الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 8:45 م القاهرة القاهرة 32.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

وفاة «مريم ميرزاخاني» أول امرأة في العالم تحصل على جائزة «فيلدز» في الرياضيات

عمرو عز الدين
نشر فى : السبت 15 يوليو 2017 - 5:13 م | آخر تحديث : السبت 15 يوليو 2017 - 7:28 م

توفيت عالمة الرياضيات الإيرانية مريم ميرزاخاني، اليوم السبت، في أحد المستشفيات الأمريكية، بعد صراع مع مرض السرطان، حسبما ذكرت هيئة الإذاعية البريطانية «بي بي سي».

وكانت الراحلة الإيرانية، 40 عاما، تعاني من مرض سرطان الثدي الذي انتشر ليصل إلى العظام.

وتعد ميرزاخاني أول امرأة في العالم تحصل على جائزة «فيلدز» في الرياضيات، عام 2014، وذلك عن عملها في مجال «الهندسة المركبة والأنظمة الديناميكالية - complex geometry and dynamical systems»، وهي جائزة تعادل في قيمتها وحجمها جائزة نوبل المعروفة، حيث يطلق عليها «نوبل علماء الرياضيات».

وتُمنح جائزة «فيلدز» كل 4 أعوام، لما بين 2 إلى 4 من علماء الرياضيات في العالم أجمع، وظلت الجائزة حكرا على الرجال لمدة 78 عاما، حتى فازت بها ميرزاخاني عام 2014.

ولم تكن تلك الجائزة الوحيدة التي حصلت عليها ميرزاخاني، حيث فازت في فترة مراهقتها بميداليتين ذهبيتين بأولمبياد الرياضيات العالمية.

وأعرب الرئيس الإيراني حسن روحاني، عن تعازيه في وفاة ميرزاخاني، وقال في بيانه أن «وفاة هذه العالمة الشهيرة مدعاة للقلق والأسف»، مضيفا أن ميرزاخاني كانت سببا في تعريف إيران في الكثير من المحافل الدولية، وأضاف: «إنني أعرب عن بالغ الأسف على رحيل هذه العالمة القديرة وأعزي الأسرة العلمية وأسرة الفقيدة على هذا المصاب الجلل طالبا من الله أن يغفر لها ويتغمدها برحمته وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان»، وذلك حسبما أفادت وكالة «مهر» الإيرانية للأنباء.

كما نعى الباحث الإيراني في وكالة «ناسا» فيروز نادري، مواطنته ميرزاخاني عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك» قائلا: «نور رحل اليوم مبكرا جدا، فطر قلبي»، واصفا إياها في تدوينة أخرى: «عبقرية؟ نعم. لكنها أيضا ابنة وأم وزوجة».

 

ميرزاخاني من مواليد عام 1977، درست في مدارس العاصمة الإيرانية طهران، وحصلت على شهادة البكالوريوس في الرياضيات من جامعة شريف التكنولوجية في طهران، ثم أكملت دراستها العليا في جامعة هارفارد وعملت باحثة في عدد من المؤسسات البحثية وأستاذة في جامعة ستانفورد بكاليفورنيا.




شارك بتعليقك