السبت 18 نوفمبر 2017 6:41 ص القاهرة القاهرة 19.2°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تؤيد إيقاف «شيرين» عن الغناء بعد واقعة «النيل»؟

الإمارات تتهم قطر بإنفاق الملايين لإضعاف مصر وزعزعة استقرار السعودية

كتبت - سنية محمود ووكالات:
نشر فى : الإثنين 17 يوليو 2017 - 6:08 م | آخر تحديث : الإثنين 17 يوليو 2017 - 6:08 م
- مصدر مصرى مطلع لـ«الشروق»: التأشيرة المسبقة للقطريين لدخول البلاد قرار قديم تم تحديث العمل به

- «واشنطن بوست» تتحدث عن اختراق اماراتي لوكالة الأنباء القطرية وابوظبي تنفي وتطالب بفرض «مراقبة دولية» على الدوحة
أكد وزير الدولة الإماراتى للشئون الخارجية أنور قرقاش أن الأزمة مع قطر تفاقمت بسبب انعدام الثقة وعدم التزامها بتعهداتها ومحاولاتها زعزعة استقرار الدول العربية بما فيها مصر أكبر دولة فى المنطقة، مشيرا فى الوقت نفسه إلى أن «الدوحة أنفقت المليارات على دعم الإرهاب».


وقال قرقاش خلال كلمة ألقاها فى مؤسسة «تشاتام هاوس» بالعاصمة البريطانية لندن، اليوم، إن «قطر لديها احتياطى نقدى يصل إلى 300 مليار دولار، لكنه يستخدم فى دعم الجماعات الإرهابية». وتابع: «الدوحة أنفقت الملايين لإضعاف مصر وعملت على زعزعة استقرار السعودية»، وفقا لشبكة «سكاى نيوز عربية» الإخبارية.

إلى ذلك، نقلت وكالة «رويترز» للأنباء عن قرقاش دعوته إلى فرض «مراقبة دولية» على قطر، للتأكد من التزامها بتعهداتها، ووقف رعايتها للأفكار الإرهابية.

وفى سياق متصل، نفى وزير الدولة الإماراتى للشئون الخارجية، صحة تقرير لصحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية، يشير لقيام بلاده باختراق مواقع قطرية بينها وكالة الانباء الرسمية قبيل اندلاع الأزمة الدبلوماسية مع الدوحة قبل نحو شهر، ووصف التقرير بأنه «غير صحيح».

وكان تقرير الصحيفة الأمريكية قد ذكر نقلا عن مسئولين فى أجهزة المخابرات الأمريكية (لم تسمهم) القول بأن الإمارات رتبت لاختراق صفحات على وسائل التواصل الاجتماعى ومواقع إخبارية تابعة للحكومة القطرية فى أواخر مايو من أجل نشر تصريحات نارية، لكنها كاذبة منسوبة لأميرها الشيخ تميم بن حمد آل ثانى ما أثار أزمة دبلوماسية.

وفى القاهرة، أكد مصدر مطلع فى تصريحات لـ«الشروق»، أن قرار التأشيرة المسبقة للقطريين لدخول مصر، قرار قديم تم تحديث العمل به بدء من الخميس المقبل.

وقال المصدر إن «القرار كان قد صدر العام الماضى وكان يشترط على من يرغب فى زيارة البلاد الحصول على تأشيرة مسبقة من سفارات مصر بالخارج، باستثناء الدبلوماسيين والموظفين الرسميين»، مضيفا «ولم يطبق وقتها بسبب طلب شركات السياحة تأجيله لتنشيط السياحة».

وأوضح المصدر أنه سيتم تطبيق القرار على المواطنين القطريين بحيث يجب على من يرغب منهم فى زيارة مصر الحصول على تأشيرة من مكتب رعاية المصالح المصرية فى قطر باستثناء المصريات المتزوجات من قطريين والطلبة القطريين الدارسين فى الجامعات المصرية.

من جهة أخرى، أثار ما نشرته وسائل إعلام قطرية من اساءة وتطاول حول موقف العاهل السعودى الراحل الملك فهد بن عبدالعزيز من الغزو العراقى للكويت عام 1990، عاصفة من الغضب سعودية ــ خليجية على موقع التدوينات القصيرة «تويتر»، عبر هاشتاج «#إلا الفهد لن تمر مرور الكرام»، وشارك فيها آلاف السعوديين والكويتيين، حتى تصدر الهاشتاج المركز الأول فى منطقة الخليج.

 




شارك بتعليقك