الأربعاء 28 يونيو 2017 2:35 ص القاهرة القاهرة 26.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

«بلومبرج»: الجنيه المصري يحقق أفضل أداء بين عملات العالم خلال فبراير

الجنيه
الجنيه

نشر فى : الجمعة 17 فبراير 2017 - 5:07 م | آخر تحديث : الجمعة 17 فبراير 2017 - 5:07 م
ارتفعت قيمة الجنيه المصري بنسبة 16% خلال الشهر الجاري، محققة أفضل أداء بين 154 عملة تتبعها وكالة "بلومبرج" الإخبارية.

وأضافت الوكالة في تقرير، نشرته على موقعها الإلكتروني اليوم، تناولت فيه مساري مصر ونيجيريا لمواجهة الأزمة الحادة لنقص العملة الأجنبية منذ نوفمبر الماضي، أن مصر اتبعت تكتيكا اعتمد على التخلي عن ربط عملتها بالدولار، وترك الجنيه مفتوحا لقوى السوق.

وتابعت «بلومبرج» أن هذه الخطوة ساعدت مصر على الحصول على قرض صندوق النقد الدولي، بقيمة 12 مليار دولار، وخلال هذا الأسبوع، أشادت كريستين لاجارد مديرة الصندوق باستعادة الحكومة لما وصفته بـ"التعقل الاقتصادي Economic Sanity".

وتابعت الوكالة: "رغم أن مصر لا تزال تعاني نقصا في احتياجاتها من الدولار، إلا أن الوضع آخذ في التغير، والمستثمرون يعودون تدريجيا".

يذكر أن الجنيه المصري انخفض بأكثر من نصف قيمته أمام الدولار بعد قرار التعويم في 3 نوفمبر الماضي، ووصلت قيمة العملة الخضراء في أعلى قمة لها أكثر من 19 جنيها، لكن الجنيه بدأ في التعافي ليبدأ سلسلة ارتفاعات أمام الدولار منذ نحو أسبوعين لينخفض أسفل 16 جنيها أمام الدولار.

وبحسب تقرير «بلومبرج»، فإن نيجيريا لم تسمح بتداول عملتها "النايرا" بقيمتها السوقية واعتبرت هذه الطريقة هي الوحيدة لحماية الفقراء من معدلات تضخم وصلت بالفعل لأعلى مستوياتها منذ 2005.

ونقلت الوكالة عن متداولين، قولهم إن العملة النيجيرية أعلى من قيمتها الفعلية، وإنهم سوف يتجنبون السوق المحلية حتى تضعف العملة.

ورغم أن الحكومة النيجيرية تمكنت من إصدار سندات باليورو قيمتها مليار دولار الأسبوع الماضي في أول طرح لها منذ 4 سنوات، إلا أنها تناضل للحصول على أموال من المؤسسات مثل البنك الدولي، الذي طلب سعر صرف أكثر مرونة للعملة.



شارك بتعليقك