الأربعاء 19 سبتمبر 2018 12:10 م القاهرة القاهرة 30.3°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

في رأيك من الأحق بلقب أفضل لاعب في العالم؟

«سيلفى مع الموت» يكشف عن أوجه كثيرة لنشوى مصطفى

المسرحية الخاصة «سيلفى مع الموت»
المسرحية الخاصة «سيلفى مع الموت»
كتب ــ حاتم جمال الدين:
نشر فى : الخميس 16 أغسطس 2018 - 10:37 ص | آخر تحديث : الخميس 16 أغسطس 2018 - 10:42 ص

تواصل الفنانة نشوى مصطفى تقديم تجربتها المسرحية الخاصة «سيلفى مع الموت» على مسرح ميامى بشارع طلعت حرب وسط اهتمام الحركة المسرحية المصرية.
حرصت وزيرة الثقافة الدكتورة ايناس عبدالدايم على مشاهدة العرض بصحبة مجموعة من المسرحيين والكتاب والاعلاميين، ومنهم المخرج خالد جلال رئيس قطاع الانتاج الثقافى، والفنان اسماعيل مختار رئيس البيت الفنى للمسرح، والفنان يوسف اسماعيل مدير المسرح القومى والفنان احمد السيد مدير المسرح الكوميدى.
أشادت الوزيرة بالعرض والمجهودات التى قامت بها الفنانة نشوى مصطفى بطلة العرض ومؤلفته من اجل خروجه بهذا الشكل لجمهور المسرح المصرى.
من جانبها وجهت الفنانة نشوب مصطفى الشكر لفريق العمل وللفنان احمد السيد لدعمه المستمر، وقالت إن العرض ينتمى لأعمال الفصل الواحد المونودراما المسرحية، وتصل مدة العرض إلى 50 دقيقة، حيث يعد التجربة الأولى لها فى التأليف.
وقال المخرج محمد علام ان العرض يتناول رحلة مهمة فى حياة الإنسان وهى رحلة مع الموت وعلينا جميعا ان نتزود من اجل هذه الرحلة.
ويقول الفنان أحمد السيد ان عرض «سيلفى مع الموتى منذ افتتاحه فى نوفمبر الماضى وهو يشهد إقبالا جماهيريا كبيرا من الجمهور والشخصيات العامة والفنانين، كما شارك العرض ضمن فاعليات مهرجان الفجيرة المونودراما بالإمارات فى فبراير الماضى ولاقى نجاحا كبيرا أثناء عرضه بالمهرجان.
تكشف نشوى من خلال عرض «سيلفى مع الموت» عن الوجه الآخر لها كممثلة، بعيدا عن الصورة الراسخة فى اذهان الجمهور، والتى تصنفها كفنانة كوميدية، وذلك من خلال عرض مونودراما، تجسد فيه مشاعر متباينة بين الحب والكره والصدق والكذب والخوف والرجاء وغيرها، وذلك من خلال رحلة عبور مدتها 50 دقيقة ـ هى زمن العرض ـ تتهادى فيها الذكريات والاحداث تباعا على المسرح.
وعلى الجانب الآخر تقدم نشوى مصطفى نفسها ككاتبة مسرحية لأول مرة، عبر نص حملته بعشرات القضايا التى تلح على المجتمع المصرى، وفى مقدمتها قضايا المرأة، ومشاعرها المنتهكة فى مجتمع ذكورى، وكذلك قضية الفن فى مجتمع تحاصره افكار تكفيرية، والتى بدت كهم اساسى ابتعد بها إلى حد ما عن موضوعه العرض الاساسى والذى يتمثل فى رحلة العبور، والتى تنتهى بالحدث الاهم الذى يحسد ذروة الحكاية، وهو لقاؤها مع الموت.
وضع موسيقى «سيلفى مع الموت» الفنان خالد داغر كإهداء خاص لنشوى وتجربتها، وصمم الديكور أحمد حشيش، والملابس دينا فتحى، الإيقاع حركى للمخرج مناضل عنتر، وإضاءة أبوبكر الشريف، وإخراج محمد علام.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك