الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 12:49 ص القاهرة القاهرة 19.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

ارتفاع الأسعار حديث البائع والمشترى فى سوق حلوى المولد

حلاوة المولد فى الاسواق تصوير ابراهيم عزت<br/>
حلاوة المولد فى الاسواق تصوير ابراهيم عزت

نشر فى : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 9:02 م | آخر تحديث : الثلاثاء 14 نوفمبر 2017 - 9:30 م
كتب ــ إسلام جابر وإسلام عبدالمعبود وشريف حربى:
- شعبة الحلوى: الزيادة 10% عن العام الماضى.. وبائعون: الارتفاع 30% والاستيراد وراء غلاء المكسرات

- المجمعات الاستهلاكية تطرح منتجاتها المخفضة اليوم.. ومصدر بالتموين: أسعار العبوات تتراوح بين 50 و250 جنيهًا

- موظف: الشراء أصبح ترفيهًا.. وممرضة: سأشترى نصف كيلو حتى لا «أقطع العادة»

تستعد المجمعات الاستهلاكية التابعة لوزارة التموين لطرح حلوى المولد النبوى الشريف، اليوم، لبيعها للمواطنين بأسعار تناسب جميع المواطنين، خاصة محدودى الدخل، وسط ارتفاع أسعارها فى القطاع الخاص مقارنة بالعام الماضى.

وقال رئيس شركة الأهرام للمجمعات الاستهلاكية إيهاب الليثى، لـ«الشروق» إن الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة لوزارة التموين ستطرح اليوم منتجات حلوى المولد فى الأسواق بأسعار §مخفضة عن مثيلاتها فى القطاع الخاص.
وفى السياق ذاته، أكد مصدر مسئول فى وزارة التموين، أن الوزارة ستطرح الحلوى فى منافذ المجمعات الاستهلاكية «النيل والأهرام»، بأسعار مخفضة بنسبة تتراوح بين 20 و25%، مقارنة بمثيلاتها فى القطاع الخاص.

وأضاف المصدر لـ«الشروق»، أن الوزارة ستطرح منتجات حلوى المولد فى عبوات مختلفة الأحجام، حيث يتراوح حجم العبوة بين كيلو و5 كيلو، بأسعار تتراوح ما بين 50 و250 جنيها، مشيرا إلى اختلاف عدد الأصناف داخل العبوات وفقا لحجم وسعر العبوة، واستطرد: «سعينا لتوفير عبوات بأسعار تناسب جميع المواطنين خاصة محدودى الدخل لتوفير أجواء الاحتفال، خاصة أن كل رب أسرة يسعى لتوفير الحلوى لأبنائه، حتى لو جاء ذلك على حساب سلعة أخرى».

وكشف رئيس شعبة الحلوى والسكر السابق فى اتحاد الصناعات، محمد رأفت، عن ارتفاع الأسعار بنسبة 10% فقط، بينما أكد عدد من أصحاب المحال بلوغه 25 إلى 30%.

وأوضح رأفت، فى تصريحات لـ«الشروق»، أنه لا يمكن تحديد نسبة الإقبال من الآن، بسبب اختلاف العادات الشرائية لدى المواطنين عن العام الماضى خاصة فى ظل الظروف الاقتصادية الحالية، لافتا إلى أن ارتفاع أسعار بعض الحلوى التى تحتوى على المكسرات من الفسدق والبندق وعين الجمل والياميش والمشمشية، نظرا لاستيرادها من الخارج، بالإضافة إلى ارتفاع أسعار فواتير الكهرباء والمياه ومواد الخام التى تستخدم فى تصنيعها، ما دفع أصحاب المحال إلى زيادة ثمنها لتحقيق هامش ربح، تزامنا مع موسم البيع. 

ورصدت «الشروق»، فى جولة ميدانية بعدد من مناطق القاهرة والجيزة، أسعار حلوى المولد، المقرر الاحتفال به فى 30 نوفمبر الحالى.

وقال أدهم زين، تاجر فى منطقة وسط البلد، إن سعر كيلو الحلوى المشكل تعبئة تراوح بين 25 إلى 35 جنيها، فيما وصل سعر الكيلو تعبئة زبون من 45 إلى 60 جنيها، بالنسبة للحلوى الشعبية، فيما ارتفع سعر كيلو الحلوى ذات المستوى الراقى من 50 إلى 70 جنيها، ووصل سعر العلبة ذات الأصناف عالية الجودة من 650 إلى 680 جنيها.

وقال عادل باركى، صاحب محل فى شارع الجيش بمنطقة العتبة، إن أسعار حلوى المولد النبوى ارتفعت هذا العام بنسبة تتراوح بين 25% إلى 30%، نتيجة زيادة المواد الخام المستخدمة فى تصنيع الحلوى من سكر وزيت ودقيق وعسل وغيرها، فى الوقت الذى تشهد عملية البيع والشراء حالة من الركود على المستوى الشعبى.

وأضاف أن سعر كيلو الحلوى وصل من 25 إلى 35 جنيها، وسعر الكيلو فى الأصناف الفاخرة من 45 إلى 60 جنيها، كما وصل سعر كيلو الفولية من 35 إلى 48 جنيها، وسعر الحمصية من 38 إلى 42 جنيها، والسمسمية من 32 إلى 48 جنيها.

كما وصل سعر كيلو الملبن السادة من 18 إلى 24 جنيها، وسعر الملبن رش فول من 25 إلى 38 جنيها، والنوجا فول من 25 إلى 35 جنيها، فيما تراوح سعر قرص الفولية والسمسمية والحمصية من 2.5 إلى 3.5 جنيه، ووصل سعر قرص الفستق المدور من 30 إلى 35 جنيها، والكاجو مدور من 28 إلى 35 جنيها.

وأوضح محمد رضا محمد، صاحب محل فى باب البحر، أن الزيادة فى أسعار حلوى المولد لا تتعدى 20% مقارنة بالعام الماضى، لكن الركود فى عملية البيع والشراء جعل من المحال المجاورة ساحات فارغة.
وأضاف رضا، أن سعر كيلو الحلاوة المشكل ارتفع من 25 إلى 30 جنيها، فى حين وصل كيلو اللوكس من 45 إلى 60 جنيها، فيما وصل سعر كيلو الفولية من 36 إلى 42 جنيها، والفنضام من 12 إلى 25 جنيها.

وقال محمد ماجد، مدير مبيعات فى أحد محال وسط القاهرة، إن الزيادة التى طرأت على الأسعار سببها ارتفاع المواد الخام، موضحا أن حركة البيع والشراء تشهد رواجا كبيرا على حلوى المولد بمختلف أسعارها فى المحال الراقية. 

وتابع أن سعر العلبة من الحلوى المشكلة، وصل من 50 إلى 70 جنيها، بينما وصل سعر العلبة المتوسطة التى تضم أصنافا أعلى فى الجودة من 350 إلى 400 جنيه، فيما وصل سعر علبة «هدايا أرزاق» من 480 إلى 510 جنيهات، والعلبة الصفيح «عروسة كبيرة» حسب ما تسميها إدارة المحل من 650 إلى 680 جنيها.

وأضاف ماجد، أن سعر اللفة قرصين مشكل وصل من 25 إلى 28 جنيها، ولفة قرصين حمصية من 15 إلى 16 جنيها، فيما ارتفع سعر طبق الفولية الكبير من 30 إلى 35 جنيها، والسمسمية من 28 إلى 34 جنيها، وطبق الحمصية الكبير من 28 إلى 36 جنيها، وطبق اللديدة من 15 إلى 23 جنيها.

ارتفاع الاسعار دفع عدد من المواطنين للاعراب عن استيائهم عن زيادة الأسعار، وقال محمد عبدالمنعم، موظف فى القطاع الحكومى، إنه لن يتمكن من شراء الحلوى هذا العام، لأنه يراها شيئا ترفيهيا فى ظل الظروف الاقتصادية الصعبة، ومع ثبات الدخول التى لا تتناسب وارتفاع الأسعار، لافتا إلى أن هناك أولويات أخرى تتسبب فى الأحجام عن الشراء.

وقالت هدى عبدالله، ممرضة فى أحد مستشفيات القطاع الخاص، إن شراء الحلوى تقليد مصرى موروث من القدم، ولا يمكن قطعه عن الأطفال والأحباب، لأنه يدخل البهجة والفرح على الجميع، مضيفة: «لو هشترى نصف كيلو فقط، المهم ما أقطعش العادة على ولادى».

وقال خليل محروس، يعمل فى القطاع الخاص، إن الأوضاع الاقتصادية لكل أسرة خلال الفترة الحالية، لا تسمح بشراء حلوى المولد خاصة أنها سلعة ثانوية، مؤكدا أن فرحة شراء الحلوى، بالإضافة إلى وجود أطفال داخل الأسرة هو ما يدفع الأسر إلى الشراء.

 




شارك بتعليقك