الأربعاء 15 أغسطس 2018 7:36 ص القاهرة القاهرة 26°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل ترى تجربة نادي «بيراميدز» ستصب في مصلحة الكرة المصرية؟

جامعة القاهرة تفتتح المرحلة الثانية من تطوير وحدة العمليات بمستشفى أبو الريش

هاني النقراشي
نشر فى : الأربعاء 16 مايو 2018 - 10:01 م | آخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 10:01 م

افتتحت جامعة القاهرة، برعاية د. محمد عثمان الخشت، رئيس الجامعة، الأربعاء، المرحلة الثانية من تطوير وحدة العمليات بمستشفى الأطفال الجامعي أبو الريش بالمنيرة، والتى تتم برعاية مؤسسة وفاءً لمصر.

وشهد الافتتاح د. فتحي خضير، عميد طب قصر العيني، ود. أحمد صبحي، مدير عام المستشفيات الجامعية، ود. رشا عمار، مدير المستشفى، والأساتذة والأطباء، حسن عبدالله، العضو المنتدب للبنك العربي الإفريقي، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة وفاءً لمصر.

وشملت المرحلة الثانية من تطوير الوحدة، رفع كفاءة 4 غرف عمليات، وإحلال وتجديد الإفاقة بسعة 6 أسرة، وكذلك غرف تغيير ملابس الأطباء والتمريض.

وقال د. فتحي خضير، عميد كلية الطب، إن مستشفيات جامعة القاهرة لديها إدارة شابة نشطة لديها طاقة كبيرة، مشيرًا إلى أن أطفال مصر يحتاجون للرعاية المتكاملة، مضيفا أن التجديدات ليست فقط في الأرضيات والمباني، بل تشمل أيضًا تجديد الفكر من خلال التعاون بين مستشفيات قصر العيني ومؤسسات المجتمع المدني.

وأشار إلى أن مؤسسة «وفاءً لمصر» تقوم برعاية وحدة العمليات وتوفير أجور التمريض الإضافية والتكفل بتكاليف العمليات لعدد من المرضي شهريًا، وأيضًا التعاقد مع شركة نظافة وسكرتارية خاصة بالعمليات.

ومن جانبه، قال حسن عبدالله، العضو المنتدب للبنك العربي الإفريقي، ورئيس مجلس أمناء مؤسسة وفاءً لمصر، إن المشكلة ليست في المال، بقدر الإستدامة والمتابعة، مؤكدًا أن التعامل مع الجامعة ومستشفياتها يتم من خلال بروتوكولات تعاون تنظم العلاقة بين الجامعة والمجتمع المدني بشأن دعم المستشفيات.

فيما أشارت د. رشا عمار، مديرة المستشفى، إلى أنه تم تسليم المرحلة الأوللا من التطوير عام 2015، وشملت إحلال وتجديد 2 غرفة عمليات ووحدة ما قبل العمليات وإفاقة، وتتبقى مرحلة ثالثة وأخيرة خاصة بإحلال وتجديد الرعاية الجراحية مع كامل التجهيزات الطبية اللازمة، يتم العمل بها منتصف الشهر القادم، وتنتهى خلال عام.

وتوقع أنه بعد الإنتهاء تطويرهذه الوحدة سيتم التقليل من قوائم الإنتظار بشكل كبير لخدمة أكبر عدد من الأطفال المرضى المترددين على المستشفى.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك