الأحد 28 مايو 2017 8:38 م القاهرة القاهرة 28.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في رفع سعر تذكرة مترو الأنفاق إلى 2 جنيه؟

مصادر: مفاوضات لشراء 4 طائرات «فالكون7 اكس» من فرنسا

ارشيفية
ارشيفية

نشر فى : الأربعاء 17 أغسطس 2016 - 8:32 م | آخر تحديث : الأربعاء 17 أغسطس 2016 - 8:32 م
- العقد لم يوقع بالفعل.. والطائرات فى حالة شرائها تخصص للمستويين الرئاسى والحكومى
علمت «الشروق» من مصادر مطلعة ان هناك مفاوضات جارية مع شركة «داسو» الفرنسية الخاصة بصناعة الطائرات لشراء 4 طائرات من طراز «فالكون 7 اكس».

وأضافت المصادر فى تصريحات خاصة لـ«الشروق» أن توقيع الصفقة لم يتم بالفعل، والجانب المصرى لم يتخذ قرارا رسميا بشرائهم، موضحة أن هناك اتصالات جارية حتى الآن للاتفاق على شرائها. وأشار المصادر إلى أنه فى «حالة توقيع الصفقة ستكون هذه الطائرات مخصصة على المستويين الرئاسى والحكومى».

كانت صحيفة «لاتربيون» الفرنسية ذكرت أمس الأول أن مصر وقعت عقدا مع «مجموعة الملاحة الجوية الفرنسية (داسو) لشراء أربع طائرات من طراز «فالكون 7 اكس» مقابل 300 مليون يورو، مضيفة أن العقد المبرم بين الطرفين لم ينقصه فقط سوى ايداع الدفعة الأولى وقدرها 78 مليون يورو حتى يتم الانتهاء من الصفقة.

وفى المقابل، نفت مصادر رئاسية حقيقة شراء 4 طائرات، مؤكدة أن ما تم تداوله فى هذا الشأن عار تماما من الصحة.

كانت شركة شركة فالكون داسو سرفيس اطلقت أول طائرة من طراز فالكون 7 اكس فى عام 2007. والطائرة فالكون 7 اكس لها قدرة على الطيران أعلى وأسرع من سابقاتها من نفس الفئة، ولها القدرة على الطيران حتى 5.950 ميل بحرى، مما يضمن للعملاء من كبار الشخصيات الطيران بدون توقف.

وتصنف الطائرة من ضمن الطائرات طويلة المدى ويرجع تفوقها على مثيلاتها إلى احتوائها على نوع من المحركات الحديثة، وتحتوى مقصورة الطائرة فالكون 7 اكس على 4 شاشات رقمية ويمكن من خلالها التحكم فى كل شىء بما فى ذلك درجة حرارة المقصورة، والإضاءة وأجهزة الترفيه، وتستوعب الطائرة فالكون 7 اكس على 12 راكبا فى راحة تامة.

وذكر موقع مجلة «شالينج» الاقتصادية الفرنسية إن صفقة بيع هذه الطائرات لمصر، تعد بمثابة «الأكسجين» لصناعة الطائرات الفرنسية، التى تواجه أزمة خاصة فى سوق طائرات الأعمال نظرا لتكلفتها المرتفعة، ما أثر بشكل كبير على فرص بيعها.

وتابع إن شركة «داسو» المصنعة لطائرات «فالكون»، تتجه لخفض انتاج هذا النوع من طائرات كبار المسئولين، نظرا لتكلفته العالية، وقلة الاقبال على شرائه.



شارك بتعليقك