الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 7:46 م القاهرة القاهرة 25.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

رئيس جامعة بني سويف: معدلات النشر الدولي وجودة الأبحاث والشراكات الدولية سر تصنيف «التايمز» لنا كالأول محليا

كتب: حازم الخولى
نشر فى : الأربعاء 16 مايو 2018 - 6:19 م | آخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 6:19 م

أكد الدكتور منصور حسن رئيس جامعة بني سويف أن سر تفوق الجامعة في التصنيف الذي أطلقته تايمز تحت عنوان دول الاقتصاد النامي Merging economies لعام 2018 وتصدرت فيه الجامعة كافة الجامعات المصرية وحصلت على المركز الأول وتم تصنيفها برقم 114 من 378 جامعة من 25 دولة الاقتصادات الناشئة، إنما يرجع لعدة عوامل من أهمها ارتفاع معدلات النشر الدولي بالنسبة لعدد أعضاء هيئة التدريس، وارتفاع جودة الأبحاث المنشورة باسم الجامعة، وارتفاع معدلات الاستشهاد ببحوث منسوبة لجامعة بني سويف، وتميز الجامعة في مجالات الرياضيات والفيزياء والكيمياء والعلوم البينية، والشراكات الدولية في النشر والمشروعات البحثية والتبادل الطلابي وهيئات التدريس، وارتفاع معدلات الإنتاج والأداء مقارنة بالموارد المالية، والسياسات والممارسات العادلة والسمعة الأكاديمية الطيبة، وعلاقة الجامعة بالمجتمع وخدمة البيئة المحيطة.

وأوضح أن دول الاقتصادات الناشئة هى دولة البرازيل، تشيلي، الصين، كولومبيا، جمهورية التشيك، مصر، اليونان، المجر، الهند، إندونيسيا، كوريا، ماليزيا، المكسيك، المغرب، قطر، بيرو، الفلبين، بولندا، روسيا، جنوب إفريقيا، كوريا الجنوبية، تايوان، تايلاند، تركيا، والإمارات العربية المتحدة وقد جاء ترتيب جامعة بني سويف في المرتبة 114 في هذا التصنيف كأول الجامعات المصرية متقدمة على كل من جامعة الإسكندرية وجامعة القاهرة وجامعة المنصورة وجامعة عين شمس وجامعة قناة السويس وجامعة أسيوط وجامعة جنوب الوادي.

وأكد أ.د. منصور حسن رئيس جامعة بني سويف أن حصول الجامعة على أعلى مرتبة بجميع الجامعات المصرية إنما جاء نتيجة خطة واضحة المعالم و الأهداف اتخذتها الجامعة سبيلا للتميز وسخرت كل طاقاتها وإمكاناتها في سبيل تحقيقها. حيث أنشأت جامعة بني سويف مكتبا للتصنيف الدولي تابعا لوحدة تطوير البحث العلمي بالجامعة و الذي قام بدوره بتحليل جوانب القوة و الضعف و العمل على وضع استراتيجيات لرفع التصنيف الدولي للجامعه الأمر الذي نتج عنه تقدم الجامعة في هذا التصنيف.

واستطرد قائلا أن توقعاته الحالية أن جامعة بني سويف ستحافظ على تقدمها مستقبلا وسيرتفع تصنيفها في المرات القادمة عالميا وسوف تظهر في تصنيفات أخرى ان شاء الله لما يبذله كل أفراد الجامعة من جهد وعرق و عمل دؤب. وأشاد سيادته بالجهود المبذولة من وزارة التعليم العالي ممثلة في لجنة مساعدة الجامعات على تحسين التصنيف لما بذلته من جهد وتدريب لأعضائها من ممثلي الجامعات المصرية لرفع تصبيف المؤسسات التعليمية المصرية.

وأشار د. أحمد فرغلي المدير التنفيذي لوحدة تطوير البحث العلمي للجامعة أن إدارة الجامعة العليا متمثلة في رئيس الجامعة لا تدخر جهدا في سبيل تذليل العقبات وانتهاج السياسات التي يقترحها فريق العمل بمكتب التصنيف الدولي للجامعة مما كان له أبلغ الأثر في تميز اداء الجامعة.

وأوضحت د. سماء الدق مدير مكتب التصنيف الدولي بالجامعة أن مكتب التصنيف الدولي يقوم بجمع وتحليل البيانات الهامة عن جامعة بني سويف وإدخالها على مواقع التصنيف الدولي مؤيدة بالوثائق المطلوبة. كما يقوم المكتب برفع التوصيات التي تساهم في رفع التصنيف و التي يقرها مجلس إدارة وحدة تطوير البحث العلمي و يرفعها لمجلس الجامعة و تعمم على كل كليات الجامعة لتشارك في الية واحدة لرفع التصنيف.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك