الجمعة 19 أكتوبر 2018 8:56 م القاهرة القاهرة 25.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

العلف الرخيص والتسويق المباشر شروط نجاح مشاريع الدواجن الضخمة

 تصوير احمد عبد الفتاح
تصوير احمد عبد الفتاح
كتب ــ محمود إسماعيل:
نشر فى : الخميس 17 مايو 2018 - 7:58 م | آخر تحديث : الخميس 17 مايو 2018 - 7:58 م

أكد خبراء وعاملون فى قطاع الإنتاج الداجنى بمصر، ضرورة توجه الحكومة والقطاع الخاص لتوفير أعلاف رخيصة والعمل على خطة للتسويق المباشر، من أجل ضمان نجاح الاتفاقيات التى أبرمتها لإنشاء مشروعات ضخمة لإنتاج الدجاج والبيض.

وكان مجلس الوزراء قد وافق لإحدى الشركات العاملة فى مجال الاستثمار الداجنى، على إقامة مجمع متكامل للإنتاج الداجنى يشمل تفريخ وتسمين ومجازر ومصنع أعلاف لإنتاج نحو 55 مليون دجاجة بإجمالى 60 ألف طن دواجن سنويا.

وقالت منى محرز، نائبة وزير الزراعة فى تصريحات خاصة «للشروق» إن المشروع سيقام على 27 ألف فدان فى شرق القطارة التابعة للجيزة، بنظام حق الانتفاع، وستكون إجمالى استثمارات المشروع 2 مليار جنيه، وسيضم 36 مزرعة (4 للجدود و12 أمهات و20 تسمين) ومجزر تصل طاقته الإنتاجية إلى 30 ألف طائر فى الساعة، بالإضافة إلى 6 مفرخات (2 جدود 4 أمهات).

وأوضحت محرز أن هدف المشروع زيادة الإنتاج لتحقيق توازن فى الأسعار بعد 18 أو 15 شهرا من بناء العنابر، مشيرة إلى أن المشروع سيتيح 2000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.

عبدالعزيز السيد، رئيس شعبة الدواجن بالغرف التجارية، قال إن ارتفاع أسعار الأعلاف قد يعرقل قدرة هذه المشروعات على تحقيق الهدف المرجو منها، مطالبا بالتوسع فى زراعة الذرة والصويا التى تستحوذ على أكبر نسبة من أعلاف الدواجن وتشكل جزءا كبيرا من تكلفة الإنتاج.

«توفير المواد الخام هو العامل الذى سيحدد مدى نجاح المشروع وما إذا كان سيشكل فارقا فى الأسعار.. لا بد من توفير مستلزمات الإنتاج قبل البدء فى زيادة الطاقة الإنتاجية»، تابع السيد.

وبحسب منى محرز، وقعت وزارة الزراعة أخيرا 4 عقود لإقامة مشروعات للاستثمار الداجنى بمحافظات قنا، سوهاج، بنى سويف، ومطروح بهدف زيادة حجم الإنتاج الداجنى وتشجيع الصناعات القائمة عليها، وبلغت المساحة الإجمالية لهذه المشروعات نحو 12.275 ألف فدان بنظام حق الانتفاع أيضا لمدة 30 عاما، بإجمالى استثمارات 1.4 مليار جنيه.

حسن سمور، أستاذ اقتصاديات الدواجن بمعهد بحوث الاقتصاد الزراعى، قال الاستثمارات الجديدة فى قطاع الدواجن يجب أن تهتم بنظام تسويقى مباشر بعد الإنتاج «سواء طيور حية أو مذبوحة» بحيث يتم التسويق عبر شركات عالية الكفاءة تخفض الحلقات التسويقية «التوزيع من المنتج إلى المستهلك من خلال الهايبر ماركت والسوبر ماركت مباشرة».

وأوضح سمور أن اكتفاء مصر الذاتى من الدجاج تراجع إلى 90% حاليا مقارنة بالوضع قبل 2011 حيث كان الاكتفاء الذاتى كاملا 100%.

«تسببت أزمة إنفلونزا الطيور فى خفض الاكتفاء الذاتى لكن القطاع خرج من الأزمة تدريجيا مستفيدا من المساعدات التى قدمتها الحكومة لإقامة مشروعات ضخمة وتطوير اللقاحات والأدوية»، تابع سمور، مشيرا إلى أن قطاع الطيور المنزلى يستحوذ على 17% من مجال تسمين الدواجن فى مصر كما يستحوذ على 27% من إنتاج البيض، «لكنه يواجه مشاكل فى التسويق».

وقال أستاذ اقتصاديات الدواجن: إن إنتاج مصر وصل عام 2014 إلى 650 مليون دجاجة وفى 2016 ارتفع إلى 700 مليون دجاجة، وحاليا قفز إلى 800 مليون دجاجة سنويا.

وكان وزير الزراعة، عبدالمنعم البنا قد أعلن أنه من المقرر أن تبلغ إجمالى الطاقة الإنتاجية لمشروعات الاستثمار الداجنى أكثر من 100 مليون دجاجة تسمين فى العام الواحد، ما يساهم بشكل كبير فى تقليص الفجوة بين إنتاج واستهلاك اللحوم.



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك