الإثنين 26 يونيو 2017 9:05 ص القاهرة القاهرة 27.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

فيديو.. الكشف عن تمثال رمسيس الثاني بالأقصر بعد ترميمه

الأقصر - أ ش أ
نشر فى : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 11:16 م | آخر تحديث : الثلاثاء 18 أبريل 2017 - 11:16 م
أزاح الدكتور خالد العنانى وزير الآثار، مساء الثلاثاء، الستار عن تمثال الملك رمسيس الثانى بعد إعادة تجميع أجزائه وترميمه بأيادى مصرية خالصة، حيث كان فريق العمل من الأثريين والمرممين المصريين قد بدأ عمليات الترميم خلال شهر نوفمبر الماضى.

جاء ذلك خلال الاحتفالية التى أقيمت بمعبد الأقصر، لإعادة تركيب وترميم تمثال الملك رمسيس الثانى، والذى حضرها وزير الآثار، والدكتور محمد بدر محافظ الأقصر، واللواء عصام الحملي، مدير الأمن، والسفير الفرنسي أندريه باران، والدكتور مصطفى وزيري، مدير عام آثار الأقصر، وأحمد عرابي مدير عام معبد الأقصر.

ومن جانبه، قال الدكتور مصطفى وزيرى أن محافظة الأقصر تهدى اليوم إلى العالم فى يوم التراث العالمي 2 من أعظم الإنجازات الأثرية، حيث تم الكشف عن مقبرة "أوسرحات" بمقابر ذراع أبو النجا بالبر الغربى وبداخلها عدد من التماثيل فى حالة جيدة من الحفظ، وأيضا إعادة تركيب تمثال رمسيس الثانى الذى سيغير شكل واجهة معبد الأقصر تماماً.

وأشار الدكتور مصطفى وزيرى، إلى أن الصرح الأول بمعبد الأقصر كان يزينه 6 تماثيل، منهم أثنان فى وضع الجلوس، و4 تماثيل فى وضع الوقوف ، وكان قد تم تدمير التمثال الواقف ووضعت أجزائه على مصاطب من الناحية الغربية للصرح، مشيراً إلى طرح فكرة محاولة إعادة تركيب التمثال وإقامته مرة أخرى.

وأضاف "وزيرى"، أنه تحمس للفكرة وبدأ فى الحصول على الموافقات من اللجنة الدائمة للآثار، ووافق وزير الآثار على قيام الجانب المصرى بإعادة تركيب التمثال مرة أخرى.

ووجه مدير عام آثار الأقصر، الشكر والتقدير لمحافظ الأقصر على دعمه للفكرة وقيامه بتوفير المواد اللازمة لإعادة تركيب التمثال، وبالفعل بدأ العمل فى شهر نوفمبر 2016 وقام استشارى مصرى بعمل الدراسات اللازمة وبدأت مراحل العمل بتجميع كتل التمثال الذى يصل وزنه إلى 65 طنا ويبلغ ارتفاعه 10.80 متر ، ومصنوع من الجرانيت الرمادى، وتواصل العمل ليلاً ونهاراً لإنجاز هذا العمل العملاق.

وأعرب وزير الآثار عن إعجابه بما تم تنفيذه بأيدى مصرية خالصة، خاصة أن العمال الذين شاركوا فى العمل جميعهم مصريون ويمتازون بالخبرة وقد شاركوا فى إعادة ترميم العديد من التماثيل بالبر الغربى بالأقصر.

وعلى هامش الاحتفالية، تم تكريم كل من شارك فى هذا الإنجاز الأثرى من مرممين وأثريين وعمال ومشرفين مصريين أصروا على أن ينتهوا من هذا العمل الكبير وأن يتم افتتاحه فى يوم التراث العالمى الموافق 18 أبريل.

 




شارك بتعليقك