الجمعة 15 ديسمبر 2017 2:44 ص القاهرة القاهرة 16.9°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع تراجع ترامب عن قرار اعتبار القدس عاصمة إسرائيل؟

إقبال ضعيف على المشاركة في الانتخابات الرئاسية في موريتانيا في ظل دعوات المعارضة لمقاطعتها

تجري الانتخابات الرئاسية في ظل دعوات المعارضة لمقاطعتها بعدما قاطعت الانتخابات التشريعية في أبريل الماضي
تجري الانتخابات الرئاسية في ظل دعوات المعارضة لمقاطعتها بعدما قاطعت الانتخابات التشريعية في أبريل الماضي

نشر فى : الأحد 22 يونيو 2014 - 3:20 ص | آخر تحديث : الأحد 22 يونيو 2014 - 3:20 ص

تشهد موريتانيا السبت انتخابات رئاسية في ظل ما بدا إقبالا ضعيفا على المشاركة فيها في الساعات الأولى من صباح السبت إذ لم يصطف في طوابير التصويت عند فتح مراكز الاقتراع أبوابها سوى مجموعات صغيرة من الناخبين بما في ذلك مراكز الاقتراع الكبيرة في العاصمة نواكشوط.

لكن تاجرا في نواكشوط يدعى توينسي الشيخ قال لوكالة رويترز " ليس ثمة عدد كبير من الناخبين الآن لأننا لا نزال في الصباح الباكر كما أن السبت هو نهاية عطلة الأسبوع".

وأضاف التاجر قائلا "بحلول الساعة الثالثة أو الرابعة مساء سترى مزيدا من الناخبين يفدون إلى مراكز الاقتراع للتصويت".

وكان الرئيس الموريتاني، محمد ولد عبد العزيز المنتهية ولايته، يراهن على مشاركة كبيرة في هذه الانتخابات من أجل إفشال دعوات المعارضة لمقاطعة الانتخابات وتعزيز سلطته من خلال الحصول على تفويض شعبي كبير.

ويشعر الرئيس الموريتاني وهو حليف للغرب في الحرب ضد تنظيم القاعدة والجماعات الإسلامية المتشددة التي تنشط في غرب أفريقيا بثقة كبيرة لكسب الانتخابات.

وكانت نسبة كبيرة من المعارضة الموريتانية قاطعت الانتخابات التشريعية التي جرت السنة الماضية.

ورغم محاولة الحكومة الموريتانية إقناع أحزاب المعارضة بالمشاركة في هذه الانتخابات، فإن المحادثات بهذا الشأن انهارت في شهر أبريل/نيسان الماضي.

ومن ثم، فإن الرئيس ولد عبد العزيز الذي كان رئيسا للحرس الجمهوري في بلده لن يواجه منافسين حقيقيين في انتخابات السبت.

ويقول محللون إن التحدي الأكبر الذي يواجهه ولد عبد العزيز هو إقناع مزيد من الناخبين بالتوجه إلى صناديق الاقتراع للحصول على تفويض واضح لممارسة ولايته الرئاسية الجديدة.

احتياطات معدنية

وتملك موريتانيا احتياطات من خام الحديد والنحاس والذهب كما تحاول استقطاب المستثمرين المهتمين بقطاع النفط والغاز الذي لم يستثمر بعد.

لكن رغم ذلك، تعاني موريتانيا من الاضطرابات السياسية والانقلابات العسكرية.

وكان ولد عبد العزيز وصل إلى السلطة عن طريق انقلاب عكسري في شهر أغسطس/آب عام 2008 عندما انقلب على الرئيس الموريتاني آنذاك سيدي محمد ولد الشيخ عبد الله الذي كان أول رئيس موريتاني ينتخب ديمقراطيا.

ثم تقدم ولد عبد العزيز للانتخابات الرئاسية في عام 2009 ليفوز بولاية رئاسية لمدة خمس سنوات لكن المعارضة انتقدت بشدة هذه الانتخابات.




شارك بتعليقك