الخميس 29 يونيو 2017 6:06 ص القاهرة القاهرة 25.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

محافظ القاهرة يشكل لجنة لإزالة جزء من المقابر لإنشاء محور مرورى

الدكتور عبد القوى خليفة- محافظ القاهرة
الدكتور عبد القوى خليفة- محافظ القاهرة
القاهرة - أ ش أ
نشر فى : الأحد 18 ديسمبر 2011 - 3:55 م | آخر تحديث : الأحد 18 ديسمبر 2011 - 3:55 م

قرر الدكتور عبد القوي خليفة محافظ القاهرة تشكيل لجنة من الإدارة العامة للجبانات بالمحافظة، وإدارة نزع الملكية لتحديد المقابر التي سوف يتم إزالتها، وتحديد قيمة التعويضات المطلوبة لأصحابها سواء تعويض مادي أو بتوفير بديل.

 

 


وذلك للبدء في مشروع إنشاء محور عين الحياة الذي يساهم في حل المشاكل المرورية بميدان السيدة عائشة والمنطقة الأثرية المحيطة بها بنقل حركة المتجه من جنوب القاهرة والجيزة إلى الاوتوستراد مباشرة عبر المحور الجديد بطول (3.1 كم) دون المرور بالسيدة عائشة وكذلك خدمة القادم من شرق القاهرة متجها إلى الجيزة أو المعادي.

 

 

 

وأشار خليفة إلى أنه فور انتهاء اللجنة من أعمالها وتحديد قيمة التعويضات وتوفيرها سيتم الإعلان عن عدم السماح نهائيا بالدفن في المقابر المحددة، واتخاذ الإجراءات القانونية.

 

 

 

جاء ذلك خلال اجتماع المحافظ لعرض مشروع إنشاء محور عين الحياة بحضور اللواء تيسير مكرم نائب المحافظ للمنطقة الجنوبية، واللواء عبد القادر الدرديري مستشار المحافظ للشئون الهندسية، واللواء عاطف عريضة رئيس حي الخليفة والمهندسة فيفي عبد الغني رئيس جهاز هندسة وتخطيط المرور، وأسامة عقيل استشاري الطرق والنقل واستشاري المشروع، وعدد من قيادات المحافظة المعنيين.

 

 

 

وأكد المحافظ أهمية المشروع كأحد المحاور الهامة التي تسعى المحافظة لتنفيذها بالتوسع في إنشاء محاور مرورية جديدة تساهم في تحقيق السيولة المرورية بالقاهرة.

 

 

 

من جانبه، استعرض الدكتور أسامة عقيل استشاري المشروع مراحل المشروع والذي ينقسم العمل به على ثلاثة مراح، الأولى ينقسم العمل بها في موقعين لمدة 6 أشهر وتشمل عمل التعديلات السطحية بطريق صلاح سالم، والأخر بإنشاء كوبري فوق الاوتوستراد بدون مطالع أو منازل ويتم خلالها تحديد المقابر المقرر إزالتها وإيقاف الدفن بها، ثم المرحلة الثانية وتشمل إقامة طريق سطحي بطول (1250 مترا تقريبا) والثالثة استكمال أعمال الكوبري من مطالع ومنازل، وإنهاء المشروع بدون أي تقاطعات مرورية، والاعتماد عليه بديلا لصلاح سالم مما يساهم مستقبلا في تطوير المنطقة الأثرية المحيطة بميدان السيدة عائشة.




شارك بتعليقك