الأحد 9 ديسمبر 2018 10:41 م القاهرة القاهرة 15.4°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

هل يساعد توثيق عقود الزواج إلكترونياً في التصدي لظاهرة زواج القاصرات؟

نبيلة عبيد: بطلات إحسان عبدالقدوس حية ومشابهة لواقعنا وأعماله سبب نجوميتى

تصوير - دنيا يونس
تصوير - دنيا يونس
نجلاء سليمان 
نشر فى : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 1:21 ص | آخر تحديث : الأربعاء 19 سبتمبر 2018 - 11:21 م
بدأ الصالون الثقافي للأديب إحسان عبد القدوس أولى ندوات الموسم الثاني تحت إشراف الروائية والكاتبة رشا سمير بحضور الفنانة نبيلة عبيد في نادي الجزيرة الرياضي. 

تحدثت نبيلة عبيد في ندوة بعنوان «بطلات إحسان عبد القدوس»، حضرها عدد من الفنانين ونجوم المجتمع أبرزهم: الفنانة سميرة أحمد، الكاتب محمد عبد القدوس، المهندس أحمد عبد القدوس، رجل الأعمال منصور الجمال، الإعلامي مفيد فوزي، الإعلامية سهير شلبي، الشاعر صلاح فايز، المستشار عادل عبد الباقي رئيس اللجنة الثقافية بنادي الجزيرة، والمنتج صفوت غطاس.

بدأ الحوار بكلمة الروائية رشا سمير التي رحبت بالحضور وشكرت الفنانة نبيلة عبيد على موافقتها المشاركة في أولى جلسات الصالون لهذا الموسم، وبدوره وعد المستشار عادل عبد الباقي الحاضرين بموسم ثقافي حافل بالفعاليات المميزة مع انتهاء إجازات الصيف. 

وأعربت الفنانة نبيلة عبيد عن سعادتها بحضور صالون إحسان عبد القدوس، مفتخرة بتقديمها أعمال سينمائية متميزة من مؤلفات الكاتب الراحل أبرزها وأقربها إلى قلبها كان (أرجوك أعطني هذا الدواء، أيام في الحلال، الراقصة والطبال، الراقصة والسياسي، انتحار صاحب الشقة).

تحدثت نجمة مصر الأولى عن بدايتها الفنية مستشهدة بأفلام «المماليك» و«رابعة العدوية»، ثم حدث بعض الاختلاف في مستوى الأفلام التي كانت تقدمها ولم تشعر برضا عن نفسها، وشعرت بضرورة ملحة للعودة إلى مستوى الأفلام القوية مرة أخرى وتعرفت على المخرج رمسيس نجيب الذي أوصلها بالراحل عبد القدوس.

وحرصت نبيلة عبيد على سرد قصص من الكواليس عن طريقة اختيار الروايات التي كانت تنتجها وتقوم بدور البطولة بها من أعمال إحسان عبد القدوس، وكيف كانت توافق على الروايات التي يرشحها لها من اللحظة الأولى لإعجابها بالقصص وثقتها في اختياراته لها، ووصفت نبيلة عبيد فيلم «الراقصة والطبال» بأنه أعظم الأفلام في تاريخ السينما المصرية، مؤكدة على أن أعمال إحسان عبد القدوس هي التي جعلت منها نجمة.

وشارك الإعلامي مفيد فوزي في الندوة مشاركة متميزة، وأجرى حوارا قصيرا مع الفنانة نبيلة عبيد عن كيفية اختيارها لقصص إحسان عبد القدوس لتقديمها في أفلامها، وكان ردها قاطعا أنه هو صاحب "الرأي"، والقصة التي كان يرشحها لها كانت تؤديها على الفور، أما عن الفرق بين بطلاته وبطلات الكاتب يوسف إدريس أن بطلات عبد القدوس حية، وتحمل من التفاصيل المشتركة مع شريحة كبيرة من سيدات المجتمع المحيط بنا.

وكشفت نبيلة عبيد عن خبر يعلن لأول مرة أن عادل إمام كان مرشحا لدور الطبال بدلا من أحمد زكي في «الراقصة والطبال» ولكنه رفض، وأدى أحمد زكي الدور بدلا منه.

وعن العلاقة الشخصية التي ربطتها بعبد القدوس، قالت نبيلة عبيد أنها كانت دائمة الزيارة لمنزله، وكانت زوجته تشاركهم الحديث أحيانا، وفي كل عام يصادف ليلة رأس السنة ذكرى ميلاده وكان يفتح هو بابه للجميع للاحتفال وتمضية الوقت، وحرصت هي على الحضور في هذه الجلسات الثقافية المتميزة المليئة بالوعي والفكر.

وتحدثت نبيلة عبيد عن أزمة صناعة السينما حاليا، ووصفت الجيل الحالي بأنه مختلف عن وقتها وظروفه لا تتشابه، حتى نجمات الجيل الحالي لا يشابهن فنانات جيلها ولا الأجيال السابقة مثل نجلاء فتحي وميرفت أمين وسميرة أحمد وهند رستم، مؤكدة أن الجيل الحالي تحكمه ظروف إنتاج وإخراج وظروف اجتماعية مختلفة.

تلقت الفنانة نبيلة عبيد عددا من الأسئلة والإشادات حول مشوارها الفني، ووجه لها الحاضرين توصية للاتفاق مع فنانات الزمن الجميل لتولي مبادرة الارتقاء بمستوى الفن حاليا.

وعن التكريمات والجوائز، دافعت نبيلة عبيد عن نفسها، وأكدت أنها حصلت من الجوائز ما يكفيها ولديها غرفة مليئة بشهادات التقدير والجوائز، وهو أمر تقدره تماما، وحينما يطلق اسمها للحصول على جائزة تشعر بفخر دفعها لتقديم أحسن الأعمال.

وأشاد كل من أحمد ومحمد عبد القدوس أبناء الأديب الراحل بالصالون الثقافي، ورحبا بالفنانة نبيلة عبيد التي شكلت جزءا كبيرا من مراحل عمرهما، وأصبحت قريبة من العائلة، واستجابت للحضور إلى الندوة على الفور، وأعلنا إقامة احتفالية بمناسبة مرور 100 عام على ميلاد والدهم مطلع العام القادم.


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك