الأحد 21 أكتوبر 2018 11:21 ص القاهرة القاهرة 28.6°

الأكثر قراءة

شارك برأيك

هل تتوقع عودة رحلات الطيران الروسي إلى مطاري شرم الشيخ والغردقة قريباً؟

بالصور.. وقف الترميم بـ«الكرنك» لحين انتهاء تحقيقات تحطم «سيتي الثاني»

حطام تمثال سيتى فى الكرنك<br/>
حطام تمثال سيتى فى الكرنك
أحمد أبوالحجاج
نشر فى : الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 7:06 م | آخر تحديث : الثلاثاء 22 ديسمبر 2015 - 7:07 م
القوى الشعبية بالأقصر تطالب بندب لجنة محايدة لمعاينة التمثال
أمرت نيابة الأقصر الإدارية، الثلاثاء، بوقف أعمال الترميم بمحيط تمثال الملك سيتي الثاني بمعبد الكرنك بالأقصر، الذي تحطمت قاعدته الأثرية مؤخرًا عقب فكه، وندب لجنة من خبراء الآثار لمعاينة التمثال وأعمال الترميم بالمنطقة.
تمثال محطم فى الكرنك


وطالبت قوى شعبية ووطنية وأحزاب سياسية بالأقصر، بندب لجنة محايدة من أساتذة الآثار بالجامعات المصرية لمعاينة التمثال الذي تحول إلى قطع، وتعرضت أجزاء منه للدمار، وناشدت القوى الشعبية، النيابة بوقف لجنة أثريين الجيزة عن المعاينة، لضمان أن يكون تقرير لجنة المعاينة محايدًا وشفافًا.

وانتقدت تصريحات رئيس الإدارة المركزية للصيانة والترميم، الدكتور غريب سنبل، التى استبق فيها نتائج تحقيقات النيابة، وزعم عدم صحة واقعة فك التمثال وتحطم قاعدته الأثرية على الرغم من إثبات الواقعة فى معاينة النيابة.

وباشرت النيابة الإدارية بالأقصر، التحقيق في بلاغ يفيد بفك تمثال فرعونى بمعابد الكرنك وتحطيم قاعدته الأثرية، دون الرجوع للأجهزة المعنية بوزارة الآثار، وجاء في البلاغ، أن يوم 11 نوفمبر الماضي، قام أثريون بفك تمثال فرعونى للملك سيتى الثانى، وتحطيم قاعدته الأثرية بدلا من ترميمها بدعوى إعادة تركيبه، للتغطية على قيامهم بإعادة جمع تمثال آخر وتركيبه بطريقة خاطئة، وأن عملية فك التمثال جرت دون الحصول على الموافقات اللازمة.
طوب احمر فى ترميمات الكرنك

من جانبه، نفى المدير العام لمنطقة آثار الأقصر ومصر العليا، سلطان عيد، صحة ما جاء بالبلاغ، قائلا إن «الدعاما التى أقيم عليها التمثال عام 1925 تعرضت للتلف، وأن التمثال كاد يسقط، وأنه تلقى تقريرا من مسؤولى الترميم بمعابد الكرنك، يفيد بوجود مخاطر على التمثال، وأنه قام بتشكيل لجنة متخصصة من الأثريين وخبراء الترميم، وقامت اللجنة بوضع خطة عاجلة لإنقاذ التمثال، حيث تقرر إعادة فك التمثال تمهيدا لإعادة تركيبه مرة أخرى، موضحا أن حالة التمثال لم تكن تسمح بانتظار قرار من اللجنة الدائمة بالمجلس الأعلى للآثار التى تنعقد كل شهر».


قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك