الإثنين 26 يونيو 2017 9:15 ص القاهرة القاهرة 27.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

وزير المياه الإثيوبي: رفضنا طلب مصر الانضمام لـ«عينتيبي».. والقاهرة تنفي التقدم به من الأساس

سد النهضة
سد النهضة
آية أمان
نشر فى : الأربعاء 17 مايو 2017 - 3:27 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 3:27 م

- مسئول دبلوماسى لـ«الشروق»: مصر لم ولن تطلب الانضمام للاتفاقية التى ولدت وستستمر ضعيفة
زعم المجلس الوزارى لدول حوض النيل الموقعة على اتفاقية عينتيبى الإطارية، رفض طلب مصرى للانضمام إلى المجلس بعد أشهر من المراجعة والفحص الدقيق للطلب.

وقال المجلس فى بيان أعلنه وزير المياه الإثيوبى، سيليشى جيتاهون، إن طلب مصر تم رفضه بسبب تمسك القاهرة باتفاقية 1959، زاعما أن الاتفاقية تعطى مصر نصيب الأسد فى مياه النيل دون غيرها من دول الحوض.

وأضاف وزير المياه الإثيوبى، فى تصريح نقلته وكالة الأنباء الإثيوبية الرسمية، «والتا انفو»، أن «الموقف المصرى ضد الأسس والمبادئ التى قامت عليها الاتفاقية الإطارية «عينتيبى»، بينما تدعو إثيوبيا إلى تعزيز أسس الاستخدام العادل والمنصف للمياه».

وعن استخدمات المياه قال الوزير الإثيوبى، إنه تمت الاستعانة بالشركات الفرنسية الاستشارية التى تقوم الآن بدراسات تأثيرات سد النهضة الإثيوبى، لقياس الاستخدامات الحالية والحقيقية لمياه النيل، وحجم المياه التى سيتم إطلاقها من خلف سد النهضة وتأثيرها على دولتى المصب (مصر والسودان)، مؤكدا أن الشركة قدمت الطريقة الفنية التى سيتم من خلالها اجراء الدراسة وفقا للاستخدامات، لكنها لا تزال فى انتظار مواقفة الدول الثلاث عليها.

وتواصلت «الشروق» مع مسئول دبلوماسى بملف مياه النيل، والذى نفى أن تكون مصر قد تقدمت بأى طلبات رسمية للانضمام إلى اتفاق عينتيبى بشكله الحالى، خاصة مع الرفض المصرى القاطع لمبدأ الأمن المائى أو التنازل عن الحقوق التاريخية فى مياه النيل.

وأكد المصدر ــ الذى فضل عدم ذكر اسمه ــ أن جميع الاجتماعات التى سبق وحضرتها مصر لمناقشة وضع الاتفاقية الإطارية أو النظر فى عودة مصر لمبادرة حوض النيل، كان هدفها السعى للوصول إلى صيغة توافقية لاستمرار التعاون بعيدا عن اتفاق عينيتى.

وقال المصدر: «اتفاقية عينتيبى ولدت ضعيفة وستتسمر ضعيفة ولا يمكن أن تستمر أى اتفاقية لدول حوض النيل دون انضمام مصر إليها»، مشددا على أن الموقف المصرى من مبادرة حوض النيل تسبب فى مشاكل مالية عديدة للمبادرة بسبب احجام الدول المانحة عن تمويل مشروعات التعاون.




شارك بتعليقك