الإثنين 24 يوليو 2017 12:44 ص القاهرة القاهرة 27.4°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

ما رأيك في «أكشاك الفتوى» بمحطات مترو الأنفاق؟

مصدر مسئول لــ«الشروق»: نأمل فى اتفاق ليبى قريب.. ونحذر من محاولات العرقلة

حفتر والسراج
حفتر والسراج
كتب ــ عماد الدين حسين:
نشر فى : الجمعة 19 مايو 2017 - 8:12 م | آخر تحديث : الجمعة 19 مايو 2017 - 9:22 م

الجيش الليبى يتوعد بـ«رد قاسٍ وسريع» على مقتل 134 جنديًا بهجوم قوات «الوفاق» على قاعدة براك الشاطئ الجوية
قال مسئول مصرى رفيع المستوى إنه يأمل أن تسفر الوساطة المصرية عن التوصل إلى اتفاق بين الأطراف الليبية قريبا.
وأضاف المصدر فى تصريح خاص لـ«الشروق» على هامش الاحتفال بافتتاح بعض المشروعات القومية فى محافظة قنا الأسبوع الماضى، أن «هناك تجاوبا بين غالبية الأطراف للتوصل إلى اتفاق مرضٍ للجميع ليحافظ على مؤسسات الدولة الليبية ويوحد الجيش الوطنى ما يسهم فى بناء الدولة الليبية ودحر الإرهاب»، مضيفا أنه رغم المؤشرات الطيبة فإن أطرافا خارجية تحاول عرقلة التقارب بكل السبل».
يأتى ذلك فى وقت أكدت فيه القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، اليوم، أن ردها على مقتل جنودها من اللواء 12، إثر الهجوم الذى شنته قوات تابعة لحكومة الوفاق بقيادة فايز السراج، على قاعدة براك الشاطئ الجوية (جنوب البلاد)، أمس، سيكون «قاسيا وقويا». فيما أفادت مصادر طبية بارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم إلى 134 قتيلا من الجيش الوطنى والمدنيين.
وقال مكتب إعلام القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، فى بيان: «تنعى القيادة العامة للقوات المسلحة الليبية جنودها من اللواء 12، الذين ارتقوا للرفيق الأعلى شهداء دفاعا عن الوطن وعن كرامته وحريته». وأضاف البيان: «تؤكد القوات المسلحة أن ردها سيكون قاسيا وقويا»، مشددا على أن «هذا الهجوم الغادر والجبان أكد بما لا يدع مجالا للشك أن هؤلاء الخونة ليس لهم عهد ولا ذمة وأن قواتنا دحرتهم وستثأر لشهدائنا الأبرار بسحقهم ومحقهم فى الصحراء وسيعلم الذين ظلموا أى منقلب ينقلبون».
وطالب النواب الممثلين للجنوب الليبى بالمجلس المنعقد فى طبرق (شرق)، اليوم، المجلس الرئاسى لحكومة الوفاق الوطنى، بإقالة وزير الدفاع المهدى البرغثى (التابع لحكومة الوفاق)، وإحالته والمشتركين معه من «القوة الثالثة» التابعة لحكومة السراج، فى الهجوم على قاعدة براك الشاطئ الجوية إلى القضاء. كما طالب النواب، بخروج «القوة الثالثة» من الجنوب الليبى ومحاسبتها على ما ارتكبته.
ويسيطر اللواء 12 التابع للجيش الليبى بقيادة حفتر، على قاعدة البراك منذ ديسمبر 2016. وفى 9 إبريل 2017، أطلقت القوات التابعة للسراج، عملية عسكرية تستهدف انتزاع السيطرة على القاعدة.




شارك بتعليقك