الأحد 19 نوفمبر 2017 4:52 ص القاهرة القاهرة 18°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

مذيع سابق بـ«الجزيرة»: القناة تعمل ضمن مخطط لتفكيك العالم العربي

بسام القادري
بسام القادري
إيفون مدحت
نشر فى : الأحد 16 يوليو 2017 - 2:08 ص | آخر تحديث : الأحد 16 يوليو 2017 - 2:08 ص
قال المذيع السابق في قناة الجزيرة، بسام القادري، إنه يتم تمويل قناة «الجزيرة» بمليارات الدولارات، من الديوان الأميري القطري، مضيفًا أن «الدماء» كانت أولى أولويات القناة.

وأضاف «القادري»، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «على مسئوليتي»، المذاع عبر فضائية «صدى البلد»، مع الإعلامي أحمد موسى، مساء السبت، أن القناة تم إنشائها لتقوم بدور التعبئة والفتنة في العالم العربي، مضيفًا أنها نجحت بالفعل في تأدية هذا الدور في عدد من الدول.

وأوضح أن القناة كانت تستهدف الدول العربية في المرتبة الأولى تليها الدول الإسلامية، في محاولة لتأليب شعوب هذه الدول على حكامها.

وأكمل أن هناك تحالف أمريكي إسرائيلي إيراني، يعمل تحت رايته التنظيمات إسلامية؛ لتفكيك العالم العربي وتقسيمه إلى دويلات.

وأشار إلى العلاقة بين قطر وإسرائيل، موضحًا أن قطر كانت تعمل على تحقيق ما عجز عنه إسرائيل، وهو التطبيع مع الدول العربية والإسلامية، من خلال القناة.

ولفت إلى اتفاقية كامب ديفيد، التي لم تتح لأي إسرائيلي بالظهور على الشاشات العربية أو المصرية، متابعًا أن قطر استخدمت القناة تحت شعار الرأي والرأي الآخر لاستضافة الإسرائيلين عبر شاشتها؛ حتى يعتاد المشاهد العربي على رؤية العدو الإسرائيلي.

وتابع أن القناة نجحت في مهامها في عدد من الدول العربية، مثل سوريا، اليمن، تونس، ليبيا، وحاولت في مصر، لكن المحاولة باءت بالفشل، مؤكدًا أن لديها مصورين سريين في مصر.

وصرح أنه شهد تلفيق القناة وفبركتها للأخبار عن مصر، قائلًا: «أذاعت القناة فيديو عن تجمع حشدًا كبيرًا من المتظاهرين شارع ما بمصر، وللصدفة أنا كنت مار بهذا الشارع ولم أجد شيئًا مما تم إذاعته».



شارك بتعليقك