الإثنين 19 فبراير 2018 10:10 م القاهرة القاهرة 17.7°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

برأيك.. هل حسم النادي الأهلي لقب الدوري الممتاز للموسم الحالي؟

مسئول بالنهار لـ«الشروق»: أغلقنا ملف بيع القناة يوم 24 ديسمبر الماضى

كتب ــ أحمد فاروق:
نشر فى : الأربعاء 17 يناير 2018 - 9:03 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 يناير 2018 - 9:22 م

- خطة بديلة لمواجهة نزيف الخسائر.. وحققنا أرباحا فى الشهور الثلاثة الاخيرة لأول مرة منذ 2015.. وملتزمون بسداد الديون فى 2018


- جمهور البرامج الترفيهية ذات الإنتاج الضخم لا يشاهد التليفزيون.. والقنوات تعرضها للوجاهه فقط


- الخريطة الجديدة تعتمد على المسلسلات و5 برامج يقدمها سعد والدمرداش ومدكور والشربينى وريهام ودعاء


أكد مصدر مسئول بقناة النهار توقف مفاوضات بيع القناة التى بدأت قبل عامين تقريبا، وانتهت بإغلاق هذا الملف يوم 24 ديسمبر الماضى، وهو التاريخ الذى حدده ملاك القناة للجهة التى كانت ترغب فى الشراء كموعد نهائى لتنفيذ صفقة الاستحواذ ونقل الملكية، وترتب على عدم الالتزام، انتقال القناة لخطة بديلة لوقف نزيف الخسائر المستمر منذ عام 2015، وذلك بالعودة للاعتماد على البرامج التجارية فقط، دون تحمل أعباء أى برامج لا تحقق عائدا إعلانيا.

وأضاف المصدر فى تصريح لـ«الشروق»، أن القناة بدأت بالفعل هذا الشهر تنفيذ خطة التخلص من الأعباء، بالموافقة لقناة dmc على إنتاج الموسم الجديدة من برنامج «مصر تستطيع» الذى يقدمه الكاتب الصحفى أحمد فايق، وكانت القناة تتبناه وتتحمل تكلفته الإنتاجية منذ اطلاقه إيمانا بالرسالة التى يحملها، مشيرا إلى أن أى برنامج لن يحقق نسب مشاهدة وعائدا إعلانيا لن يكون له مكان على الخريطة خلال المرحلة المقبلة.

ولفت المصدر الذى رفض ذكر اسمه النظر، إلى أن فكرة الاعتماد على البرامج الترفيهية ذات الإنتاج الضخم والتى تصنف فئة «أ»، مثل «أبلة فاهيتا» و«snl بالعربي»، و«الفرنجة»، لم يعد لها أى جدوى اقتصادية، بل تحمل القنوات أكثر من طاقتها، خاصة أن جمهورها المستهدف لا يشاهد التليفزيون، وإنما يتابعها عبر وسائل التواصل الإجتماعى، وهو ما يعنى أن القنوات أصبحت تنتج هذه النوعية من البرامج للوجاهة، وليس لأنها مفيدة سواء على مستوى المشاهدة أو العائد الإعلانى، مشددا على أن مثل هذه البرامج التى تتجاوز الحلقة الواحدة منها حاجز المليون جنيه، لن يكون لها مكان على شاشة النهار فى 2018.

وكشف المصدر، عن أن النهار جربت الخطة البديلة على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، وكانت النتيجة مبشرة، بأن القناة لأول مرة منذ 3 سنوات لم تحقق خسائر فى أكتوبر ونوفبر وديسمبر، كما أن المبيعات ارتفعت فى يناير 2018 بزيادة 50 % تقريبا عن نفس الشهر فى 2016 و2017، وهما العامان اللذان أرهقا القناة ماديا وأغرقاها فى ديون، تلتزم الإدارة بسدادها خلال 2018 من المكاسب المنتظرة.

وختم المصدر تصريحاته، بأن الخريطة التى تبدأ من الشهر المقبل ستعتمد على 5 برامج رئيسية هى «شارع شريف» تقديم شريف مدكور، و«صبايا الخير»، تقديم ريهام سعيد، و«حياتنا» تقديم دعاء فاروق، و«لقمة هنية» تقديم الشيف علاء الشربينى، و«آخر النهار» الذى انضم لتقديمه مؤخرا الإعلامى معتز الدمرداش، ويعود إليه الإعلامى محمود سعد فى فبراير المقبل بعد غياب عن الشاشة استمر لأكثر من عام، واختار «باب الخلق» عنوانا للأيام التى يقدمها تحت مظلة «آخر النهار»، يضاف إلى ما سبق الاهتمام بالدراما التى جذبت المشاهدين خارج الموسم الرمضانى.




شارك بتعليقك