الأربعاء 22 نوفمبر 2017 9:35 ص القاهرة القاهرة 17.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

خبير أمريكي لـ«الشروق»: مصر تتعامل «بحكمة» مع الأزمة اليمنية

كتبت - مروة محمد:
نشر فى : الإثنين 17 يوليو 2017 - 9:51 م | آخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 9:51 م
- شميتز: ميزان القوى بين الحوثيين وصالح «غير محدد».. و«مجلس الزبيدى» يعكس سياسة «متذبذبة» فى الجنوب
رأى تشارلز شميتز، الخبير الأمريكى المتخصص فى الشأن اليمنى لدى معهد الشرق الأوسط للدراسات (مقره واشنطن) أن مصر حذرة جدا بشأن التعامل مع الأوضاع فى اليمن، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أنها تتعامل بحكمة، إذ إنها ليست منخرطة كثيرا فى الأزمة التى يشهدها اليمن منذ أكثر من عامين بين القوات الحكومية المدعومة من التحالف العربى لدعم الشرعية بقيادة السعودية من جهة والمتمردين الحوثيين والقوات الموالية للرئيس السابق على عبدالله صالح من جهة أخرى.


وقال شميتز فى تصريحات لـ«الشروق» اليوم، إن «مصر كانت مترددة دائما بشأن الانخراط فى حرب طويلة ليس لها ملامح واضحة، ولا حل لها حتى الآن».

وأوضح شميتز أنه «من الضرورى الانتباه إلى دور الرئيس اليمنى السابق على عبدالله صالح فى الصراع، لأنه غير واضح وغير محدد»، مشيرا إلى أن «ميزان القوى بين الحوثيين وبين صالح لا يزال غير محدد».

وتابع شميتز: «يبدو أن الحوثيين لهم اليد العليا فى البلاد.. ولكن يبدو أن الإمارات أيضا تريد الدفع بأحمد على عبدالله صالح نجل الرئيس السابق وسفير اليمن السابق لدى الإمارات لتشكيل حكومة توافقية جديدة»، مما يعنى أن أسرة صالح قد تعود للسلطة من جديد، إلا أنه أوضح أن «معظم اليمنيين لن يدعموا هذا الاتجاه».

ورأى الخبير الأمريكى أن دول الخليج ستكون بمثابة القوة الرئيسية فى التفاوض فيما يخص الأزمة اليمنية كما أنها ستشرف على الحل السياسى حين يتم إقراره.

وعن الأوضاع فى الجنوب اليمنى، رأى شميتز أن «المجلس الانتقالى الجنوبى الذى يترأسه عيدروس الزبيدى محافظ عدن المقال يعد انعكاسا للسياسة المتذبذبة فى منطقة الجنوب»، مضيفا: «هناك العديد من التوجهات السياسية المتنافسة فى الجنوب وليس لأى منها حتى الآن السيطرة الكاملة على تلك المنطقة».

وأوضح الخبير الأمريكى أن «مجلس الزبيدى يحظى بدعم شعبى كبير إلا أنه لا يتمتع بشرعية دولية بعد»، مضيفا: «أعتقد أنه سيكون هناك فى نهاية المطاف حل توافقى بالنسبة للأوضاع فى الجنوب وأن الزبيدى سيتقاسم القيادة فى نهاية الأمر».

وبسؤاله عن سياسة واشنطن فى اليمن، قال الخبير الأمريكى لدى معهد الشرق الأوسط إن «الولايات المتحدة تتبع السياسة التقليدية المتمثلة فى الدعم غير المشروط لدول الخليج ضد إيران»، مشيرا إلى أن «القلق الأهم للأمريكيين فى اليمن يتمثل فى تنظيم القاعدة، لذا فهى ترغب فى أن تنتهى الحرب فى اليمن»، كما أن واشنطن تعتبر إيران «أكبر مصدر لعدم الاستقرار فى منطقة الشرق الأوسط».



شارك بتعليقك