الثلاثاء 27 يونيو 2017 5:43 م القاهرة القاهرة 36.2°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

النائب علاء عابد لـ«الشروق»: لم أتورط فى تعذيب أى مواطن أثناء عملى فى الشرطة

علاء عابد تصوير هبة خليفة
علاء عابد تصوير هبة خليفة
حوارــ أحمد البردينى:
نشر فى : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 9:11 م | آخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 9:11 م
التشهير برئاستى للجنة لا محل له من الإعراب.. وأتساءل هل مهنة الشرطة غير شريفة؟
.. ولماذا لم تظهر تلك الشائعات عندما ترشح «السادات» لرئاسة اللجنة وهو ضابط بحرى؟!

لدينا خطة لفتح قنوات الاتصال مع السفارات الأجنبية ومنظمات المجتمع المدنى بالداخل والخارج بعيدا عن منظمات مشبوهة تعمل تحت ستار التمويل أو التخابر

اعتبر رئيس لجنة حقوق الإنسان بمجلس النواب، علاء عابد، الاتهامات المنسوبة إليه عبر موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» بتورطه فى تعذيب المواطنين أثناء عمله فى جهاز الشرطة، «مجرد شائعات انتخابية باءت نتيجتها بالفشل» بعد فوزره برئاسة اللجنة.

وقال عابد، فى حواره مع «الشروق» «من حقى كضابط شرطة سابق الترشح لمنصب حقوقى»، وأضاف متسائلا: «هل مهنة الشرطة غير شريفة؟، ولماذا لم تظهر تلك الشائعات عندما ترشح محمد أنور السادات وهو ضابط بحرى لرئاسة لجنة حقوق الإنسان»؟، وتابع عابد: «أداء وزير الداخلية جيد وهناك بعض التجاوزات».

* بداية.. لماذا شهدت لجنة حقوق الإنسان تنافسا أكثر من باقى اللجان؟
ــ اللجنة اكتسبت الصراع التنافسى بسبب حرب الشائعات التى انتشرت قبل إجراء الانتخابات، وهذه الأمور انتهت بمجرد إعلان فوزى برئاسة اللجنة لثقة الأعضاء فى شخصى على صناعة الفارق، والجميع تجمعهم علاقة مودة واحترام وعازمون على العمل الجاد خلال الفترة المقبلة.

* لماذا ترشحت على رئاسة اللجنة رغم عدم مشاركتك فيها خلال دور الانعقاد الأول؟
ــ غير صحيح، حقوق الإنسان كانت ضمن رغباتى منذ البداية وخططت للترشح على رئاستها منذ دور الانعقاد الأول، لكونها من اللجان ذات الطبيعة الخاصة التى تمس جميع قضايا المواطن، وبحكم خبرتى فى العمل الحقوقى كمحامٍ ومستشار قانونى خلال السنوات الماضية قررت أخوض التجربة.

* ما تعليقك على التقارير التى ربطت بين عملك السابق فى جهاز الشرطة ورئاسة لجنة حقوق الإنسان؟
ــ التشهير برئاستى للجنة حقوق الإنسان كونى ضابطا سابقا بالشرطة لا محل له من الإعراب، وأتساءل هل مهنة الشرطة غير شريفة أو الإعلام أو الطب؟، والتقارير التى نشرت عن اتهامى فى قضية تعذيب فى أثناء علمى بالشرطة عارية تماما من الصحة وكلها من قبيل الدعاية الانتخابية السلبية وباءت بالفشل والدليل تأييد نحو 51 نائبا لى فى الترشح.
وأطرح تساؤلا على الجميع: لماذا لم تظهر تلك الشائعات عندما ترشح محمد أنور السادات وهو ضابط بحرى لرئاسة لجنة حقوق الإنسان؟، لأنه يستخدم الإعلام لخدمة أغراضه وترويج أجندته الشخصية وليس للمصلحة العامة، كما أنه خرج عن اللوائح فى دور الانعقاد الأول وكأنه استقل باللجنة بعيدا عن الأمانة العامة لمجلس النواب، وهو من كرس لمنهج الحشد منذ البداية حينما استقطب 20 نائبا فى الدور الأول للفوز باللجنة.

* هناك من يرى أن «الائتلاف» لعب دورا كبيرا فى فوزك؟
ــ غير صحيح. الائتلاف تولى عملية حشد الأعضاء للجنة، لكن الواضح للجميع أن النواب انتخبوا علاء عابد لخبرته فى مجال حقوق الإنسان، ولو كانت الانتخابات بالحشد فقط لما حصلت على المقعد بالتزكية لانسحاب المرشحين فى اللحظات الأخيرة قبل إجراء الانتخابات.

* لكن قرطام انسحب اعتراضا على حشد الأعضاء من خارج اللجنة؟
ــ غير صحيح أيضا فالنائب أكمل قرطام تقدم باستقالته من مجلس النواب بسبب ترشحى، وأجريت اتصالا به بعد انتهاء الانتخابات لإقناعه بالعدول عن الاستقالة، وأكدت له أنه من النواب المحترمين بالمجلس ونحتاج إليه، ووعدنى بالتفكير فى الموضوع.
واللجنة بها 5 أعضاء من حزب المصريين الأحرار، والآخرون من المستقلين والأحزاب المختلفة، ولو ثبتت شائعات الحشد هذا يعنى أننى أسيطر على البرلمان كله، ولكن النواب يعلمون قيمة الشخصية التى تستطيع قيادة اللجنة فى وقت تحتاج فيه مصر إلى الاصطفاف الوطنى.

* ما هى خطة عمل اللجنة فى دور الانعقاد الثانى؟
ــ لدينا خطة عمل واضحة الجزء التشريعى منها يتمثل فى قوانين العدالة الانتقالية وتعديل قانون التظاهر والمجلس القومى لحقوق الإنسان والعدالة الاجتماعية، وبالنسبة للدور الرقابى للجنة سنشكل لجانا لزيارة أقسام الشرطة والسجون والملاجئ ودور رعاية الأيتام والأحياء الفقيرة لدراسة أوضاع جميع الشرائح والمظلومين وكشف التجاوزات، فليس لدينا خطوط حمراء وسنعيد تقييم الوزراء من خلال تعاونهم مع لجان المجلس. ولدينا خطة أيضا لفتح قنوات الاتصال مع السفارات الأجنبية ومنظمات المجتمع المدنى بالداخل والخارج بعيدا عن المنظمات المشبوهة التى تعمل تحت ستار التمويل الأجنبى المشبوه أو التخابر مع الدول الأجنبية، يجب أن نعلم طبيعة عمل المنظمات وأغراضها كى لا نقع فى نفس أخطاء دور الانعقاد الأول التى تسببت فى حرج للمجلس.

* ما تقييمك لأداء وزير الداخلية؟
ــ أداء وزير الداخلية جيد وهناك بعض التجاوزات التى تحدث من حين لآخر ويتم محاسبة الضباط والأمناء وفقا لقانون الإجراءات والعقوبات الجنائية، فيوجد قانون يحاكم الشرطيين على استعمال العنف وحبس المواطنين دون وجه حق أو وقوع عمليات تعذيب خلال العمل، ونعدكم بزيارات دورية لأقسام الشرطة والسجون والدوريات الأمنية، وسنحقق فى جميع الشكاوى المقدمة من المواطنين.

* وماذا عن الحركة الحقوقية فى مصر؟
ــ المنظمات الحقوقية أداؤها متوسط لكننا فى فترة صعبة لم يعتد المواطن فيها على ممارسة حقوق كاملة.

* البعض قلل من دور «المصريين الأحرار» فى اللجان النوعية؟
ــ المصريين الأحرار فاز برئاسة 3 لجان هى، «حقوق الإنسان، والزراعة، والنقل والمواصلات»، والحزب راضٍ عن تقسيمة اللجان النوعية فى مجلس النواب، لأن العبرة بتأثير النواب وليس بالعدد.
النائب حاتم باشات تراجع عن الترشح على رئاسة لجنة الشئون الإفريقية لرغبته فى تداول القيادة داخل اللجنة، والنائب مصطفى الجندى جدير باللجنة.

* وما شكل علاقتكم بائتلاف دعم مصر؟
ــ علاقتنا بائتلاف دعم مصر تحركها المصلحة العامة نتفق فى محطات ونختلف فى أخرى لا يوجد ثوابت فى السياسة.



شارك بتعليقك