السبت 21 أكتوبر 2017 3:19 ص القاهرة القاهرة 22°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

«شوقى»: نظام الثانوية الحالى خلق سوقا للدروس الخصوصية والغش

وزير التربية والتعليم، طارق شوقى
وزير التربية والتعليم، طارق شوقى
منى زيدان
نشر فى : الأربعاء 17 مايو 2017 - 2:51 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 مايو 2017 - 2:51 م
• الانتقال من الصيغة القائمة للتعليم إلى النظام الجديد يحتاج 12 عاما
قال وزير التربية والتعليم، طارق شوقى، إن نظام التقييم الحالى للطلاب والمتمثل فى الثانوية العامة أدى إلى السعى لتحصيل الدرجات بلا تعليم وأصبح التنسيق بالجامعات هو الهدف وليس التعلم الحقيقى، فضلا عن تسببه فى خلق سوق للدروس الخصوصية، ورواج الغش الإلكترونى.

وأضاف «شوقى»، فى تصريحات خلال مشاركته الأربعاء، فى المنتدى الرابع للجنة الموارد البشرية بغرفة التجارة الأمريكية، أن التعليم مسئولية كبيرة ويجب مشاركة جميع فئات المجتمع فيه، وتعد الأسرة هى حجر الأساس فيه وتساعدهم على تمهيد الطريق للمستقبل.

وتابع: «ثورة الاتصالات والمعلومات خلقت عالما جديدا يتطلب أدوات ومهارات جديدة، ومن الضرورى مواكبة العالم الآخر والتعامل معه، والانتقال إلى أنماط جديدة يتطلب فكرا حرا جديدا، وإرادة سياسية حقيقية ومشاركة مجتمعية».

واستعرض الوزير، خلال اللقاء رؤية الوزارة الجديدة والتى تتوافق مع رؤية 2030، وتعتمد على «المشروع القومى لتعليم مصرى جديد»، وتهدف إلى تصميم نظام تعليمى جديد ومبتكر خارج الصندوق لتنمية أجيال مصرية تمتلك مهارات القرن الواحد والعشرين، والقدرة على التعلم مدى الحياة، مع ضرورة إعادة النظر فى جميع العناصر التعليمية، وتوحيد الجهود بينهم.

وأكد أن النظام التعليمى الحديث يعمل على تطوير المنتج المعرفى بما يلبى احتياجات سوق العمل، ويسهم فى إعداد شباب قادر على الابتكار والمنافسة، مشددا على أن هناك حاجة لإدخال أساليب التعليم الحديثة بما يحقق بناء الشخصية وتنمية قدرات الشباب، ومدللا على أن بنك المعرفة المصرى يعد أكبر محتوى رقمى معرفى موثق ومراجع علميا فى شتى مجالات المعرفة.

وأضاف أن تطبيق النظام الجديد للتعليم سيتزامن مع تطوير النظام الحالى لمدة 12 عاما قبل الانتقال إلى النظام الجديد بالكامل.

وأوضح الوزير، أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع المعلمين أولا «لتطوير السلوك المهنى للمعلمين» فضلا عن التعاون مع كل الجهات المعنية بالتدريب، مؤكد أن المرحلة الجديدة ستشهد إنشاء صندوق دعم المعلم، وإرساء مبدأ المكافأة حسب الأداء، بالتعاون مع وزارة التخطيط.

وأكد على دور الوزارة فى تأهيل النشء فى المرحلة الجديدة لسوق العمل، مما يدعم الشراكة بين الوزارة والغرفة التى تسهم بدورها فى تنمية الموارد البشرية المصرية، وتوفير الوظائف المناسبة.



شارك بتعليقك