الأربعاء 18 أكتوبر 2017 5:53 ص القاهرة القاهرة 21.5°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في مقترح تعديل الدستور لزيادة الفترة الرئاسية إلى 6 سنوات؟

ما يجب عليك معرفته قبل التطوع في تجربة سريرية

تجربة كريم أظافر جديد مضاد للفطريات
تجربة كريم أظافر جديد مضاد للفطريات
برلين - (د ب أ)
نشر فى : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 2:57 م | آخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 2:57 م

يقول إعلان في إحدى محطات مترو الأنفاق «مطلوب مشاركين لتجربة سريرية»، ويستهدف الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و65 عاما الرغبين في تجربة كريم أظافر جديد مضاد للفطريات، ويفيد الإعلان بأنه سيتم دفع أموال للمتطوعين، ويبدو الأمر كأنه وسيلة سهلة للحصول على المال.

لكن يقول الخبراء إنه يجب على المشاركين المستقبلين في التجربة السريرية معرفة المزيد من المعلومات عن التجربة واستشارة طبيب موثوق فيه.

توجد الإعلانات عن مثل هذه الدراسات البحثية بانتظام في الصحف وفي وسائل النقل العام، ولا تستهدف العقاقيرفحسب، ولكن أحيانا يتم البحث عن مشاركين في التجربة من أجل علاجات بديلة، على سبيل المثال نوع من اليوجا لمكافحة آلام الظهر.

يمكن أن تدر المشاركة في التجارب السريرية عائدا ماليا، ففي حال استمرت التجربة لعدة أسابيع أو حتى شهورا وعرقلت الروتين المعتاد للمشارك، فيمكن جني آلاف عدة من اليوروهات.

ويقول ينس بيترس، رئيس البحث السريري في الرابطة الألمانية لصناعة الأدوية، إن "هذه المبالغ المالية ليست بديلا للدخل، ولكنها تعويض عن الوقت والمجهود الذي يقضى في هذا الغرض".

المشاركة في التجارب السريرية ليست بديلا عن الوظيفة العادية، إذا لماذا يتطوع شخص ما ليصبح حقل تجارب؟ يقول بيترس إن "الأشخاص الذين يفعلون هذا يساعدون في تحسين الرعاية الطبية".

مازال لا يوجد أي علاجات فعالة لأمراض مثل السرطان، ويأمل مئات الآلاف من الأشخاص العثور على عقاقير جديدة، وقبل الموافقة على طرح عقار جديد في الأسواق، لا يجب أن يتم اختباره في المختبرات وعلى الحيوانات فحسب، ولكن أيضًا على البشر، وفعاليته هي النقطة الرئيسية، ولكن يجب أيضًا التحقق من الجرعات الآمنة والآثار الجانبية.

ويضيف بيترس: "سلامة المشاركين أهم شيء"، ولكن لا يمكن استبعاد الآثار الجانبية، وهذا أحد أسباب إجراء التجارب السريرية في المقام الأول.

ويجب الموافقة على كل تجربة مسبقا، ويشير ناطق بلسان الوزارة الاتحادية الألمانية للتعليم والبحث العلمي إلى أنه "لا يمكنك ببساطة تجربة أي مادة قديمة في تجربة سريرية".

وفي حال حدوث مشكلة، مثل أثر جانبي خطير، يحق للمشارك الحصول على تعويض مادي، وتطلب بعض الدول رعاة للتجارب السريرية لأخذ ضمانات لتغطية أي ضرر يلحق بالمشاركين.

وينصح بيترس أي شخص يرغب في المشاركة في تجربة سريرية باستشارة طبيبه أو أخصائي، وإذا كان الطبيب لديه أي اعتراض، يمكنهم التواصل مباشرة مع المستوصف أو الشركة التي كلفتها الجهة الصيدلانية لإجراء التجربة.

ويجب أن يطلب المشارك الحصول على معلومات مكتوبة واضحة بشأن التجربة المعتزمة.

ويتعين على المتطوعين المستقبلين أيضًا معرفة من يرعى التجربة وكذلك أي وكالة حكومية أو لجنة أخلاق أعطت الضوء الأخضر لها.

وقبل بدء التجربة السريرية، يخضع المشارك المأمول لفحص طبي شامل يشمل فحص دم وبول وصورة رسم قلب وقياس لضغط الدم.

ويقول بيترس: "هذا لمعرفة ما إذا كان الشخص مناسب حقا للتجربة".

ويمكن أن تتسبب نتيجة الفحص الشامل في استبعاد الشخص من التجربة في حال تبين وجود، مثلا، تعاطي المخدرات أو حمل.




شارك بتعليقك