الإثنين 23 يوليو 2018 5:54 م القاهرة القاهرة 36.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تجد فرنسا تستحق لقب كأس العالم 2018 ؟

في عيدة ميلاده

تقرير.. «الثعلب الصغير» مسيرة مميزة انتهت بكأس الاعتزال

محمد عمران
نشر فى : الإثنين 16 أبريل 2018 - 1:03 م | آخر تحديث : الإثنين 16 أبريل 2018 - 1:03 م

 

يحتفل حازم إمام، نجم المنتخب الوطني والزمالك السابق، بعيد ميلاده الـ42، اليوم الأربعاء.

ويحرص "إمام" على الاحتفال بعيد ميلاده، مرتين في العام الواحد، في واقعة غريبه.

ويعود سبب الواقعة إلى أن "الثعلب الصغير " من مواليد يوم 16 أبريل من عام 1975، وهو موعد احتفال عيد ميلاده الأول كل عام، إلا أنه مسجل فى الأوراق الرسمية في يوم 10 مايو 1975، نظرًا لظروف سفر والده الثعلب حمادة إمام، آنذاك،

ويستعرض "الشروق" مشوار النجم حازم إمام مع الساحرة المستديرة.

لاعب مع نادي الزمالك منذ موسم  1993/1994 إلي 1996/1997 قبل أن يرحل للاحتراف مع اودينيزي الإيطالي موسم 1997/1998 إلي 2000/2001 تخلل هذه الفترة أعارة إلي نادي دي جرافشاب الهولندي موسم واحد هو 1999/2000 قبل أن يعود مره أخري إلي أودينيزي الإيطالي ومنه العوده لنادي الزمالك مره أخري.

 

عودة حازم امام مرة أخري إلى صفوف نادي الزمالك، أصبح قائد الفريق، ورمز للزمالك ووجد حب جماهير النادي، بل جميع جماهير مصر. خصوصاً انه كان أحد العوامل المؤثرة في فوز منتخب مصر بـكأس الأمم الأفريقية عام 1998 في بوركينا فاسو.

وقد شارك حازم في فوز نادي الزمالك بثلاث القاب دوري مصري ولقب كأس مصر ولقبان كأس السوبر ولقب بطولة دوري ابطال أفريقيا عام 2002.

 

وشارك حازم إمام مع المنتخب الوطني المصري في العديد من النجاحات وكان مجموع مبارياته مع منتخب مصر 87 مبارة احرز فيها 16 هدفاً. وكان أول هدف لحازم إمام هو في بطولة الالعاب الأفريقية الأولمبية عام 1995 في زيمبابوي في مرمى زامبيا والذي كان سبباً في تصدر مصر للترتيب المجموعة. يذكر أيضاً ان أداء حازم الرائع في المبارة النهائية ضد زيمبابوي كان من أسباب فوز المنتخب الوطني المصري الأولمبي باللقب. أما عن أفضل اوقاته مع المنتخب فكانت مع منتخب مصر الأول في كأس الأمم الأفريقية عام 1998 في بوركينا فاسو. ويعتبر هدف حازم إمام في مرمى منتخب تونس في كأس الأمم الأفريقية 2002 هو الهدف المفضل لحازم.

 

وبعد هبوط المستوى، ازداد الغضب الجماهيري والضغط العصبي عليه وطالب البعض باعتزاله وقد علق حازم قائلا: "لقد ساندني ذلك الجمهور كثيراً منذ بدايتي، من دون هؤلاء الجماهير انا لا شيء. بالطبع هذا رأيهم وواجب علي احترامه" وذلك بعد نزوله في مباراة الزمالك والإسماعيلي في آخر 10 دقائق وإظهاره لمستوى ضعيف جداً والذي جعل الجمهور يهاجمه ويطالبه بالاعتزال. بعد هذا التصريح وفي نفس اليوم أعلن حازم إمام رغبته في الاعتزال وان قرار الاعتزال آتيٍ في القريب، وفي يوم 25 مايو 2008 في آخر مباريات موسم 2007-2008 وتحديداً في نهائي كأس مصر في مباراة ضد إنبي. وقبل المباراة، فوجئ الجميع بدأ بجماهير نادي الزمالك رافعه شعارات "لا لاعتزالك ياحازم" وقد ردد الجميع اسم حازم قبل المبارة في إشارة منهم لتعاطفهم مع حازم نهايتاً بأعضاء الفريق وهم يرتدون قمصان طبع عليها صورة حازم مع عبارة "لا تعتزل". وبعد نهاية المبارة، وفوز نادي الزمالك بلقب كأس مصر على إنبي 2-1. حمل حازم إمام كأس البطولة معلناً نهاية مسيرته الكروية الطويلة التي ملئها حب الجمهور ودعمه له. وهو الآن عضو في مجلس إدارة نادي الزمالك.

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك