الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 7:37 ص القاهرة القاهرة 17.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

رواية «المنطقة المحظورة» تثير انتقادات فى الإعلام الغربى.. وشقيقة أحد الضحايا: كانوا يتناولون الطعام أثناء مهاجمتهم


نشر فى : الأربعاء 16 سبتمبر 2015 - 11:57 ص | آخر تحديث : الأربعاء 16 سبتمبر 2015 - 11:57 ص
- «نيويورك تايمز» تشكك فى الرواية.. و"واشنطن بوست" تحذر من تداعيات الحادث على قطاع السياحة
بين مشكك ومنتقد، تباينت ردود الفعل العالمية، أمس، بشأن حادث مقتل 8 سياح مكسيكيين وإصابة آخرين فى منطقة الواحات، عن طريق الخطأ من قبل قوات الأمن المصرية، أمس الأول، مشيرين إلى تأثير الحادث السلبى على قطاع السياحة المصرية الذى يعانى أساسا منذ سنوات.

فمن جهتها شككت جابريلا بيجارانو، شقيقة رافائيل بيجارانو، الموسيقى ومعالج الطاقة الروحية المكسيكى، والذى زار مصر عدة مرات وقتل فى الحادث، فى الرواية الرسمية التى قالت إن السياح قتلوا عن طريق الخطأ بعد تشكك القوات الأمنية فيهم، وأوضحت بيجارانو، فى تصريحات لإذاعة محلية مكسيكية، نقلتها صحيفة نيويورك تايمز، «لا أعتقد إنهم قُتلوا بطريق الخطأ»، مضيفة: «على حد علمى.. فإنهم كانوا يتناولون الطعام عندما تمت مهاجمتهم». وتابعت أنهم لم يكونوا فى منطقة محظورة، نافية أن يكونوا قد بقوا من أجل عمل معسكر، الأمر الذى قالت إنه غير مسموح.

وتحت عنوان «هل دخل السياح المكسيكيون حقا منطقة محظورة؟»، قالت شبكة «إيه بى سى» الأمريكية، إنه لا يزال غير واضح ما إذا كانت المنطقة التى هوجم بها السياح محظورة كما أكدت السلطات المصرية أم لا، لافتة إلى وقوع ذلك المكان على الطريق بين القاهرة والواحات، أى أقرب إلى العاصمة من الحدود مع لبييا، التى ينشط فيها المتطرفون القادمون من ليبيا.

وأضافت : «وعلى الرغم من إقرار الموقع بالتحديات الأمنية التى تواجه السلطات المصرية، فى سيناء وعلى الحدود الغربية مع ليبيا، فإن الرواية التى سردتها الحكومة لم تكن وافية بشأن الحادث، وحدث تضارب»، فى إشارة إلى بيان الشركة السياحة المنظمة للرحلة، والذى أكد وجود تصريح رسمى للرحلة من قبل شرطة السياحة.

بدورها، أبرزت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، ما نقلته صحيفة «إل موندو» الإسبانية عن مصادر سياحية مصرية، من أن السياح كانوا يتناولون الطعام بإحدى الاستراحات فى منطقة غير محظورة.

وأوضحت الصحيفة أن قطاع السياحة المصرى يعانى منذ قيام ثورة يناير عام 2011، لافتة إلى استمرار الأزمة مع الاستهداف المتواصل للسياح بسيناء، مشيرة إلى قيام وزارة الخارجية الأمريكية بالتحذير من السفر خارج القاهرة والإسكندرية والمناطق السياحية المهمة.

كما نقلت ما جاء فى البيان الذى نشرته الجماعة على المنتديات الجهادية، الأحد الماضى، والذى أعلنت فيه مواجهتها للقوات المصرية، متسببة فى تراجع الأخيرة.

ونقلت الصحيفة ما قاله «هـ. أ. هيليار»، خبير المصريات وزميل معهد بروكينجز على موقع التدوينات القصيرة«تويتر»: إنه «فى المرة المقبلة التى تشكو فيها الحكومة المصرية من إتلاف الصحافة الدولية للسياحة المصرية ذكروهم أن الصحافة لم تطلق النار على السياح».

وفى افتتاحيتها، أكدت صحيفة «بيتسبرج بوست جازيت» الأمريكية، أن الحكومة المصرية تواجه حاليا مشكلات تتمثل فى الإرهاب فى سيناء وتحدى جماعة الإخوان المسلمين للحكومة، والذى تسبب فى تجفيف السياحة، الأمر الذى قالت إنه يشكل خطرا كبير على الاقتصاد.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك