الجمعة 24 نوفمبر 2017 10:33 م القاهرة القاهرة 18.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد تصريحات وزير المالية.. هل ترى أن زيادة أسعار السجائر تؤدي لخفض معدلات التدخين؟

الفلوس بريئة من اعتذارات النجوم فى الموسيقى العربية

تقرير ــ أمجد مصطفى:
نشر فى : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 9:54 ص | آخر تحديث : الإثنين 13 نوفمبر 2017 - 9:54 ص

أنغام، وماجدة الرومى، وأمال ماهر، وكاظم الساهر، وأصالة، ووائل جسار، وحسين الجسمى.. أسماء كثيرة من نجوم الغناء العربى تساءل جمهور مهرجان الموسيقى العربية فى دورته الـ26 التى تقام حاليا عن السر وراء عدم وجودهم فى هذه الدورة، خاصة ان هناك بعض تلك الاسماء كانت قد تسربت معلومات قبل انطلاق المهرجان عن وجودها ومنهم انغام. لكن فوجئ الجمهور بعدم وجودهم، وهنا انطلقت بعض الشائعات عن رفض هؤلاء النجوم المشاركة وأن بعضهم طالب بالحصول على مبالغ مالية خيالية وهذه الشائعة كانت من نصيب أصالة التى ردد البعض بأنها طلبت مليون جنيه للمشاركة، وماجدة الرومى التى قيل إنها طلبت ما يقرب من مليون دولار .لكن حقيقة الامر ان عدم حضور هذه الاسماء واعتذارهم عن عدم المشاركة لم يكن لاسباب مالية على الاطلاق؛ لأنهم جميعا شاركوا من قبل اما متبرعين باجورهم أو شبه متبرعين، حيث حصلوا على المبالغ المالية التى تدفعها الاوبرا كأجور وهى ضئيلة جدا بالنسبة لاجورهم التى يتقاضونها من المهرجانات الاخرى.

«الشروق» سألت مديرة المهرجان جيهان مرسى عن كل حالة على حدة حتى نصل للمعلومة الصحيحة على لسان أحد المسئولين عن المهرجان كما انها كانت وسيلة الاتصال بالنجوم.

قالت جيهان مرسى إن اعتذار النجوم لم يكن بسبب الفلوس على الاطلاق، وكل الاسماء التى اعتذرت شاركت من قبل فى المهرجان كمتبرعين، الاوبرا دفعت للفرقة الموسيقية المصاحبة لهم فقط، لذلك لابد أن أشكرهم على دعمهم للمهرجان خلال السنوات الماضية. أما عن هذا العام بالنسبة للمطربة الكبيرة انغام اتصلت بها فى رمضان الماضى وكانت فى الولايات المتحدة الامريكية، وبعد عودتها اتصلت بى وابدت اعتذارها عن المشاركة وطلبت منها عدم حسم الامر حتى تحصل على مهلة للتفكير، وبعد فترة اتصلت بالدكتورة ايناس عبدالدايم، وللأسف اعتذرت نظرا لوجود ارتباطات لها فى نفس التوقيت وانا اعلم تماما ان انغام لو لديها الوقت المناسب لشاركت معنا لأنها فعلا طوال السنوات الاخيرة كانت حريصة على الوجود معنا .لذلك نحن فى انتظارها كدار اوبرا للوجود معنا فى أى وقت.

اما اصالة تواصل معها الدكتور رضا رجب ثم اعتذرت ولا ننسى انها كانت معنا فى حفل ختام الدورة الماضية، وبالنسبة لما قيل إنها طلبت مليون جنيه فهذا الامر لم يحدث على الاطلاق، وأصالة شاركت معنا فى اكثر من دورة متبرعة، دفعنا فقط للفرقة المصاحبة لها.

واشارت مديرة مهرجان الموسيقى العربية إلى أنه بخصوص الفنانة ماجدة الرومى، فقد اتصلنا بها العام الماضى عن طريق الموسيقار جمال سلامة وهى دائما معنا فى قمة الذوق والشياكة، والازمة لم تكن فى اجر ماجدة الرومى لانها دائما تأتى الينا متبرعة، لكن فى احيان كثيرة الارتباطات تحول دون حضورها. وهذا العام للاسف تزامن المهرجان مع وجودها فى لندن لتصوير اغنية تهديها للسيدة الراحلة والدتها. وكانت ماجدة قد أعدت خطتها من قبل لتصويرها فى هذا التوقيت، وبالتالى كان من الصعب حضورها، لكن على المستوى الانسانى ماجدة الرومى مرتبطه بالاوبرا المصرية ارتباطا كبيرا وسبق لها أن شاركت معنا فى المهرجان وفى مناسبات اخرى وطنية، وهى دائما تتعامل معنا بمنتهى الرقى الذى اعتدنا ان نراه ونسمعه فى فنها، وأتصور ان وجودها فى الاوبرا مسألة وقت لأن الطرفين (الاوبرا وهى) لديهما الرغبة فى اللقاء.

اما المطربة شيرين فقد تم الاتصال بها ولكنها لم ترد، ومنحتنا أكثر من وعد للرد لكنها لم ترد.

بينما أمال ماهر فهى منذ فترة طويلة غير متاحة للجميع وليس الاوبرا فقط، وقد سبق لها الاعتذار اكثر من مرة وبالتالى لم نستطع التواصل معها.

وأضافت جيهان مرسى: المطرب اللبنانى وائل جسار كنا قد انهينا الاتفاق معه مباشرة ودخلنا فى منطقة تحديد ايام الحضور والسفر، لكن مدير اعماله كان قد تعاقد مع إحدى الجهات لإقامة حفل له فى نفس الفترة، واشترطت هذه الجهة فى العقد الذى كان قد وقع فى وقت سابق عن الاتصال به بعدم الغناء فى مصر خلال هذه الفترة وفوجئ وائل بأن مدير أعماله وقع العقد وبالتالى اعتذر. وقبلنا اعتذاره لأن الأمر خارج عن إرداته.

أما حسين الجسمى فاتصلنا بوليد فايد قائد فرقته لكنه اعتذر نظرا لارتباطات أخرى، وأيضا لم يكن العامل المادى سبب اعتذار الجسمى؛ لأن هذا الفنان محب لمصر جدا ودائما ما يلبى النداء لمصر، وفى الحقيقة هو أكثر مطرب غنى لمصر خلال السنوات الأخيرة. كما قام الدكتور رضا رجب بالاتصال بالمطرب العراقى كاظم الساهر الذى اعتذر نظرا لانشغاله فى هذه الفترة ايضا.. ووعد كاظم بتلبية الدعوة مستقبلا، وكنا حريصين فى المهرجان على وجود كاظم لأنه منذ فترة لم يغنِ فى مصر.

وأكدت جيهان فى النهاية على سعادتها نظرا لأن هذه الدورة أيضا شهدت وجود مجموعة مهمة من الاسماء المصريين والعرب منهم: صابر الرباعى ولطفى بوشناق ورامى عياش وغيرهم من العرب إلى جانب نجومنا المصريين: هانى شاكر وعلى الحجار ومدحت صالح والموسيقار الكبير عمر خيرت.




شارك بتعليقك