهامات، واجهت المحكمة المتهمين بها فأنكروها جميعا، مرددين: «محصلش والله العظيم»، وطلب الدفاع أجلا للإطلاع، وعرض المتهمين الأول والثاني والثالث على الطب الشرعي لبيان ما بهم من إصابات.

واشتكى المتهمون من منع الزيارات عنهم بسجن العقرب، وأكد أحدهم إصابته بأمراض جلدية وحساسية وصفها بـ«الجرب» تجعل جسمه ينزف دما، وذلك بسبب عدم دخول الشمس العنابر وعدم وجود نظافة فيها، بحسب وصفه.

وطلب من المحكمة مناظرة جسده حتى يتأكد من صحه كلامه، مشيرًا إلى أن الملابس الذى يرتديها لم يستبدلها منذ دخوله السجن، فسأله القاضي عن لجنة حقوق الإنسان التي ذهبت إلى سجن العقرب، وقالت لا يوجد بالسجن تجاوزات، وأن الوجبات المقدمة إلى جميع السجناء جيدة.

فرد المتهم، «يا فندم مفيش لجنة دخلت عندنا.. والله العظيم يا أفندم مفيش حاجه من اللى قالوها بتحصل.. إحنا بنتعامل أسوء معاملة .. ومفيش أكل كويس»، على حد قوله.

فيما طلب متهم آخر، رؤية أبناءه التوأم الذين لم يراهم منذ 3 أشهر، فوعهدهم القاضي ببحث الأمر مع الأمن وحل مشاكلهم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك