الأحد 19 نوفمبر 2017 7:03 ص القاهرة القاهرة 17.8°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

دبلوماسى عربى لـ «الشروق»: احتواء أزمة «الوزارى العربى» بين دول مكافحة الإرهاب وقطر

كتبت ــ سنية محمود: 
نشر فى : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 8:50 م | آخر تحديث : الأربعاء 13 سبتمبر 2017 - 8:51 م
المصدر: لم يتم التطرق للمشادات مرة أخرى لعدم اعتمادها على جدول الأعمال.. والدوحة خسرت كثيرًا بحديثها عن إيران
كشف مصدر دبلوماسى عربى عن احتواء الأزمة التى نشبت بين ممثلى الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (مصر والسعودية والإمارات والبحرين) من جهة، ووزير الدولة القطرى للشئون الخارجية سلطان بن سعد المريخى من جهة أخرى، أمس، خلال الجلسة الافتتاحية لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى وزراء الخارجية.
واندلعت مشادات كلامية استمرت ٣٧ دقيقة بين الأطراف خلال الجلسة، بدأت مع حديث وزير الدولة الإماراتى للشئون الخارجية أنور قرقاش عن الإرهاب ومسئولية قطر عنه، ثم رد نظيره القطرى سلطان المريخى وهو ما استفز وزير الخارجية سامح شكرى ومندوب السعودية بالجامعة السفير أحمد قطان، ووكيل وزارة الخارجية البحرينية وحيد المبارك، حيث طلبوا من رئيس الجلسة التعقيب للرد على وزير الدولة القطرى فى أول مواجهة علنية بينهم منذ اندلاع الأزمة القطرية ومقاطعة الدول الأربع للدوحة فى الخامس من يونيو الماضى.
وأوضح المصدر فى تصريحات لـ«الشروق» أن مسألة المشادات انتهت عند هذا الحد ولم يتم التطرق إليها مرة أخرى لعدم اعتمادها فى جدول الأعمال، مشيرا إلى خسارة قطر كثيرا بحديثها عن إيران، رغم وجود بند على جدول أعمال الاجتماع يدين التدخل الايرانى فى الشئون العربية واحتلالها للجزر الإماراتية الثلاث.
وذكر المصدر الدبلوماسى العربى أن الأزمة القطرية أمدها سيطول حتى تنفذ الدوحة مطالب الدول الأربع المقاطعة لها، لاسيما مع تمسك قطر بالحوار المشروط. 
وأوضح المصدر أن الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط لم يتدخل لإنهاء تلك المشادات، نظرا لأن اجتماع المجلس الوزارى للجامعة منعقد برئاسة وزير خارجية جيبوتى، محمود يوسف.
وأشار المصدر إلى أن هناك دولا وقفت على الحياد فى هذه الأزمة ولم تتدخل للوساطة، ما عدا العراق التى مثلها وزير خارجيتها إبراهيم الجعفرى، والذى طالب بدوره بتوحيد الجهود فى إطار العمل العربى المشترك.
‎وكان وزير الدولة القطرى للشئون الخارجية، سعد المريخى، تغزل فى إيران خلال كلمته بالجلسة وصفها بأنها «دولة شريفة» وهاجم الدول العربية الأربع، قائلا إنها لا تمتلك أدلة على دعم بلاده للإرهاب.
وطلب ممثلو الرباعى العربى الكلمة للرد على مزاعم الوزير القطرى، حيث عقب وزير الخارجية سامح شكرى على كلمته قائلا إن حديث المندوب القطرى غير ملائم وعباراته متدنية.
ومن جهته، قال مندوب السعودية لدى جامعة الدول العربية، السفير أحمد قطان: «يقول (مندوب قطر) إيران دولة شريفة! والله هذه أضحوكة..». 
وأضاف: «إيران التى تتآمر على دول الخليج.. التى لها شبكات جاسوسية فى البحرين 
والكويت أصبحت دولة شريفة.. التى تحرق سفارة السعودية.. هذا هو المنهج القطرى التى دأبت عليه». وتابع: «هنيئا لكم بإيران وقريبا ستندمون على ذلك».



شارك بتعليقك