الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 7:41 ص القاهرة القاهرة 17.6°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

«المجلس الوطنى الفلسطينى»: الإرهاب يستهدف تدمير المنطقة العربية وخدمة الصهاينة

رانيا ربيع
نشر فى : الأحد 16 سبتمبر 2018 - 6:38 م | آخر تحديث : الأحد 16 سبتمبر 2018 - 6:38 م

قال محمد صبيح، أمين سر المجلس الوطنى الفلسطينى، أن الهدف الرئيسى للإرهاب فى منطقة الشرق الأوسط، هو السعى نحو تدمير المنطقة العربية، لخدمة دولة الإحتلال الصهيونى، مشيرًا إلى أن تمركز الحديث نحو أفكار متطرفة من أديان مختلفة ليس فى محلة، بقدر الأهداف الأخرى التى تتمثل فى خدمة الكيان الصهوينى جراء هذه الأعمال.

جاء ذلك في كلمته اليوم الأحد خلال جلسة محاربة أفكار التطرّف من خلال التعليم والثقافة وسيادة القانون، ضمن فعاليات اليوم الثاني للندوة التي ينظمها الاتحاد البرلماني العربي حول الوضع العربي الراهن، وذلك بمقر مجلس النواب المصرى.

وأكد على أن الحركة الصهيونية منذ أن نشأت عملت على تخريب كل شيئ، وفى القلب منه الأديان، وللأسف الشديد نجحوا فى ذلك، وها هو الآن نحن نعانى من الأفكار المتطرف والمتشددة، ومن ثم نرى الأعمال الإرهابية ترتكب بحق الملسمين بعضهم لبعض، فنرى الإرهاب فى سيناء ، وفى الجولان، وهى ليست بعيده عن إسرائيل، التى لم ترتكب فيها أى عمليه إرهابية.

ولفت إلى أنه إنه جاء محملاً برسالة من فلسطين شعباً وحكومة ورئيسًا للبرلمانيين العرب، وتحذيرات من محاولات اسرائيل بشأن هدم المسجد الأقصي، مؤكدا على أن المسجد الأقصي في خطر، مشيراً إلى أنه في الأسبوع الماضي، قد أعلنت اسرائيل أنها وجدت "البقرة الحمراء" ووفقاً للعقيدة الصهيونية، فهى تذبح وتحرق ويتم تطيهرالمسجد الأقصي بها.

وتابع: وهذا يعنى أن المسجد الأقصى الأن في خطر داهم، ولذلك نحن في حاجة ماسة إلى الدعم والمساندة والعمل من خلال خطبة الجمعة في كافة المساجد علي التذكير بأول القبلتين وثالث الحرمين ومسري رسول الله صلي الله عليه وسلم، ورد الدكتور أسامة العبد، رئيس الجلسة، قائلاً: رسالتك فوق رؤسنا جميعاً



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك