الأحد 17 فبراير 2019 12:53 ص القاهرة القاهرة 12.9°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل ترى بصمات لاسارتي بدأت تنعكس بالإيجاب على أداء النادي الأهلي؟

الرميثي : الجماهير هي الفائز الفعلي في كأس آسيا

د ب أ
نشر فى : الجمعة 18 يناير 2019 - 10:39 م | آخر تحديث : الجمعة 18 يناير 2019 - 10:41 م

أكد محمد خلفان الرميثي نائب رئيس اللجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس آسيا 2019 لكرة القدم بالإمارات، أن الفائز الحقيقي في البطولة الحالية، هو الجماهير التي استمتعت بالبطولة وما زالت تستمتع بفعالياتها الممتدة حتى أول فبراير المقبل.

وأشار الرميثي إلى أن هذه الجماهير نالت مكسبا حقيقيا من البطولة سواء فازت فرقها أم لم تفز، مؤكدا أنه يعتبر نفسه واحدا من هذه الجماهير.

وجاء هذا في كلمة ألقاها الرميثي اليوم الجمعة خلال حفل أقامته اللجنة المنظمة للبطولة للترحيب بالوفود المشاركين، والضيوف من مختلف أنحاء القارة الأسيوية ومن خارجها، وكذلك بالوفود الإعلامية المشاركة في تغطية هذا الحدث الرياضي الضخم الذي يقام بمشاركة 24 منتخبا للمرة الأولى في التاريخ.

وشهد الحفل، الذي أقيم بأحد فنادق أبو ظبي، تكريم اللجنة المنظمة لكأس آسيا 1996 بالإمارات، وكذلك تكريم منتخبات اليمن والفلبين وقيرغيزستان، التي تشارك في البطولة للمرة الأولى في التاريخ.

وأوضح الرميثي: "كرة القدم أصبحت حياتنا. والحياة أصبحت كرة قدم. الجميع لديهم آراء عن مباراة الأمس وكل هذه الآراء صحيحة بنفس القدر".

وأشار: "بصفتي رئيسا للهيئة العامة للرياضة في الإمارات، حالفني الحظ بأن أكون جزءا من هذا النمو والتطور الهائل في كل الرياضات ببلدنا. ولكن هناك رياضة واحدة تجمعنا كلنا وهي كرة القدم".

وقال الرميثي : "مع تجمعنا للاستمتاع سويا بالسعادة التي تمنحنا إياها كرة القدم... علينا أيضا أن نتذكر المسؤوليات الواقعة على عاتقنا لحماية مستقبل اللعبة... المسؤولية تجاه هذه البلدان التي تحتاج لمزيد من الموارد لتطوير اللعبة... المسؤولية تجاه السيدات (كرة القدم النسائية) لتزدهر اللعبة... والمسؤولية تجاه الجيل التالي حتى يمكن أن يرثوا كرة قدم جميلة أساسها النزاهة والعدالة".

وبعد ترحيبه بالحضور في الحفل من مسؤولي الاتحادات الوطنية للعبة بالقارة الأسيوية والمسؤولين باللجان المنظمة لهذه النسخة من البطولة والإعلاميين ، أشار الرميثي إلى أنه يعتبر أن فعاليات الدور الأول من البطولة كانت بمثابة شوط أول أعقبته الفترة الحالية والتي تشبه فترة الراحة بين الشوطين لتبدأ فعاليات الأدوار الإقصائية بداية من بعد غد الأحد لتكون بمثابة الشوط الثاني الحاسم من هذه المباراة الكبيرة.

وأضاف: "والآن، علينا أن نترقب الإثارة في الشوط الثاني من البطولة".

وقال: "أثق في أنكم تتفقون معي عندما أقول إننا استمتعنا بشوط أول مثير... أوجه الشكر للاتحاد الأسيوي للعبة، ولجميع مشجعي كرة القدم في القارة الأسيوية لتقديم بطولة تجاوزت كل التوقعات".

وأشار الرميثي إلى أن البطولة أثارت إعجاب وانبهار الجميع في الإمارات، وفي كل أنحاء القارة الأسيوية وكذلك خارج القارة".

وأكد الرميثي أنه طاف ملاعب البطولة ولمس سعادة المشجعين والمتطوعين، وكذلك المسؤولين عن عمليات التشغيل والتنظيم.

ووجه الرميثي الشكر إلى أعضاء اللجنة المنظمة لبطولة كأس آسيا 1996 بالإمارات، والتي كانت بطولة رائعة بالفعل وتركت إرثا من الجيل السابق.

وقال:"في 1996 ، شارك في البطولة 16 منتخبا والآن يشارك فيها 24 منتخبا... كأس آسيا تسير على خطى الشقيق الأكبر (كأس العالم) ".

ووجه الرميثي الشكر إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) ورئيسه السويسري جياني إنفانتينو الذي يؤدي دوره على نحو جيد، ويبذل جهدا رائعا في تطهير الفيفا وجعل هذه المنظمة تتسم بالاستقلال والشفافية.

وأضاف: "أعترف أيضا بالدور المهم الذي تلعبه وسائل الإعلام في كرة القدم".

كما وجه الشكر للمتطوعين قائلا : "أود توجيه الشكر للمتطوعين الرائعين. المتطوعون ، مثل الحكام والمدربين والمسؤولين والاتحادات الوطنية الأعضاء ، عن الأبطال المجهولين في عالم كرة القدم".



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك