الخميس 29 يونيو 2017 6:07 ص القاهرة القاهرة 25.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

بعد قرارات قطع العلاقات المتتالية مع قطر.. هل تتوقع تغيير الدوحة لسياستها؟

الأربعاء.. انطلاق المنتدى الدولى للاتصال الحكومى فى الشارقة

أرشيفية
أرشيفية
الشارقة ــ أشرف البربرى:
نشر فى : الإثنين 20 مارس 2017 - 9:35 م | آخر تحديث : الإثنين 20 مارس 2017 - 9:35 م

تنطلق أعمال الدورة الجديدة للمنتدى الدولى للاتصال الحكومى، الأربعاء، فى إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة وتستمر يومين.
يشارك فى أعمال هذه الدورة التى تقام تحت رعاية الشيخ سلطان بن محمد القاسمى حاكم إمارة الشارقة عدد كبير من الشخصيات السياسية والإعلامية الدولية، منهم آل جور نائب الرئيس الأمريكى الأسبق وهورست كوهلر الرئيس الألمانى السابق وعهود الرومى وزيرة الدولة للسعادة فى الإمارات العربية المتحدة.
تجرى فاعليات المنتدى الدولى للاتصال الحكومى تحت شعار «مشاركة مجتمعية.. تنمية شاملة»، وتشمل مجموعة كبيرة ومتنوعة من جلسات الحور وورش العمل التى يشارك فيها عدد كبير من المعنيين بقضايا الإعلام والتنمية من مختلف دول العالم.
وتحت عنوان «التغير المناخى.. هل من حلول» يشارك نائب الرئيس الأمريكى الأسبق والمعنى بقضايا التغير المناخى وسبل مواجهته «آل جور» فى جلسة حوارية يناقش خلالها الحضور قضية التغير المناخى وما تمثله من تحديات ومخاطر، من ناحية، وسبل مواجهتها دون التأثير على آفاق التنمية الاقتصادية من ناحية أخرى.
كما يبحث المشاركون قضية البيئة والتغير المناخى فى السياسات الإعلامية، والشراكة بين القطاعين العام والخاص من أجل تحقيق تنمية مستدامة، ودور وسائل الاتصال فى التنمية والشراكة المجتمعية.
ويناقش المتدى فى ثانى أيامه، دور وسائل التواصل الاجتماعى الحديثة التى فرضت نفسها على المجتمعات فى السنوات القليلة الماضية، حيث يعقد المشاركون جلسة تحت عنوان «دور وسائل التواصل الاجتماعى فى الانتقال من المشاركة إلى الشراكة الفعلية».
كما يشهد اليوم الثانى للمنتدى كلمات للرئيس الألمانى السابق هورست كوهلر ووزيرة الدولة للسعادة فى الإمارات العربية المتحدة عهود الرومى وجلسة تحت عنوان «الاتصال الحكومى والأهداف الإنمائية فى العالم العربى» وجلسة تحت عنوان «آثار الصراعات واللجوء على التنمية العربية».
وينظم المنتدى عدة ورش عمل حول دور الإعلام ووسائل الاتصال فى التنمية المستدامة، منها ورشة عمل الكتابة الصحيفة بالتعاون مع مؤسسة تومسون رويترز الإعلامية العالمية وورشة حول أنماط التغطية الإعلامية لخدمة أهداف التنمية المستدامة بالتعاون مع مؤسسة الأمم.




شارك بتعليقك