الثلاثاء 13 نوفمبر 2018 1:30 ص القاهرة القاهرة 19.8°

الأكثر قراءة

قد يعجبك أيضا

شارك برأيك

ما موقفك من المطالبات بحظر النقاب في الأماكن العامة؟

بالفيديو.. تجدد الاشتباكات بشارع محمد محمود وقوات الأمن تستخدم غاز الخردل ضد المتظاهرين السلميين

المتظاهرون في شارع محمد محمود وسط سحابة دخان أبيض كثيف يمنع الرؤية، أطلقته قوات الأمن على المتظاهرين
المتظاهرون في شارع محمد محمود وسط سحابة دخان أبيض كثيف يمنع الرؤية، أطلقته قوات الأمن على المتظاهرين
مصطفى الأسواني
نشر فى : الأربعاء 23 نوفمبر 2011 - 3:40 ص | آخر تحديث : الأربعاء 23 نوفمبر 2011 - 3:40 ص

تجددت الاشتباكات العنيفة في شارع محمد محمود بالقاهرة، بين متظاهرين وقوات أمن مركزي مدعومة بأفراد من قوات الشرطة العسكرية، فجر اليوم الأربعاء، وسط استمرار قوات الأمن في إطلاق وابل من القنابل المسيلة للدموع وغاز الأعصاب على المتظاهرين، وإطلاق كثيف لطلقات الخرطوش والرصاص المطاطي على المتظاهرين في المنطقة.

 

 

وأكد شهود عيان، أن هناك إطلاق للرصاص الحي على فترات زمنية متباعدة على المتظاهرين في شارع محمد محمود، وسط سحابة دخان أبيض كثيف يمنع الرؤية، أطلقته قوات الأمن على المتظاهرين، مضيفين أن هناك طفلة لقيت مصرعها نتيجة اختناقها بغاز الأعصاب، الذي وصل إلى داخل مسكنها بإحدى العمارات السكنية في شارع محمد محمود.

 

 

وأكد الدكتور أحمد فاروق- المنسق العام لأطباء التحرير، أن هناك حملة اعتقالات واسعة ضد الأطباء الميدانيين، ووصول عشرات الحالات المتشنجة نتيجة استخدام غازات أعصاب ضد المتظاهرين، تبين أن هذه الغازات "لها رائحة المستردة وبه نسبة من غاز الخردل المميت"، ما أدى إلى زيادة عدد الوفيات نتيجة تعرضهم لغاز الخردل.

 

 

هذا وقد انضمت جماهير الألتراس في أعداد غفيرة إلى شارع محمد محمود قادمين من شارع باب اللوق، وهم يشعلون الشماريخ والألعاب النارية بكثرة لصد الهجوم على ميدان التحرير.

 

 

من جانبهم، فقد أفاد عدد من الأطباء الميدانيين، وصول مئات المصابين بحالات اختناق نتيجة تعرضهم لغاز الأعصاب المستخدم اليوم من قبل قوات الأمن ضد المتظاهرين السلميين، وكذلك لتعرضهم لقنابل الغاز المسيلة للدموع المنهمرة على الميدان بكثافة، ويقوم المتظاهرون بنقل المصابين عبر الدرجات النارية إلى المستشفى الميداني لتلقي العلاج والإسعافات الأولية.

 

 

 



قد يعجبك أيضا

شارك بتعليقك