الإثنين 20 نوفمبر 2017 9:13 م القاهرة القاهرة 21.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

5 أفلام تمثل مصر فى مسابقات مهرجان الجونة السينمائى

كتب ــ أحمد فاروق:
نشر فى : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 10:27 ص | آخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 10:27 ص

- «الشيخ جاكسون» و«فوتوكوبى» فى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة
- «مهرجانى» و«ندى» فى مسابقة الأفلام القصيرة
«أقدم كومبارس فى العالم» ينافس على جوائز الفيلم الوثائقى
استقرت إدارة مهرجان الجونة السينمائى على 5 أفلام تمثل مصر فى مسابقات المهرجان المختلفة، لتنافس على جوائز الدورة الأولى التى تصل قيمتها إلى 186 ألف دولار، وتشمل دعما خاصا للأفلام العربية.

وفى مسابقة الأفلام الروائية الطويلة يشارك من مصر فيلمان هما «الشيخ جاكسون» إخراج عمرو سلامة، وفيلم «فوتوكوبى» إخراج تامر عشرى.

فيلم «الشيخ جاكسون» تدور أحداثه حول خبر وفاة المغنى العالمى مايكل جاكسون الذى هز العالم يوم الخميس 25 يونيو 2009، وتجيب فكرة الفيلم على عدة تساؤلات، أبرزها ما الذى يربط شيخ وإمام مسجد بأسطورة الغناء الأميركى؟ وهل يستطيع الشيخ ممارسة حياته بشكل طبيعى أم تعود به ذكرياته وعلاقاته بمن أحبهم وترسخوا فى وجدانه؟ وهل بطل الفيلم هو الشيخ أم جاكسون أم الاثنان معا فى قلب واحد؟

الفيلم شارك فى تأليفه عمرو سلامة إلى جانب عمر خالد، ويلعب بطولته أحمد الفيشاوى وماجد الكدوانى وأحمد مالك وأمينة خليل، بالإضافة إلى ضيوف الشرف، بسمة ودرة ومحمود البزاوى.

أما فيلم «فوتوكوبى»، فتدور أحداثه حول شخصية رجل فى أواخر الخمسينيات من عمره يدعى «محمود»، يملك مكتبة لتصوير ونسخ المستندات فى شارع عبده باشا بحى العباسية، الذى يعد أحد أحياء الطبقة المتوسطة بالقاهرة.

«محمود» كان يعمل فى إحدى مطابع الصحف المملوكة للدولة، وهى مهنة تنتهى عندما يشرع العاملون فى الصحافة باستخدام حواسبهم الشخصية ويرسلون مقالاتهم عبر منظومة إلكترونية، ما أدى إلى إعادة توزيع أبناء هذه المهنة المنقرضة على إدارات أخرى، مثل الأرشيف والكافتيريا وغيرها، وفى هذا التوقيت اتخذ محمود قرارا بالتقاعد، ليفتح محلا خاصا به، يقضى معظم وقته فى توصيل الطابعة بـ«الفلاشات» وطبع محتوياتها، وفى أحد الأيام يأتى اليه زبون ويطلب منه طباعة ورقة بحثية موضوعها حول الأسباب التى أدت إلى انقراض الديناصورات، ليصبح بعدها مهووسا بذلك الموضوع، حتى يتدهور وضعه المالى، وتتضاءل أعداد زبائنه.

الفيلم من تأليف هيثم دبور، وبطولة محمود حميدة، وشيرين رضا، وفرح يوسف، وعلى طيب، وأحمد داش.

وفى مسابقة الأفلام الوثائقية الطويلة يمثل مصر فيلم «لدى صورة» الفيلم رقم 1001 فى حياة أقدم كومبارس فى العالم إخراج محمد زيدان، وتدور أحداثه حول مخرج شاب مستقل، يعمل على تصوير فيلم تسجيلى عن أحد أقدم الكومبارس فى مصر مستعينا بصديقه القديم الحمصانى مساعد الإخراج.

وفى مسابقة الأفلام القصيرة يشارك فيلمان هما «مهرجانى» إخراج جيلان عوف، و«ندى» إخراج عادل يحيى، بالإضافة إلى فيلم ثالث تشترك مصر فى إنتاجه مع سوريا والأردن وهو «قانون نيوتن الثالث» من إخراج نور السليمان.

وتدور أحداث فيلم «مهرجانى» حول مرشد تذاكر بسينما وسط البلد يدعى «فتحى»، وبينما تسيطر عليه لهفة حضور أحد أهم الأفلام ينشغل بمراقبة ثنائى عاطفى بداخل القاعة، فيأخذه ذلك إلى رحلة غير متوقعة.

وفيلم «ندى»، فتدور أحداثه حول فتاة صماء تدعى «ندى»، تعمل راقصة فى احدى الفرق الاستعراضية، وتكون أكبر مشاكلها أن عازف العرض هو الأخر كفيف.

أما فيلم «قانون نيوتن الثالث» الذى تشترك مصر فى إنتاجه إلى جانب سوريا والأردن، فتدور أحداثه حول شاب يدعى «أحمد» مثل غيره من الشباب ليس لديه ما يقوله عن حياته المتسربة منه، فيتخذ قرارا لوقف هذه الحتمية.




شارك بتعليقك