الخميس 21 سبتمبر 2017 5:48 م القاهرة القاهرة 34.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

علاء عابد لـ«ساويرس»: هحبسك بالقانون ولو كنت أنا خبيرا فى التعذيب فأنت خبير فى هدم الأنظمة

علاء عابد - تصوير هبة خليفة
علاء عابد - تصوير هبة خليفة
كتب ــ على كمال ومحمد فتحى:
نشر فى : الخميس 16 فبراير 2017 - 10:22 م | آخر تحديث : الخميس 16 فبراير 2017 - 11:32 م
- خليل: سنحقق مع مؤسس الحزب بشفافية.. و«أمناء حزب المصريين الأحرار»: تحويل ساويرس إلى لجنة الانضباط الحزبى تصرف غير مسئول

تواصلت حرب التصريحات والهجوم المتبادل بين قيادات حزب المصريين الأحرار، وردا على تصريحات مؤسس الحزب نجيب ساويرس التى نالت من رئيس الهيئة البرلمانية للحزب علاء عابد، قال الأخير فى تصريحات لـ«الشروق»، متحدثا عن رجل الأعمال البارز: «هحبسه بالقانون، ولو أنا خبير فى التعذيب فهو خبير فى هدم الأنظمة».

وكان ساويرس عقد مؤتمرا صحفيا لمجلس الأمناء بالحزب الثلاثاء الماضى، وقال إنه لم يتدخل فى شئون الحزب ولم يسع لذلك على الإطلاق، ولم يتدخل سوى بإبداء الآراء فى بعض المواقف التى وجدها خاطئة، ومن ضمنها الإصرار على اختيار عابد، رئيسا للجنة حقوق الإنسان بالبرلمان، ووصفه بأنه «خبير فى التعذيب وتاريخه معروف».

وقال عابد لـ«الشروق»: «أنا مصرى وأحمل جنسية بلدى ولست مثله ــ يقصد ساويرس ــ الذى يحمل جنسيات متعددة من أمريكا وبريطانيا، وليس لى ولاء إلا لبلدى مصر، والعيب على من له ولاءات لدول أخرى، ولو كنت اعرف تاريخه مكنتش دخلت الحزب من أساسه».

وتابع: «من يشتم المصريين فى بيروت ويستهتزئ بأنهم (بياكلوا فول ومش بيفهموا) أمام الأجانب لا يستحق أن يعمل بالسياسة، ولا يجوز أن يكون ممثلا لمصر فى أى مكان».

وزاد عابد: «تجمع أعضاء الهيئة العليا للحزب والمكتب السياسى ورئيس الحزب والأمين العام، فى احتفالية الحزب أمس الأول، ظاهرة لم تتكرر كثيرا، وهى رسالة بأن حزب المصريين الأحرار متماسك، وعلى قلب رجل واحد ويعمل من أجل الدولة المدنية الحديثة، وليس من أجل المصالح الشخصية».

وأشار إلى أن نواب الحزب هم نواب الشعب لا يمكن توجيههم، والدليل على ذلك ما حدث مع مجلس الأمناء، لافتا إلى أن «مجلس الأمناء حاول التدخل فى عمل النواب، تدخلا غير قانونى وغير دستورى، ولذلك أخذنا قرارا بلفظ كل ما يتعلق بالتدخلات السافرة بشأن الهيئة البرلمانية» بحسب قوله.

من جانبه، قال رئيس الحزب الدكتور عصام خليل: «لجنة الانضباط الحزبى ستقوم بعملها بالتحقيق مع نجيب ساويرس بمنتهى الشفافية، وليس لدينا مشكلة مع أحد أو ضغائن، ولا نتدخل فى عمل اللجنة، وسننتظر النتائج، ولا يوجد أحد فوق الحساب، وأنا قلت لو أخطأت أتحاسب».

وأضاف خليل لـ«الشروق»، على هامش الاحتفال بافتتاح مقر الحزب الجديد بصلاح سالم، ان الاتهامات التى توجه إليهم بأن جهات أمنية تعطى لهم تعليمات أو تحركهم، كلام لا يستحق الرد عليه، قائلا: «اللى يتهم يتهم ومن لديه دليل فليقدمه».

وأوضح أنه يتولى تمويل الحزب منذ 8 أشهر وفى الفترة الحالية أيضا، وقال: «نحن كشعب مصرى لا نباع ولا نشترى، ولا يتم الضغط علينا بالمال أبدا، ومخطئ من يعتقد غير ذلك».

وبشأن اتهامات ساويرس لعابد بالتورط فى التعذيب، قال خليل: «رشحنا عابد لرئاسة اللجنة لأننا وجدناها فرصة، وكلام ساويرس مرسل، ونريده أن يثبت دليلا واحدا على صحة اتهامه».

وتطرق خليل إلى تصريح ساويرس عن «استعادة المصريين الأحرار بالقانون»، وقال: «مفيش حاجة اسمها عودة، وده موضوع اتقفل، ونريد التركيز على البناء والعمل وخدمة الوطن ومتابعة مشاكل المواطنين والوطن».

وفى المقابل، وصف مجلس أمناء حزب المصريين الأحرار، تحويل ساويرس إلى لجنة الانضباط الحزبى، بـ«التصرف غير المسئول واستمرار لأداء لا يليق بحزب شارك فى تأسيسه نخبة من قامات ورموز ومحبى هذا الوطن»، مشيرا إلى أن الفريق القانونى الخاص بساويرس سوف يتخذ كل الإجراءات القانونية الكفيلة بحفظ حقوقه وكل أعضاء الحزب.

وأضاف المجلس فى بيانه، أمس: «فى كل الأحوال ما بنى على باطل فهو باطل»، لافتا إلى أن اللائحة القائمة للحزب لا تعترف بالكيان المزعوم المسمى بـ«الانضباط الحزبى»، وأن أعضاء مجلس الأمناء لا يخضعون لهذا النوع من الإجراءات.

ومن جهته، قال رئيس مجلس أمناء حزب المصريين الأحرار السابق الدكتور أسامة الغزالى حرب، إنه على رئيس الحزب الدكتور عصام خليل العودة إلى الصواب، وأضاف: «ما يفعله خليل عيب ومدان من الشعب المصرى كله».

وتابع فى تصريحات لـ«الشروق»: «الجهات الأمنية أحد أسباب أزمة المصريين الأحرار، وأنصحها أن ترفع يدها عن الأحزاب، وإتاحة الفرصة لبناء نظام ديمقراطى تعددى فى مصر، وما تفعله سيضر بمستقبلها ولا تدرك مصلحة الدولة، وعلى قيادات المصريين الأحرار استعادة الحزب، وهى قادرة على فعل ذلك».



شارك بتعليقك